الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أناشيد ، أمثال ، حكمة  كتب الأنبياء  كتب يونانية  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  فهرس الكتاب المقدس  الليتورجية الكلدانية  كتب الشريعة  كتب التاريخ  كتب الحكمة  كتب الأنبياء  العهد الجديد  حياة المسيح  الأرشيف  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  الرئيسيةالرئيسية  

 

 الخامس والعشرون متى مثل العذارى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



الخامس والعشرون متى مثل العذارى Empty
مُساهمةموضوع: الخامس والعشرون متى مثل العذارى   الخامس والعشرون متى مثل العذارى Empty16.05.22 6:30

يشبه ملكوت السماوات عشر عذارى حملن مصابـيحهن وخرجن للقاء العريس وكان خمس منهن جاهلات وخمس عاقلات فحملت الجاهلات مصابـيحهن وما أخذن معهن زيتا وأما العاقلات فأخذن مع مصابـيحهن زيتا في وعاء وأبطأ العريس فنعسن جميعا ونمن وعند نصف الليل علا الصياح جاء العريس فاخرجن للقائه فقامت العذارى العشر وهيأن مصابـيحهن فقالت الجاهلات للعاقلات أعطيننا من زيتكن لأن مصابـيحنا تنطفـئ فأجابت العاقلات ربما لا يكفي لنا ولكن فاذهبن إلى البــياعين واشترين حاجتكن وبينما هن ذاهبات ليشترين وصل العريس فدخلت معه المستعدات إلى مكان العرس وأغلق الباب وبعد حين رجعت العذارى الأخر فقلن يا سيد يا سيد افتح لنا فأجابهن العريس الحق أقول لكن أنا لا أعرفكن فاسهروا إذا لأنـكم لا تعرفون اليوم ولا الساعة يشبه ملكوت السماوات رجلا أراد السفر فدعا خدمه وسلم إليهم أمواله كل واحد منهم على قدر طاقته فأعطى الأول خمس وزنات من الفضة والثاني وزنــتين والثالث وزنة واحدة وسافر فأسرع الذي أخذ الوزنات الخمس إلى المتاجرة بها فربـح خمس وزنات وكذلك الذي أخذ الوزنتين فربـح وزنتين وأما الذي أخذ الوزنة الواحدة فذهب وحفر حفرة في الأرض ودفن مال سيده وبعد مدة طويلة رجع سيد هؤلاء الخدم وحاسبهم فجاء الذي أخذ الوزنات الخمس فدفع خمس وزنات معها وقال يا سيدي أعطيتني خمس وزنات فخذ خمس وزنات ربحتها فقال له سيده أحسنت أيها الخادم الصالـح الأمين كنت أمينا على القليل فسأقيمك على الكثير ادخل نعيم سيدك وجاء الذي أخذ الوزنتين فقال يا سيدي أعطيتني وزنــتين فخذ معهما وزنتين ربحتهما فقال له سيده أحسنت أيها الخادم الصالـح الأمين كنت أمينا على القليل فسأقيمك على الكثير ادخل نعيم سيدك وجاء الذي أخذ الوزنة الواحدة فقال يا سيد عرفتك رجلا قاسيا تحصد حيث لا تزرع وتجمع حيث لا تبذر فخفت فذهبت ودفنت مالك في الأرض وها هو مالك فأجابه سيده يا لك من خادم شرير كسلان عرفتني أحصد حيث لا أزرع وأجمع حيث لا أبذر فكان عليك أن تضع مالي عند الصيارفة وكنت في عودتي أسترده مع الفائدة وقال لخدمه خذوا منه الوزنة وادفعوها إلى صاحب الوزنات العشر لأن من كان له شيء يزاد فيفيض ومن لا شيء له يؤخذ منه حتى الذي له وهذا الخادم الذي لا نفع منه إطرحوه خارجا في الظلام فهناك البكاء وصريف الأسنان ومتى جاء ابن الإنسان في مجده ومعه جميع ملائكته يجلس على عرشه المجيد وتحتشد أمامه جميع الشعوب فيفرز بعضهم عن بعض مثلما يفرز الراعي الخراف عن الجداء فيجعل الخراف عن يمينه والجداء عن شماله ويقول الملك للذين عن يمينه تعالوا يا من باركهم أبـي رثوا الملكوت الذي هيـأه لكم منذ إنشاء العالم لأني جعت فأطعمتموني وعطشت فسقيتموني وكنت غريبا فآويتموني وعريانا فكسوتموني ومريضا فزرتموني وسجينا فجئتم إلي فيجيبه الصالحون يا رب متى رأيناك جوعان فأطعمناك؟أو عطشان فسقيناك؟ ومتى رأيناك غريبا فآويناك؟أو عريانا فكسوناك؟ ومتى رأيناك مريضا أو سجينا فزرناك؟ فيجيبهم الملك الحق أقول لكم كل مرة عملتم هذا لواحد من إخوتي هؤلاء الصغار فلي عملتموه ثم يقول للذين عن شماله ابتعدوا عني يا ملاعين إلى النار الأبدية المهيـأة لإبليس وأعوانه لأني جعت فما أطعمتموني وعطشت فما سقيتموني وكنت غريبا فما آويتموني وعريانا فما كسوتموني ومريضا وسجينا فما زرتموني فيجيبه هؤلاء يا رب متى رأيناك جوعان أو عطشان غريبا أو عريانا مريضا أو سجينا وما أسعفناك؟ فيجيبهم الملك الحق أقول لكم كل مرة ما عملتم هذا لواحد من إخوتي هؤلاء الصغار فلي ما عملتموه فيذهب هؤلاء إلى العذاب الأبدي والصالحون إلى الحياة الأبدية أمين

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخامس والعشرون متى مثل العذارى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الخامس والعشرون مثل العذارى
» الخامس والعشرون السنوات المقدسة
» الخامس والعشرون شريعة أخي الزوج
» الخامس والعشرون تكوين نسل قطورة
» الخامس والعشرون اسرائيل في فغور

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: صندوق الملفات :: الأرشيف-
انتقل الى: