الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 مزمور 104 (103)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

مزمور 104 (103)  Empty
مُساهمةموضوع: مزمور 104 (103)    مزمور 104 (103)  Empty14/5/2022, 16:04

1 باركي يا نفسي الرب أيها الرب إلهي ما أعظمك جلالا وبهاء لبست
2 تغطيت بالنور كثوب ونصبت السماء كخيمة
3 جعلت المياه سقف علاليك وسحاب السماء مركبة لك سرت على أجنحة الريح
4 وصنعت الرياح رسلك ولهيب النيران خدامك
5 أسست الأرض على قواعدها فلا تتزعزع إلى الأبد
6 كسوتها الغمر لباسا وعلى الجبال أوقفت المياه
7 نهرتها فهربت في الحال وابتعدت من صوت رعدك
8 صعدت صعودا إلى الجبال ونزلت نزولا إلى الأودية إلى موضع أسسته لها
9 رسمت حدا لا تتعداه ولا تعود تغطي الأرض
10 تفجر الينابيع أنهارا فتجري الأنهار بين الجبال
11 لتسقي جميع وحوش البر وبها تكسر الفراء عطشها
12 عليها تسكن طيور السماء وتغرد من بين الأغصان
13 تسقي الجبال من علاليك ومن ثمرة أعمالك تشبع الأرض
14 تنبت العشب للبهائم والخضرة لخدمة البشر فيخرجون قوتا من الأرض
15 خمرا تفرح قلب الإنسان وزيتا يجعل وجهه مشرقا وخبزا يسند به قلبه
16 أشجار الرب تشبع مطرا أرز لبنان الذي غرسه
17 هناك تعشش العصافير وللقلق بيت في السرو
18 للوعول جبالها الشامخة وللوبار ملجأها في الصخور
19 صنعت القمر للمواعيد وعرفت الشمس مدارها
20 جعلت الظلام فكان ليل فيه تدب وحوش الغاب
21 وتزأر الأشبال للافتراس والتماس طعامها من الله
22 تشرق الشمس فتنصرف وتعود لتربض في مآويها
23 فيخرج الإنسان إلى عمله وإلى شغله حتى المساء
24 ما أعظم أعمالك يا رب بالحكمة صنعتها جميعا فامتلأت الأرض من غناك
25 هناك البحر العظيم الواسع حيث يدب ما لا يحصى من صغار الحيوانات وكبارها
26 وحيث تجري السفن مجراها ويمرح لوياثان الذي صورته
27 هذه كلها تنظر إليك لترزقها قوتها في حينه
28 تعطيها رزقها فتلقطه وتفتح يدك فتشبع خيرا
29 تحجب وجهك فتفزع وتنزع أرواحها فتموت وإلى ترابها تعود
30 ترسل روحك فتخلق وتجدد وجه الأرض
31 مجد الرب إلى الأبد والرب يفرح بأعماله
32 ينظر إلى الأرض فترتعد ويلمس الجبال فتصير دخانا
33 للرب أنشد طول حياتي لله أرتل ما دمت
34 عسى يروقه نشيدي فأفرح كل الفرح بالرب
35 ينقرض الخاطئون من الأرض ولا يبقى فيها الأشرار باركي يا نفسي الرب هللويا
4 : ترد في عبرانيين 1 : 7
6 : كسوتها الغمر لباساً أو كسا الغمر الأرض كلباس
18 : الوبار الفرد الوبر حيوان يعيش جماعات وهو يشبه الأرنب


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 26/7/2022, 15:48 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

مزمور 104 (103)  Empty
مُساهمةموضوع: رد: مزمور 104 (103)    مزمور 104 (103)  Empty14/7/2022, 17:00

مزمور 104 (103) نشيد للرب الخالق
باركي يا نفسي الرب أيها الرب إلهي ما أعظمك جلالا وبهاء لبست تغطيت بالنور كثوب ونصبت السماء كخيمة جعلت المياه سقف علاليك وسحاب السماء مركبة لك سرت على أجنحة الريح وصنعت الرياح رسلك ولهيب النيران خدامك أسست الأرض على قواعدها فلا تتزعزع إلى الأبد كسوتها الغمر لباسا وعلى الجبال أوقفت المياه نهرتها فهربت في الحال وابتعدت من صوت رعدك صعدت صعودا إلى الجبال ونزلت نزولا إلى الأودية إلى موضع أسسته لها رسمت حدا لا تتعداه ولا تعود تغطي الأرض تفجر الينابيع أنهارا فتجري الأنهار بين الجبال لتسقي جميع وحوش البر وبها تكسر الفراء عطشها عليها تسكن طيور السماء وتغرد من بين الأغصان تسقي الجبال من علاليك ومن ثمرة أعمالك تشبع الأرض تنبت العشب للبهائم والخضرة لخدمة البشر فيخرجون قوتا من الأرض خمرا تفرح قلب الإنسان وزيتا يجعل وجهه مشرقا وخبزا يسند به قلبه أشجار الرب تشبع مطرا أرز لبنان الذي غرسه هناك تعشش العصافير وللقلق بيت في السرو للوعول جبالها الشامخة وللوبار ملجأها في الصخور صنعت القمر للمواعيد وعرفت الشمس مدارها جعلت الظلام فكان ليل فيه تدب وحوش الغاب وتزأر الأشبال للافتراس والتماس طعامها من الله تشرق الشمس فتنصرف وتعود لتربض في مآويها فيخرج الإنسان إلى عمله وإلى شغله حتى المساء ما أعظم أعمالك يا رب بالحكمة صنعتها جميعا فامتلأت الأرض من غناك هناك البحر العظيم الواسع حيث يدب ما لا يحصى من صغار الحيوانات وكبارها وحيث تجري السفن مجراها ويمرح لوياثان الذي صورته هذه كلها تنظر إليك لترزقها قوتها في حينه تعطيها رزقها فتلقطه وتفتح يدك فتشبع خيرا تحجب وجهك فتفزع وتنزع أرواحها فتموت وإلى ترابها تعود ترسل روحك فتخلق وتجدد وجه الأرض مجد الرب إلى الأبد والرب يفرح بأعماله ينظر إلى الأرض فترتعد ويلمس الجبال فتصير دخانا للرب أنشد طول حياتي لله أرتل ما دمت عسى يروقه نشيدي فأفرح كل الفرح بالرب ينقرض الخاطئون من الأرض ولا يبقى فيها الأشرار باركي يا نفسي الرب هللويا


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
مزمور 104 (103)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب المزامير الترجمة المشتركة :: مزامير ( 90 - 106 ) الكتاب الرابع-
انتقل الى: