الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 1   فصل 1 Empty16/5/2022, 14:54

1 هذه أمثال سليمان بن داود ملك إسرائيل
2 وغايتها أن تعرفك الحكمة وحسن الرأي وتبين لك الكلام المبين
3 وأن تعلمك مشورة العقلاء والحق والعدل والاستقامة
4 وأن تهب الفتيان تعقلا والشباب معرفة وتدبيرا
5 يسمعها الحكيم فيزداد علما والفهيم فيكتسب هداية
6 ويتبين الأمثال وسر معانيها وأقوال الحكماء وأحاجيهم
7 فرأس المعرفة مخافة الرب والحمقى يحتقرون الحكمة والفهم
8 إسمع يا ابني مشورة أبيك ولا تهمل نصيحة أمك
9 إكليل نعمة هما لرأسك وقلائد بركة لعنقك
10 إن أغراك الخاطئون يا ابني فإياك أن تقبل إغراءهم
11 إن قالوا تعال نكمن للقتل ونترقب ضحية بريئة،
12 فنبتلعهم كالهاوية وهم أحياء كالقبر وهم هابطون أصحاء
13 فنحظى بكل شيء نفيس ونملأ بيوتنا غنائم
14 ويكون حظك كحظنا ولجميعنا كيس واحد
15 لا تسر حيثما يسيرون وامنع قدميك عن سبلهم
16 خطواتهم تسير إلى الشر وتسرع إلى إراقة الدماء
17 ينصبون شباكهم عبثا أمام عيني أي من الطيور
18 لأن دمهم هو الذي يراق وبكمينهم هم الذين يهلكون
19 تلك حال الطامعين في الكسب ينالونه على حساب حياتهم
20 الحكمة تصيح في الشوارع وفي الساحات ترسل صوتها
21 في رؤوس الأسواق تنادي وعند مداخل المدينة تقول
22 إلى متى يعشق الجهال الجهل،ويمدح الساخرون السخرية؟إلى متى يبغض البلداء المعرفة؟
23 إرجعوا واسمعوا توبيخي فأفيض من روحي عليكم وأجعلكم تعرفون كلامي
24 دعوتكم فرفضتم دعوتي ومددت يدي فلم يلتفت أحد
25 طرحتم كل عظة مني وأبيتم قبول توبيخي
26 لذلك أضحك في بليتكم وأشمت إن حل بكم رعب
27 وإن جاء الرعب كالعاصفة وأتت بليتكم كالزوبعة وحلت بكم شدة وضيق
28 تدعونني فلا أجيب وتبكرون إلي فلا تجدونني
29 ولأنكم أبغضتم كل معرفة وما اخترتم مخافة الرب
30 وأبيتم قبول مشورتي واستهنتم بكل توبيخ مني
31 فستأكلون ثمرة ضلالكم وتشبعون من ثمر معصيتكم
32 فالجهال يقتلهم هذيانهم والكسالى في لهوهم يبيدون
33 من يسمع لي يسكن مطمئنا ويأمن ولا يرعبه شر
1 : أمثال سليمان إذا أردت أن تتعرف إلى حكمة سليمان في 1 ملوك 5 : 9 - 14
7 : أمثال 2 : 5 ، 9 : 10 ، 15 : 33 ، أيوب 28 : 28 ، مزمور 111 : 10
20 : الحكمة تبدو شخصاً يتكلم أمثال 8 : 1 - 36
21 : مداخل المدينة هناك يجلس القاضي ليحكم والتاجر ليبيع ويشتري
28 : إرميا 11 : 11 ، ميخا 3 : 4 ، يوحنا 7 : 34


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 26/7/2022, 15:53 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 1   فصل 1 Empty12/7/2022, 13:37

هذه أمثال سليمان بن داود ملك إسرائيل وغايتها أن تعرفك الحكمة وحسن الرأي وتبين لك الكلام المبين وأن تعلمك مشورة العقلاء والحق والعدل والاستقامة وأن تهب الفتيان تعقلا والشباب معرفة وتدبيرا يسمعها الحكيم فيزداد علما والفهيم فيكتسب هداية ويتبين الأمثال وسر معانيها وأقوال الحكماء وأحاجيهم فرأس المعرفة مخافة الرب والحمقى يحتقرون الحكمة والفهم إسمع يا ابني مشورة أبيك ولا تهمل نصيحة أمك إكليل نعمة هما لرأسك وقلائد بركة لعنقك إن أغراك الخاطئون يا ابني فإياك أن تقبل إغراءهم إن قالوا تعال نكمن للقتل ونترقب ضحية بريئة فنبتلعهم كالهاوية وهم أحياء كالقبر وهم هابطون أصحاءفنحظى بكل شيء نفيس ونملأ بيوتنا غنائم ويكون حظك كحظنا ولجميعنا كيس واحد لا تسر حيثما يسيرون وامنع قدميك عن سبلهم خطواتهم تسير إلى الشر وتسرع إلى إراقة الدماءينصبون شباكهم عبثا أمام عيني أي من الطيور لأن دمهم هو الذي يراق وبكمينهم هم الذين يهلكون تلك حال الطامعين في الكسب ينالونه على حساب حياتهم الحكمة تصيح في الشوارع وفي الساحات ترسل صوتها في رؤوس الأسواق تنادي وعند مداخل المدينة تقول إلى متى يعشق الجهال الجهل،ويمدح الساخرون السخرية؟إلى متى يبغض البلداء المعرفة؟إرجعوا واسمعوا توبيخي فأفيض من روحي عليكم وأجعلكم تعرفون كلامي دعوتكم فرفضتم دعوتي ومددت يدي فلم يلتفت أحد طرحتم كل عظة مني وأبيتم قبول توبيخي لذلك أضحك في بليتكم وأشمت إن حل بكم رعب وإن جاء الرعب كالعاصفة وأتت بليتكم كالزوبعة وحلت بكم شدة وضيق تدعونني فلا أجيب وتبكرون إلي فلا تجدونني ولأنكم أبغضتم كل معرفة وما اخترتم مخافة الرب وأبيتم قبول مشورتي واستهنتم بكل توبيخ مني فستأكلون ثمرة ضلالكم وتشبعون من ثمر معصيتكم فالجهال يقتلهم هذيانهم والكسالى في لهوهم يبيدون من يسمع لي يسكن مطمئنا ويأمن ولا يرعبه شر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: أمثال وحكم الترجمة المشتركة :: الأمثال-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: