الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  متى  مرقس  لوقا  يوحنا  اعمال الرسل  التكوين  الخروج  اللاويين  العدد  التثنية  مواضيع اليوم  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 مزمور 109 (108)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



مزمور 109 (108) Empty
مُساهمةموضوع: مزمور 109 (108)   مزمور 109 (108) Empty14/5/2022, 13:36

1 سبحانك يا الله لا تصمت
2 فالأشرار والماكرون جميعا فتحوا أفواههم علي وتكلموا بلسان كاذب
3 بكلام بغض يحيطون بي وبلا سبب يقاتلونني
4 يبادلونني الحب بالخصومة وأنا من أجلهم أصلي
5 يكافئونني الشر بالخير والبغض بمحبتي لهم
6 لنبحث عن شاهد شرير وخصم يقف عن يمينه
7 فإذا حوكم خرج مذنبا وصلاته تعد خطيئة
8 لتكن أيامه قليلة وليأخذ وظيفته آخر
9 ليكن بنوه يتامى وامرأته من بعده أرملة
10 فيتشرد بنوه ويتسولون ويمحى أثرهم من بيوتهم
11 ليأخذ المرابي كل ما يملك وليبتز الغرباء تعبه
12 لا يكن هناك من يرحمه ولا من يتحنن على أيتامه
13 لينقطع نسله فلا يكون وليمح اسمه في الجيل الآتي
14 ليذكر الرب آثام آبائه ولا تمح خطيئة أمه
15 بل تكون أمام الرب كل حين لينقطع من الأرض ذكره
16 لأنه لم يفكر أن يرحم بل اضطهد المساكين حتى الموت وكل بائس مقهور القلب
17 أحب اللعنة فلحقت به وكره البركة فابتعدت عنه
18 لبس اللعنة كقميص له فدخلت أحشاءه كالماء وفي عظامه كالزيت
19 فلتكن كثوب يغطيه وكحزام على وسطه كل حين
20 لكن من الرب عقاب خصومي والذين يدبرون الشر لي
21 وأنت أيها الرب سيدي أحسن إلي إكراما لاسمك نجني لطيب رحمتك
22 أنا مسكين وبائس وقلبي في داخلي جريح
23 كظل مائل أمضي وكجرادة في مهب الريح
24 وهنت ركبتاي من الصوم ولحمي هزيل بلا شحم
25 صرت عارا عند الناس يرونني فيهزون رؤوسهم
26 أنصرني أيها الرب خلصني يا إلهي برحمتك
27 فيعرفوا أن يدك يا رب هي التي فعلت هذا
28 هم يلعنون وأنت تبارك يقاومونني ويفشلون فيشمت بهم عبدك
29 خصومي يلبسون الذل ويغطيهم عارهم كالرداء
30 أحمد الرب كثيرا بفمي وبين الكثيرين أهلل له
31 لأنه يقف عن يمين البائس ليخلصه ممن يحكمون عليه
4 : من أجلهم أصلي هكذا في السريانية
6 : شاهد شرير لنتهمه بالشر
8 : يرد هذا الكلام في رسل 1 : 20 هذا الكلام يطبق على يهوذا
10 : يتشرد هكذا في اليونانية في العبرية ليطلبوا
16 - 19 : تورد كلام الذين يتهمون المؤمن بعضهم يعتبره موجهاً ضد أعداء المرتل ابتعدت عنه هكذا في العبرية في اليونانية فليحرم من البركة كالماء عدد 5 : 17 - 28
25 : مزمور 22 : 8
31 : يقف عن يمين المتهم ليدافع عنه أو يدافع عن حق المتهم مزمور 16 : 8

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



مزمور 109 (108) Empty
مُساهمةموضوع: رد: مزمور 109 (108)   مزمور 109 (108) Empty18/7/2022, 18:24

مزمور 109 (108) دعوة على الأعداء
لكبير المغنين مزمور لداود سبحانك يا الله لا تصمت فالأشرار والماكرون جميعا فتحوا أفواههم علي وتكلموا بلسان كاذب بكلام بغض يحيطون بي وبلا سبب يقاتلونني يبادلونني الحب بالخصومة وأنا من أجلهم أصلي يكافئونني الشر بالخير والبغض بمحبتي لهم لنبحث عن شاهد شرير وخصم يقف عن يمينه فإذا حوكم خرج مذنبا وصلاته تعد خطيئة لتكن أيامه قليلة وليأخذ وظيفته آخر ليكن بنوه يتامى وامرأته من بعده أرملة فيتشرد بنوه ويتسولون ويمحى أثرهم من بيوتهم ليأخذ المرابي كل ما يملك وليبتز الغرباء تعبه لا يكن هناك من يرحمه ولا من يتحنن على أيتامه لينقطع نسله فلا يكون وليمح اسمه في الجيل الآتي ليذكر الرب آثام آبائه ولا تمح خطيئة أمه بل تكون أمام الرب كل حين لينقطع من الأرض ذكره لأنه لم يفكر أن يرحم بل اضطهد المساكين حتى الموت وكل بائس مقهور القلب أحب اللعنة فلحقت به وكره البركة فابتعدت عنه لبس اللعنة كقميص له فدخلت أحشاءه كالماء وفي عظامه كالزيت فلتكن كثوب يغطيه وكحزام على وسطه كل حين لكن من الرب عقاب خصومي والذين يدبرون الشر لي وأنت أيها الرب سيدي أحسن إلي إكراما لاسمك نجني لطيب رحمتك أنا مسكين وبائس وقلبي في داخلي جريح كظل مائل أمضي وكجرادة في مهب الريح وهنت ركبتاي من الصوم ولحمي هزيل بلا شحم صرت عارا عند الناس يرونني فيهزون رؤوسهم أنصرني أيها الرب خلصني يا إلهي برحمتك فيعرفوا أن يدك يا رب هي التي فعلت هذا هم يلعنون وأنت تبارك يقاومونني ويفشلون فيشمت بهم عبدك خصومي يلبسون الذل ويغطيهم عارهم كالرداء أحمد الرب كثيرا بفمي وبين الكثيرين أهلل له لأنه يقف عن يمين البائس ليخلصه ممن يحكمون عليه

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مزمور 109 (108)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مزمور 121 ( 120 )
» مزمور 147 (146-147)
» مزمور 136 (135)
» مزمور 73 ( 72 )
» مزمور 12 ( 11 )

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب المزامير الترجمة المشتركة :: مزامير ( 107 - 150 ) الكتاب الخامس-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: