الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 46

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 46 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 46   فصل 46 Empty17/5/2022, 10:51

1 قال الرب لإرميا على الأمم
2 على مصر على جيش فرعون نخو ملك مصر حين هزمه نبوخذنصر ملك بابل عند نهر الفرات في كركميش في السنة الرابعة لعهد يوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا
3 هيئوا الدرع والترس وازحفوا للقتال
4 أسرجوا الخيل واركبوا أيها الفرسان إنتصبوا بالخوذ إصقلوا الرماح والبسوا الدروع
5 مالي أراهم خابوا وارتدوا إلى الوراء وانغلب أبطالهم وانهزموا سريعا لا يلتفتون؟الرعب من كل جانب يقول الرب
6 الخفيف لا يهرب والبطل لا ينجو في الشمال عند نهر الفرات عثروا وسقطوا
7 ما هذا الذي كالنيل يفيض وكالأنهار تتلاطم أمواجها؟
8 هي مصر كالنيل تفيض وكالأنهار تتلاطم أمواجها وتقول أفيض وأغطي الأرض أخرب المدن والساكنين فيها
9 تقدمي أيتها الخيل وثوري أيتها العجلات ليبرز أبطال كوش وفوط أولئك القابضون على التروس وأبطال لود القابضون على القسي
10 هذا اليوم يوم السيد القدير يوم انتقام من أعدائه فيأكل السيف ويشبع ويروى من دمائهم لأن للسيد الرب القدير ذبيحة في أرض الشمال عند نهر الفرات
11 إصعدي إلى جلعاد وخذي بلسانا أيتها العذراء ابنة مصر باطلا تكثرين الأدوية لأن لا شفاء لك
12 سمعت الأمم بعارك وملأ صياحك الأرض لأن الجبار عثر بالجبار فسقطا كلاهما معا
13 وقال الرب لإرميا النبي في قدوم نبوخذنصر ملك بابل ليضرب أرض مصر
14 أخبروا في مصر وأسمعوا في مجدول نادوا في ممفيس وتحفنحيس قولوا قفوا وتهيأوا فالسيف أكل ما حولكم
15 لماذا هرب إلهكم أفيس؟لماذا لم يقف عجلكم؟لأن الرب صرعه
16 رجالكم سقطوا واحدهم على الآخرقالوا قوموا نرجع إلى شعبنا إلى أرض ميلادنا من سيف القاهر
17 سموا فرعون ملك مصر باسم جديد العجاج الذي ترك الوقت يفوته
18 حي أنا يقول الإله الرب القدير اسمه كجبل تابور بين الجبال ومثل الكرمل عند البحر يكون القادم لقتالكم
19 تأهبي للجلاء يا ابنة مصر لأن ممفيس تصير خرابا وتبقى قفرا بغير ساكن
20 مصر عجلة بارعة الجمال تباغتها ذبابة من الشمال
21 حتى المرتزقة في وسطها رجال كالعجول المسمنة لكنهم يرتدون ويهربون جميعا ولا يقفون لأن نكبتهم حلت بهم وحل بهم وقت عقابهم
22 صوت مصر كالحية وهي تسري إن أعداءها زاحفون بجيشهم جاؤوا إليها بفؤوس كأنهم يحطبون الأشجار
23 سيقطعون غابها وإن كان لا يحصى لأنهم أكثر من الجراد حتى لا عدد لهم
24 ستخزين يا بنت مصر وتسلمين إلى شعب من الشمال
25 وقال الرب القدير إله إسرائيل سأعاقب أمون إله ثيبة وفرعون وآلهة مصر وملوكها وآخذ فرعون والمتوكلين عليه
26 وأسلمهم إلى أيدي الذين يطلبون حياتهم إلى يد نبوخذنصر وأيدي عبيده وبعد ذلك يعود الهدوء إلى مصر كما كان من قبل يقول الرب
27 فلا تخف يا يعقوب عبدي يا إسرائيل لا ترتعب من شيء فأنا أخلصك من الغربة أخلص ذريتك من أرض سبيهم فيرجعون ويستقرون في أمان ويطمئنون ولا يرعبهم أحد
28 لا تخف يا يعقوب عبدي لأني معك يقول الرب سأفني جميع الأمم وهي التي طردتك إليها أما أنت فلن أفنيك بل أؤدبك بالعدل ولا أبرئك
1 : تشكل هذه الآية عنواناً لما سيقول على الأمم في الفصول 46 - 56
2 : تشكل هذه الآية عنوان ألايات 2 - 28 نحو ما بين سنة 609 - 593 قبل الميلاد قهر يوشيا في مجدو 22 : 10 وحاول أن ينجد ملك أشور 2 ملوك 23 : 29 - 35 كركميش على ضفة الفرات اليمنى شمالي حلب السنة الرابعة لعهد يوياقيم أي سنة 605 قبل الميلاد
9 : كوش أو النوبة السودان فود لود إشعيا 66 : 19 يعتبر بعض الشراح أن فوط هي ليبيا الحالية
10 : أرض الشمال أي كركميش الآية 21
13 : زحفت بابل على مصر في شتاء ما بين سنة 601 ، 600 قبل الميلاد إرميا 43 : 10 - 13
14 : مجدول ممفيس تحفنحيس إرميا 44 : 1 ، 2 : 16
15 : هرب أفيس هكذا في الترجمة اليونانية القديمة في العبرية أخذ ثورك لم يصمد ترجمة بديلة سقط مقتدروك أفيس الثور المكرس في ممفيس يعتبر الإله المحامي عن المدينة
17 : سموا هكذا في اليونانية القديمة النص العبري التقليدي نادوا هناك العجاج يحدث ضجة ولا ينفع
18 : تابور هوشع 5 : 1 الكرمل إشعيا 33 : 9
19 : يا ابنة مصر أي يا شعب مصر
20 : من الشمال إرميا 1 : 14
25 : أمون أله ثبية وهو عاصمة مصر العليا تبعد 500 كلم إلى الجنوب من القاهرة ناحوم 3 : 8
27 ، 28 : يعقوب إرميا 2 : 14 ، 30 : 10 ، 11
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 46 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 46   فصل 46 Empty19/7/2022, 15:43

قال الرب لإرميا على الأمم على مصر على جيش فرعون نخو ملك مصر حين هزمه نبوخذنصر ملك بابل عند نهر الفرات في كركميش في السنة الرابعة لعهد يوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا هيئوا الدرع والترس وازحفوا للقتال أسرجوا الخيل واركبوا أيها الفرسان إنتصبوا بالخوذ إصقلوا الرماح والبسوا الدروع مالي أراهم خابوا وارتدوا إلى الوراء وانغلب أبطالهم وانهزموا سريعا لا يلتفتون؟الرعب من كل جانب يقول الرب الخفيف لا يهرب والبطل لا ينجو في الشمال عند نهر الفرات عثروا وسقطوا ما هذا الذي كالنيل يفيض وكالأنهار تتلاطم أمواجها؟هي مصر كالنيل تفيض وكالأنهار تتلاطم أمواجها وتقول أفيض وأغطي الأرض أخرب المدن والساكنين فيها تقدمي أيتها الخيل وثوري أيتها العجلات ليبرز أبطال كوش وفوط أولئك القابضون على التروس وأبطال لود القابضون على القسي هذا اليوم يوم السيد القدير يوم انتقام من أعدائه فيأكل السيف ويشبع ويروى من دمائهم لأن للسيد الرب القدير ذبيحة في أرض الشمال عند نهر الفرات إصعدي إلى جلعاد وخذي بلسانا أيتها العذراء ابنة مصر باطلا تكثرين الأدوية لأن لا شفاء لك سمعت الأمم بعارك وملأ صياحك الأرض لأن الجبار عثر بالجبار فسقطا كلاهما معا وقال الرب لإرميا النبي في قدوم نبوخذنصر ملك بابل ليضرب أرض مصر أخبروا في مصر وأسمعوا في مجدول نادوا في ممفيس وتحفنحيس قولوا قفوا وتهيأوا فالسيف أكل ما حولكم لماذا هرب إلهكم أفيس؟لماذا لم يقف عجلكم؟لأن الرب صرعه رجالكم سقطوا واحدهم على الآخرقالوا قوموا نرجع إلى شعبنا إلى أرض ميلادنا من سيف القاهر سموا فرعون ملك مصر باسم جديد العجاج الذي ترك الوقت يفوته حي أنا يقول الإله الرب القدير اسمه كجبل تابور بين الجبال ومثل الكرمل عند البحر يكون القادم لقتالكم تأهبي للجلاء يا ابنة مصر لأن ممفيس تصير خرابا وتبقى قفرا بغير ساكن مصر عجلة بارعة الجمال تباغتها ذبابة من الشمال حتى المرتزقة في وسطها رجال كالعجول المسمنة لكنهم يرتدون ويهربون جميعا ولا يقفون لأن نكبتهم حلت بهم وحل بهم وقت عقابهم صوت مصر كالحية وهي تسري إن أعداءها زاحفون بجيشهم جاؤوا إليها بفؤوس كأنهم يحطبون الأشجار سيقطعون غابها وإن كان لا يحصى لأنهم أكثر من الجراد حتى لا عدد لهم ستخزين يا بنت مصر وتسلمين إلى شعب من الشمال وقال الرب القدير إله إسرائيل سأعاقب أمون إله ثيبة وفرعون وآلهة مصر وملوكها وآخذ فرعون والمتوكلين عليه وأسلمهم إلى أيدي الذين يطلبون حياتهم إلى يد نبوخذنصر وأيدي عبيده وبعد ذلك يعود الهدوء إلى مصر كما كان من قبل يقول الرب فلا تخف يا يعقوب عبدي يا إسرائيل لا ترتعب من شيء فأنا أخلصك من الغربة أخلص ذريتك من أرض سبيهم فيرجعون ويستقرون في أمان ويطمئنون ولا يرعبهم أحد لا تخف يا يعقوب عبدي لأني معك يقول الرب سأفني جميع الأمم وهي التي طردتك إليها أما أنت فلن أفنيك بل أؤدبك بالعدل ولا أبرئك


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
فصل 46
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الأنبياء الترجمة المشتركة :: إرميا-
انتقل الى: