الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 مزمور 119 ( 118 )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

مزمور 119 ( 118 ) Empty
مُساهمةموضوع: مزمور 119 ( 118 )   مزمور 119 ( 118 ) Empty14/5/2022, 13:15

( أ )
1 هنيئا للسائرين في الكمال للسالكين في شريعة الرب
2 هنيئا لمن يحفظ فرائضه ولمن يطلبه بكل قلبه
3 وللذين لا يجورون بل يسلكون في طرقه
4 أنت أعطيتنا وصاياك وأمرت أن نحفظها جيدا
5 يا ليت طرقي ثابتة في مراعاة حقوقك
6 أنا لا أخزى أبدا إذا تأملت وصاياك
7 أتعلم أحكامك العادلة وبقلب مستقيم أحمدك
8 أراعي حقوقك يا رب فلا تتركني أبدا
( ب )
9 بماذا يصلح الشاب سلوكه؟يبرره بحفظ كلامك
10 بكل قلبي طلبتك فلا تضللني عن وصاياك
11 في قلبي صنت كلمتك لئلا أخطأ إليك
12 مبارك أنت يا رب فعلمني إرشاداتك
13 بشفتي أحدث دوما بكل أحكام فمك
14 يسرني اتباع فرائضك أكثر من كل ثروة
15 في أوامرك أتأمل وأعاين سبلك
16 بإرشاداتك أستنير ولا أنسى كلامك
( ج )
17 أحسن إلى عبدك فأحيا وأراعي كلامك
18 إفتح عيني فأبصر عجائب من شريعتك
19 أنا في الأرض غريب فلا تحجب عني وصاياك
20 نفسي تحن اشتياقا إلى أحكامك كل حين
21 تنتهر المتكبرين الملاعين الذين ضلوا عن وصاياك
22 أزل عني المهانة والعار فأنا أحفظ فرائضك
23 يجلس الرؤساء ويتكلمون علي وعبدك يتأمل في إرشاداتك
24 فرائضك نور لي وهي مصدر مشورتي
( د )
25 لصقت بالتراب نفسي فأحيني بحسب كلامك
26 أصلحت سيرتي فأعنتني يا رب علمني حقوقك
27 فهمني طريقة أوامرك فأتأمل في عجائبك
28 سالت نفسي من الحسرة فقومني بحسب كلامك
29 أبعدني عن طريق الكذب وبشريعتك تحنن علي
30 إخترت طريق الحق وجعلت أمامي أحكامك
31 تمسكت يا رب بفرائضك فلا تجعلني أخزى
32 أسرع في طريق وصاياك لأنك تفتح قلبي
( ه )
33 أرني طريق حقوقك فأحفظها يا رب إلى النهاية
34 فهمني شريعتك فأحفظها وأرعاها بكل قلبي
35 إهدني سبيل وصاياك لأني بها سررت
36 أمل قلبي إلى فرائضك لا إلى طلب الربح
37 حول عيني عن الباطل وفي طريقك أحيني
38 حقق لعبدك قولك فأنا من الذين يخافونك
39 جنبني العار الذي أخشاه فأحكامك يا رب صالحة
40 أشتاق إلى أوامرك فأحيني يا رب بعدلك
( و )
41 لتأتني رحمتك يا رب وخلاصك بحسب قولك
42 فأجيب من يعيرني أني اتكلت على كلامك
43 لا تنزع من فمي كلام الحق فأنا رجوت أحكامك
44 أراعي شريعتك كل حين مدى الدهر وإلى الأبد
45 أسير منشرح الصدر لأني طلبت أوامرك
46 أنطق يا رب بفرائضك أمام الملوك ولا أخزى
47 أستنير يا رب بوصاياك فهي التي أحب
48 أرفع كفي حبا بوصاياك وأتأمل في إرشاداتك
( ز )
49 أذكر قولك لعبدك وهو ما جعلتني أرجوه
50 تعزيتي في عنائي أن كلمتك تحييني
51 يستهزئ بي المتكبرون فلا أميل عن شريعتك
52 أتذكر يا رب أحكامك منذ القديم فأتعزى
53 تأخذني حدة الغضب من الأشرار المهملين شريعتك
54 كانت لي حقوقك تراتيل في دار غربتي
55 في الليل أذكر اسمك يا رب وأناجي شريعتك
56 كان ذلك نصيبي لأني حفظت أوامرك
( ح )
57 أقول حظي يا رب أن أحفظ كلامك
58 بكل قلبي أستعطفك فتحنن بحسب قولك
59 فكرت يا رب في طرقي فعدت إلى فرائضك
60 أسرعت وما تمهلت إلى السهر على وصاياك
61 حبائل الأشرار التفت علي وما نسيت شريعتك
62 في نصف الليل أقوم لأحمدك على عدل أحكامك
63 أنا واحد ممن يخافونك ويسهرون على أوامرك
64 من رحمتك امتلأت الأرض فعلمني يا رب إرشاداتك
( ط )
65 صنعت خيرا مع عبدك يا رب بحسب كلامك
66 أطعمني أطاييب المعرفة لأني مؤمن بوصاياك
67 ضللت قبل أن تعينني والآن أسهر على كلمتك
68 صالح أنت ومصلح فعلمني إرشاداتك
69 يفتري علي المتكبرون وبكل قلبي أحفظ أوامرك
70 جمدت قلوبهم كالشحم وأنا أستنير بشريعتك
71 ما عانيته كان لخيري لأني تعلمت إرشاداتك
72 كلام شريعتك خير لي من ألوف ذهب وفضة
( ي )
73 يداك صنعتاني وكونتاني فهمني فأتعلم وصاياك
74 يراني الذين يخافونك فيفرحون لرجائي بكلامك
75 أعرف أن أحكامك عادلة وأنت بأمانة أعنتني
76 رحمتك عزاء لي بحسب قولك لعبدك
77 تأتيني مراحمك فأحيا وأستنير بشريعتك
78 يخزى المتكبرون المفترون أما أنا فأتأمل أوامرك
79 ليت أتقياءك يرجعون إلي فأعرفهم فرائضك
80 ليكن قلبي سليما في حقك فلا تجعلني أخزى
( ك )
81 تاقت نفسي إلى خلاصك وفي كلامك رجائي
82 تاقت عيناي إلى كلمتك وأنا أقول متى تعزيني؟
83 صرت كزق أفسده الدخان فما نسيت حقوقك
84 إلى متى ينتظر عبدك لتحكم على من يضطهدني؟
85 المتكبرون حفروا لي حفائر وما ذلك بحسب شريعتك
86 جميع وصاياك صادقة هم يضطهدونني فانصرني
87 كادوا يزيلونني من الأرض وما ابتعدت عن أوامرك
88 أحيني بحسب رحمتك فأسهر على فرائضك
( ل )
89 كلامك يا رب ثابت في السماوات إلى الأبد
90 وأمانتك إلى جيل فجيل كونت الأرض فهي ثابتة
91 ثبتت على أحكامك إلى اليوم والكل عبيد لك
92 شريعتك نور لي لولاها هلكت في شقائي
93 لا أنسى أبدا أوامرك لأنك بها أحييتني
94 أنا لك فخلصني لأني طلبت أوامرك
95 إنتظرني الأشرار ليهلكوني وأنا أتفهم فرائضك
96 لكل كمال رأيت حدا أما وصيتك فلا حد لها
( م )
97 كم أحب شريعتك أتأملها نهارا وليلا
98 وصيتك التي لا تفارقني جعلتني أحكم من أعدائي
99 أنا أعقل ممن علموني لأني أتأمل فرائضك
100 وأكثر من الشيوخ فهما لأني أحفظ أوامرك
101 عن طريق السوء أمنع قدمي لأسهر يا رب على كلامك
102 أنا لا أحيد عن أحكامك فأنت أشرت بها علي
103 ما أحلى كلمتك في حلقي هي أحلى من العسل في فمي
104 تفهمت أوامرك يا رب فأبغضت طريق الكاذبين
( ن )
105 كلامك سراج لخطواتي ونور يا رب لطريقي
106 أقسمت وسأقوم بقسمي فأسهر على أحكامك العادلة
107 عانيت يا رب كثيرا فأحيني بحسب كلامك
108 تقبل مدائح فمي وعلمني يا رب أحكامك
109 روحي في كفي كل حين لكني لا أنسى شريعتك
110 نصب الأشرار لي فخا فما انحرفت عن أوامرك
111 ورثت فرائضك إلى الأبد لأنها سرور لقلبي
112 وجهت قلبي لأقضي حقوقك وأتبعها يا رب على الدوام
( س )
113 أبغض المتقلبين يا رب وأحب أحكام شريعتك
114 ستري وترسي أنت وكلامك هو رجائي
115 حيدوا عني يا أهل السوء فأحفظ وصايا إلهي
116 أسندني بكلمتك فأحيا ولا تخيب رجائي
117 ساعدني يا رب فأخلص وأقضي حقوقك كل حين
118 تهمل الضالين عن حقوقك لأن نياتهم كاذبة
119 تحسب أشرار الأرض نفاية لذلك أحببت فرائضك
120 جسدي يرتعش رعبا ومن أحكامك أخاف
( ع )
121 أعمل بالحكمة والعدل فلا تخضعني إلى من يظلمونني
122 أضمن الخير لعبدك لئلا يظلمني المتكبرون
123 تحدق عيناي إلى خلاصك وإلى عدل كلمتك
124 عامل عبدك بالرحمة وعلمني يا رب حقوقك
125 أنا عبدك يا الله فهمني فأعرف فرائضك
126 حان أن تعمل يا رب فهم نقضوا شريعتك
127 حقا أحب وصاياك أكثر من الذهب والإبريز
128 وأسر بكل أوامرك وأبغض طريق الكاذبين
( ف )
129 فرائضك عجيبة يا رب لذلك أنا أحفظها
130 فتح كلامك ينير ويتفهمه حتى البسطاء
131 أفتح فمي وألهث متلهفا إلى وصاياك
132 التفت وتحنن علي فتنصف من يحب اسمك
133 ثبت خطواتي في كلمتك فلا يتسلط علي إثم
134 إفتدني من ظلم البشر فأسهر على أوامرك
135 أنر بوجهك على عبدك وعلمني يا رب حقوقك
136 جرت دموعي أنهارا لأنهم لا يراعون شريعتك
( ص )
137 أنت عادل يا رب وأحكامك مستقيمة
138 فرائضك التي أوصيت بها كلها حق وصدق
139 أخرستني غيرتي على كلامك لأن خصومي يا رب نسوها
140 كلمتك نقية جدا أحبها أنا عبدك
141 صغير أنا وحقير لكني لا أنسى أوامرك
142 عدالتك عدل إلى الأبد وأحكام شريعتك حق
143 أصابني ضرر وضيق لكن وصاياك نور لي
144 فرائضك عدل على الدوام بينها لي فأحيا
( ق )
145 دعوت بكل قلبي فاستجب لي يا رب
146 دعوتك يا رب فخلصني لأرعى فرائضك
147 أستبق الفجر وأستغيث وكلامك يا رب رجائي
148 تستبق عيناي هنيهات الليل حتى ألهج بأقوالك
149 برحمتك اسمع صوتي وأحيني يا رب بأحكامك
150 يتقرب إليك كل ذميم، وهو بعيد عن شريعتك
151 أنت يا رب قريب مني وجميع وصاياك حق
152 من زمان عرفت عن فرائضك أنك إلى الأبد أسستها
( ر )
153 أنظر إلى عنائي وخلصني أنا لا أنسى شريعتك
154 خاصم من يخاصمني وافتدني أحيني يا رب بكلمتك
155 الخلاص بعيد عن الأشرار هم لا يلتمسون حقوقك
156 مراحمك كثيرة جدا أحيني يا رب بأحكامك
157 كثر خصومي الذين يضطهدونني لكني لا أميل عن فرائضك
158 أرى الغادرين فأمقتهم فهم لا يراعون كلمتك
159 أنظر كيف أحب أوامرك أحيني يا رب برحمتك
160 أساس كلامك حق وعدل أحكامك إلى الأبد
( ش )
161 أعيانهم يضطهدونني باطلا وقلبي يرتعب من كلامك
162 أنا أسر بكلمتك كمن وجد غنيمة وافرة
163 أبغض الكذب وأكرهه ولا أحب إلا شريعتك
164 أهلل سبع مرات في النهار يا رب لعدل أحكامك
165 يسلم الذين يحبون شريعتك لأن لا شيء به يعثرون
166 أنتظر يا رب خلاصك وأعمل دوما بوصاياك
167 أنا أراعي فرائضك لأني أحبها جدا
168 أراعي أوامرك وفرائضك وجميع طرقي أمامك
( ت )
169 دع صراخي يصل إليك ويا رب فهمني كلامك
170 دع تضرعي يبلغ إلى أمامك ونجني بحسب قولك
171 تفيض شفتاي بالتهليل لأنك علمتني إرشاداتك
172 يتغنى لساني بكلمتك فكل وصاياك عدل
173 تنصرني يدك يا رب لأني اخترت أوامرك
174 أشتاق إلى خلاصك يا رب وشريعتك نور لي
175 أحيني لأهلل لك وانصرني يا رب بأحكامك
176 ضللت كالخروف الضائع فابحث يا رب عن عبدك أنا لا أنسى وصاياك

1 : مزمور أبجدي مزمور 9 : 2 كل ثماني آيات تبدأ بالحرف الأبجدي الواحد ثم ان كل آية ما عدا الآية 122 تورد كلمة تدل على وصايا الله الشريعة والفرائض والحقوق والأحكام والأوامر والارشادات
48 : ارفع كفي حباً بوصايك أو اتامل بإرادتك رفع الكفين علامة الصلاة مزمور 28 : 2
54 : الآية 19
79 : فاعرفهم فرائضك أو فيعرفوا فرائضك أو بحسب تقليد يهودي والذين يعرفون فرائضك
108 : الصلاة تقدمة تقبل مزمور 50 : 14 ، 51 : 19
127 : حقاً أو أكثر من أي شيء
150 : كل ذميم هكذا في العبرية أما في مخطوطات عديدة والترجمات مضطهدي

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

مزمور 119 ( 118 ) Empty
مُساهمةموضوع: رد: مزمور 119 ( 118 )   مزمور 119 ( 118 ) Empty18/7/2022, 18:11

مزمور 119 ( 118 ) امتداح شريعة الرب
هنيئا للسائرين في الكمال للسالكين في شريعة الرب هنيئا لمن يحفظ فرائضه ولمن يطلبه بكل قلبه وللذين لا يجورون بل يسلكون في طرقه أنت أعطيتنا وصاياك وأمرت أن نحفظها جيدا يا ليت طرقي ثابتة في مراعاة حقوقك كأنا لا أخزى أبدا إذا تأملت وصاياك أتعلم أحكامك العادلة وبقلب مستقيم أحمدك أراعي حقوقك يا رب فلا تتركني أبدا بماذا يصلح الشاب سلوكه؟يبرره بحفظ كلامك بكل قلبي طلبتك فلا تضللني عن وصاياك في قلبي صنت كلمتك لئلا أخطأ إليك مبارك أنت يا رب فعلمني إرشاداتك بشفتي أحدث دوما بكل أحكام فمك يسرني اتباع فرائضك أكثر من كل ثروة في أوامرك أتأمل وأعاين سبلك بإرشاداتك أستنير ولا أنسى كلامك أحسن إلى عبدك فأحيا وأراعي كلامك إفتح عيني فأبصر عجائب من شريعتك أنا في الأرض غريب فلا تحجب عني وصاياك نفسي تحن اشتياقا إلى أحكامك كل حين تنتهر المتكبرين الملاعين الذين ضلوا عن وصاياك أزل عني المهانة والعار فأنا أحفظ فرائضك يجلس الرؤساء ويتكلمون علي وعبدك يتأمل في إرشاداتك فرائضك نور لي وهي مصدر مشورتي لصقت بالتراب نفسي فأحيني بحسب كلامك أصلحت سيرتي فأعنتني يا رب علمني حقوقك فهمني طريقة أوامرك فأتأمل في عجائبك سالت نفسي من الحسرة فقومني بحسب كلامك أبعدني عن طريق الكذب وبشريعتك تحنن علي إخترت طريق الحق وجعلت أمامي أحكامك تمسكت يا رب بفرائضك فلا تجعلني أخزى أسرع في طريق وصاياك لأنك تفتح قلبي أرني طريق حقوقك فأحفظها يا رب إلى النهاية فهمني شريعتك فأحفظها وأرعاها بكل قلبي إهدني سبيل وصاياك لأني بها سررت أمل قلبي إلى فرائضك لا إلى طلب الربح حول عيني عن الباطل وفي طريقك أحيني حقق لعبدك قولك فأنا من الذين يخافونك جنبني العار الذي أخشاه فأحكامك يا رب صالحة أشتاق إلى أوامرك فأحيني يا رب بعدلك لتأتني رحمتك يا رب وخلاصك بحسب قولك فأجيب من يعيرني أني اتكلت على كلامك لا تنزع من فمي كلام الحق فأنا رجوت أحكامك أراعي شريعتك كل حين مدى الدهر وإلى الأبد أسير منشرح الصدر لأني طلبت أوامرك أنطق يا رب بفرائضك أمام الملوك ولا أخزى أستنير يا رب بوصاياك فهي التي أحب أرفع كفي حبا بوصاياك وأتأمل في إرشاداتك أذكر قولك لعبدك وهو ما جعلتني أرجوه تعزيتي في عنائي أن كلمتك تحييني يستهزئ بي المتكبرون فلا أميل عن شريعتك أتذكر يا رب أحكامك منذ القديم فأتعزى تأخذني حدة الغضب من الأشرار المهملين شريعتك كانت لي حقوقك تراتيل في دار غربتي في الليل أذكر اسمك يا رب وأناجي شريعتك كان ذلك نصيبي لأني حفظت أوامرك أقول حظي يا رب أن أحفظ كلامك بكل قلبي أستعطفك فتحنن بحسب قولك فكرت يا رب في طرقي فعدت إلى فرائضك أسرعت وما تمهلت إلى السهر على وصاياك حبائل الأشرار التفت علي وما نسيت شريعتك في نصف الليل أقوم لأحمدك على عدل أحكامك أنا واحد ممن يخافونك ويسهرون على أوامرك من رحمتك امتلأت الأرض فعلمني يا رب إرشاداتك صنعت خيرا مع عبدك يا رب بحسب كلامك أطعمني أطاييب المعرفة لأني مؤمن بوصاياك ضللت قبل أن تعينني والآن أسهر على كلمتك صالح أنت ومصلح فعلمني إرشاداتك يفتري علي المتكبرون وبكل قلبي أحفظ أوامرك جمدت قلوبهم كالشحم وأنا أستنير بشريعتك ما عانيته كان لخيري لأني تعلمت إرشاداتك كلام شريعتك خير لي من ألوف ذهب وفضة يداك صنعتاني وكونتاني فهمني فأتعلم وصاياك يراني الذين يخافونك فيفرحون لرجائي بكلامك أعرف أن أحكامك عادلة وأنت بأمانة أعنتني رحمتك عزاء لي بحسب قولك لعبدك تأتيني مراحمك فأحيا وأستنير بشريعتك يخزى المتكبرون المفترون أما أنا فأتأمل أوامرك ليت أتقياءك يرجعون إلي فأعرفهم فرائضك ليكن قلبي سليما في حقك فلا تجعلني أخزى تاقت نفسي إلى خلاصك وفي كلامك رجائي تاقت عيناي إلى كلمتك وأنا أقول متى تعزيني؟صرت كزق أفسده الدخان فما نسيت حقوقك إلى متى ينتظر عبدك لتحكم على من يضطهدني؟المتكبرون حفروا لي حفائر وما ذلك بحسب شريعتك جميع وصاياك صادقة هم يضطهدونني فانصرني كادوا يزيلونني من الأرض وما ابتعدت عن أوامرك أحيني بحسب رحمتك فأسهر على فرائضك كلامك يا رب ثابت في السماوات إلى الأبد وأمانتك إلى جيل فجيل كونت الأرض فهي ثابتة ثبتت على أحكامك إلى اليوم والكل عبيد لك شريعتك نور لي لولاها هلكت في شقائي لا أنسى أبدا أوامرك لأنك بها أحييتني أنا لك فخلصني لأني طلبت أوامرك إنتظرني الأشرار ليهلكوني وأنا أتفهم فرائضك لكل كمال رأيت حدا أما وصيتك فلا حد لها كم أحب شريعتك أتأملها نهارا وليلا وصيتك التي لا تفارقني جعلتني أحكم من أعدائي أنا أعقل ممن علموني لأني أتأمل فرائضك وأكثر من الشيوخ فهما لأني أحفظ أوامرك عن طريق السوء أمنع قدمي لأسهر يا رب على كلامك أنا لا أحيد عن أحكامك فأنت أشرت بها علي ما أحلى كلمتك في حلقي هي أحلى من العسل في فمي تفهمت أوامرك يا رب فأبغضت طريق الكاذبين كلامك سراج لخطواتي ونور يا رب لطريقي أقسمت وسأقوم بقسمي فأسهر على أحكامك العادلة عانيت يا رب كثيرا فأحيني بحسب كلامك تقبل مدائح فمي وعلمني يا رب أحكامك روحي في كفي كل حين لكني لا أنسى شريعتك نصب الأشرار لي فخا فما انحرفت عن أوامرك ورثت فرائضك إلى الأبد لأنها سرور لقلبي وجهت قلبي لأقضي حقوقك وأتبعها يا رب على الدوام أبغض المتقلبين يا رب وأحب أحكام شريعتك ستري وترسي أنت وكلامك هو رجائي حيدوا عني يا أهل السوء فأحفظ وصايا إلهي أسندني بكلمتك فأحيا ولا تخيب رجائي ساعدني يا رب فأخلص وأقضي حقوقك كل حين تهمل الضالين عن حقوقك لأن نياتهم كاذبة تحسب أشرار الأرض نفاية لذلك أحببت فرائضك جسدي يرتعش رعبا ومن أحكامك أخاف أعمل بالحكمة والعدل فلا تخضعني إلى من يظلمونني أضمن الخير لعبدك لئلا يظلمني المتكبرون تحدق عيناي إلى خلاصك وإلى عدل كلمتك عامل عبدك بالرحمة وعلمني يا رب حقوقك أنا عبدك يا الله فهمني فأعرف فرائض حان أن تعمل يا رب فهم نقضوا شريعتك حقا أحب وصاياك أكثر من الذهب والإبريز وأسر بكل أوامرك وأبغض طريق الكاذبين فرائضك عجيبة يا رب لذلك أنا أحفظها فتح كلامك ينير ويتفهمه حتى البسطاءأفتح فمي وألهث متلهفا إلى وصاياك التفت وتحنن علي فتنصف من يحب اسمك ثبت خطواتي في كلمتك فلا يتسلط علي إثم إفتدني من ظلم البشر فأسهر على أوامرك أنر بوجهك على عبدك وعلمني يا رب حقوقك جرت دموعي أنهارا لأنهم لا يراعون شريعتك أنت عادل يا رب وأحكامك مستقيمة فرائضك التي أوصيت بها كلها حق وصدق أخرستني غيرتي على كلامك لأن خصومي يا رب نسوها كلمتك نقية جدا أحبها أنا عبدك صغير أنا وحقير لكني لا أنسى أوامرك عدالتك عدل إلى الأبد وأحكام شريعتك حق أصابني ضرر وضيق لكن وصاياك نور لي فرائضك عدل على الدوام بينها لي فأحيا دعوت بكل قلبي فاستجب لي يا رب دعوتك يا رب فخلصني لأرعى فرائضك أستبق الفجر وأستغيث وكلامك يا رب رجائي تستبق عيناي هنيهات الليل حتى ألهج بأقوالك برحمتك اسمع صوتي وأحيني يا رب بأحكامك يتقرب إليك كل ذميم، وهو بعيد عن شريعتك أنت يا رب قريب مني وجميع وصاياك حق من زمان عرفت عن فرائضك أنك إلى الأبد أسستها أنظر إلى عنائي وخلصني أنا لا أنسى شريعتك خاصم من يخاصمني وافتدني أحيني يا رب بكلمتك الخلاص بعيد عن الأشرار هم لا يلتمسون حقوقك مراحمك كثيرة جدا أحيني يا رب بأحكامك كثر خصومي الذين يضطهدونني لكني لا أميل عن فرائضك أرى الغادرين فأمقتهم فهم لا يراعون كلمتك أنظر كيف أحب أوامرك أحيني يا رب برحمتك أساس كلامك حق وعدل أحكامك إلى الأبد أعيانهم يضطهدونني باطلا وقلبي يرتعب من كلامك أنا أسر بكلمتك كمن وجد غنيمة وافرة أبغض الكذب وأكرهه ولا أحب إلا شريعتك أهلل سبع مرات في النهار يا رب لعدل أحكامك يسلم الذين يحبون شريعتك لأن لا شيء به يعثرون أنتظر يا رب خلاصك وأعمل دوما بوصاياك أنا أراعي فرائضك لأني أحبها جدا أراعي أوامرك وفرائضك وجميع طرقي أمامك دع صراخي يصل إليك ويا رب فهمني كلامك دع تضرعي يبلغ إلى أمامك ونجني بحسب قولك تفيض شفتاي بالتهليل لأنك علمتني إرشاداتك يتغنى لساني بكلمتك فكل وصاياك عدل تنصرني يدك يا رب لأني اخترت أوامرك أشتاق إلى خلاصك يا رب وشريعتك نور لي أحيني لأهلل لك وانصرني يا رب بأحكامك ضللت كالخروف الضائع فابحث يا رب عن عبدك أنا لا أنسى وصاياك

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مزمور 119 ( 118 )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مزمور 127 ( 126 )
» مزمور 135 ( 134 )
» مزمور 55 ( 54 )
» مزمور 65 ( 64 )
» مزمور 86 ( 85 )

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب المزامير الترجمة المشتركة :: مزامير ( 107 - 150 ) الكتاب الخامس-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: