الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 مزمور 55 ( 54 )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

مزمور 55 ( 54 )  Empty
مُساهمةموضوع: مزمور 55 ( 54 )    مزمور 55 ( 54 )  Empty18/5/2022, 10:45

1 أصغ يا الله إلى صلاتي ولا تتغاض عن تضرعي
2 أنصت إلي واستجب لي أرود مسرعا وأهيم على وجهي
3 هربا من صوت العدو وجور الأشرار يجلبون علي الشقاء ويحقدون علي غاضبين
4 قلبي يتوجع في داخلي وأهوال الموت وقعت علي
5 الخوف والفزع حلا بي والرعشة استولت علي
6 فأقول ليت لي جناحا كالحمامة فأطير بعيدا وأستريح
7 أبتعد في طيراني هاربا وفي البرية أبيت
8 هناك أسرع إلى النجاة من الزوابع والرياح والعاصفة
9 فرق يا رب ألسنة أعدائي فالعنف والخصام رأيتهما في المدينة
10 يطوفان بأسوارها نهارا وليلا وفي داخلها الأثم والفساد
11 الظلم يعم أوساطها والغش والمكر لا يتركان ساحاتها
12 لا العدو يعيرني فأحتمل ولا المبغض يتجبر علي فأختبئ
13 بل أنت يا من ساويته بي وكان أليفي وصديقي الحميم
14 معه كانت العشرة تحلو والتمشي معه في بيت إلهنا
15 سيباغت الموت أعدائي فيهبطون أحياء إلى عالم الأموات لأن الشر في وسط مساكنهم
16 أما أنا فإلى الله أصرخ والرب الإله هو الذي يخلصني
17 مساء وصباحا وظهرا أشكو وأنوح فيسمع صوتي
18 يفتديني بسلام إذا اقتربوا ووقفوا بكثرة حولي
19 الله الجالس منذ الأزل يسمع لي فيذلهم لأن لا عهد لهم ولا هم يخافون الله
20 رفيقي رفع يد العداوة على مسالميه فأخل بعهده
21 كلام فمه ألين من الزبدة وفي قلبه يكمن الحقد لماته أرق من الزيت وهي سيوف مسلولة
22 ألق على الرب همك وهو يعولك لا يدع الصديق يضطرب إلى الأبد
23 أنت يا الله توردهم جب الهلاك جال الدماء والمكر لا يسعدون بأيامهم أما أنا فعليك أتوكل
على القيثارة حرفياً على ذوات الأوتار نشيد مزمور 32 : 1
9 : فرق يا رب ألسنة تلميح إلى بلبلة الألسنة في بابل تكوين 11 : 1 - 9 ترجمة بديلة دمر ألسنة
12 : لا العدو يعيرني فاحتمل أي لو كان عدواً يعيرني لاحتملت تعييره
14 : والتمشي معه باتفاق أو باندفاع ترجمة بديلة نذهب معه في الجمهور
15 : سيباغت الموت أو حسب التقليد اليهودي ليحل بهم الدمار الشر في وسط مساكنهم ترجمة بديلة حين يحل الشر بهم
18 : يفتديني بسلام إذا اقتربوا ووفقوا ترجمة بديلة يفتديني ويقترب مني إذا وقفوا
20 : رفيقي رفع يد العداوة حرفياً مد يده ويمكن أن يكون عدوه مد يده
22 : ألق على الرب همك ترجمة بديلة تخلص من اثقالك أو سلم أمرك


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 26/7/2022, 15:21 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

مزمور 55 ( 54 )  Empty
مُساهمةموضوع: رد: مزمور 55 ( 54 )    مزمور 55 ( 54 )  Empty12/7/2022, 08:05

مزمور 55 ( 54 ) مؤمن خانه صديقه
لكبير المغنين على القيثارة نشيد لداود أصغ يا الله إلى صلاتي ولا تتغاض عن تضرعي أنصت إلي واستجب لي أرود مسرعا وأهيم على وجهي هربا من صوت العدو وجور الأشرار يجلبون علي الشقاء ويحقدون علي غاضبين قلبي يتوجع في داخلي وأهوال الموت وقعت علي الخوف والفزع حلا بي والرعشة استولت علي فأقول ليت لي جناحا كالحمامة فأطير بعيدا وأستريح أبتعد في طيراني هاربا وفي البرية أبيت هناك أسرع إلى النجاة من الزوابع والرياح والعاصفة فرق يا رب ألسنة أعدائي فالعنف والخصام رأيتهما في المدينة يطوفان بأسوارها نهارا وليلا وفي داخلها الأثم والفساد الظلم يعم أوساطها والغش والمكر لا يتركان ساحاتها لا العدو يعيرني فأحتمل ولا المبغض يتجبر علي فأختبئ بل أنت يا من ساويته بي وكان أليفي وصديقي الحميم معه كانت العشرة تحلو والتمشي معه في بيت إلهنا سيباغت الموت أعدائي فيهبطون أحياء إلى عالم الأموات لأن الشر في وسط مساكنهم أما أنا فإلى الله أصرخ والرب الإله هو الذي يخلصني مساء وصباحا وظهرا أشكو وأنوح فيسمع صوتي يفتديني بسلام إذا اقتربوا ووقفوا بكثرة حولي الله الجالس منذ الأزل يسمع لي فيذلهم لأن لا عهد لهم ولا هم يخافون الله رفيقي رفع يد العداوة على مسالميه فأخل بعهده كلام فمه ألين من الزبدة وفي قلبه يكمن الحقد لماته أرق من الزيت وهي سيوف مسلولة ألق على الرب همك وهو يعولك لا يدع الصديق يضطرب إلى الأبد أنت يا الله توردهم جب الهلاك جال الدماء والمكر لا يسعدون بأيامهم أما أنا فعليك أتوكل


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ متصل
 
مزمور 55 ( 54 )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مزمور 114 ( 113 أ )
» مزمور 21 ( 20 )
» مزمور 136 (135)
» مزمور 59 ( 58 )
» مزمور 50 ( 49 )

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب المزامير الترجمة المشتركة :: مزامير ( 42 - 72 ) الكتاب الثاني-
انتقل الى: