الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 21

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 21 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 21   فصل 21 Empty14/5/2022, 10:04

1 قلب الملك في يد الرب كجدول ماء يميله حيث شاء
2 سلوك الإنسان مبرر في عينيه والرب يزن ما في القلوب
3 أن تصنع العدل وتقضي بالإنصاف أفضل عند الرب من تقديم ذبيحة
4 تشامخ الإنسان من تكبر قلبه ونير الأشرار الخطيئة
5 الحريص على تحقيق مقاصده يغنى والعجول في أمره يفتقر
6 جمع الأموال بكلام الكذب بخار يتبدد وشرك للموت
7 جور الأشرار يجرفهم بعيدا فهم يرفضون العمل بالإنصاف
8 طريق المذنب كله اعوجاج أما البريء فسلوكه مستقيم
9 زاوية السطح ولا بيت فسيح تسكنه مع امرأة نقاقة
10 نفس الشرير تشتهي السوء ولا حنان عنده على أحد
11 عاقب الساخر فيتعظ الجاهل ومثل الحكيم ينال المعرفة
12 يدخل الصديق بيت الشرير فيسقط الأشرار في السوء
13 من سد أذنيه عن صراخ الفقير إن صرخ هو فلا يستجاب
14 العطية في الخفاء تمنع الغضب والرشوة في الجيب تخمد الغيظ
15 العمل بالإنصاف فرح للصديق وهلاك لمن يفعل الإثم
16 كل من ضل عن طريق التعقل أقام مع جماعة الأموات
17 من أحب المرح لحقته الحسرة ومن أحب الخمر والولائم لا يغتني
18 بالأشرار يفتدى الصديقون وبالغادرين يفتدى المستقيمون
19 السكنى في أرض مقفرة ولا الكدر مع امرأة نقاقة
20 في بيت الحكيم كنز ثمين والبليد ينفق ماله بلا حساب
21 من سعى وراء الرحمة والعدل وجد الحياة والصدق والكرامة
22 الحكيم يتسلق مدينة الجبابرة ويحتل حصنها الذي تتكل عليه
23 من راقب فمه وصان لسانه حفظ من المتاعب نفسه
24 المتهور يستدعي السخرية وتصرفه يزيد الغضب
25 شهوة البطال تذله لأن يديه ترفضان العمل
26 يشتهي طوال ليله ونهاره فيما الصديق يعطي ولا يبخل
27 ذبيحة الشرير يمقتها الرب فكيف إذا قدمها بكبرياء
28 شاهد الزور لا بد أن يبيد والصادق في كلامه يسمعه الناس
29 الشرير يعتز بما هو فيه ومن يسلك مستقيما يتبين طريقه
30 ما من حكمة ولا فهم ولا مشورة تنفع ضد مشيئة الرب
31 الفرس تهيأ ليوم القتال أما النصر فمن الرب
4 : ترجمة بديلة نظرة متشامخة وقلب متكبر يبرزان خطيئة الأشرار
12 : ترجمة بديلة يتأمل الصديق الشرير فيدفع الأشرار إلى الشر
28 : شاهد الزور لا بد أن يبيد أو شهادة الكاذب لا يؤخذ بها


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 26/7/2022, 16:02 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 21 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 21   فصل 21 Empty10/7/2022, 18:32

قلب الملك في يد الرب كجدول ماء يميله حيث شاء سلوك الإنسان مبرر في عينيه والرب يزن ما في القلوب أن تصنع العدل وتقضي بالإنصاف أفضل عند الرب من تقديم ذبيحة تشامخ الإنسان من تكبر قلبه ونير الأشرار الخطيئة الحريص على تحقيق مقاصده يغنى والعجول في أمره يفتقر جمع الأموال بكلام الكذب بخار يتبدد وشرك للموت جور الأشرار يجرفهم بعيدا فهم يرفضون العمل بالإنصاف طريق المذنب كله اعوجاج أما البريء فسلوكه مستقيم زاوية السطح ولا بيت فسيح تسكنه مع امرأة نقاقة نفس الشرير تشتهي السوء ولا حنان عنده على أحد عاقب الساخر فيتعظ الجاهل ومثل الحكيم ينال المعرفة يدخل الصديق بيت الشرير فيسقط الأشرار في السوءمن سد أذنيه عن صراخ الفقير إن صرخ هو فلا يستجاب العطية في الخفاء تمنع الغضب والرشوة في الجيب تخمد الغيظ العمل بالإنصاف فرح للصديق وهلاك لمن يفعل الإثم كل من ضل عن طريق التعقل أقام مع جماعة الأموات من أحب المرح لحقته الحسرة ومن أحب الخمر والولائم لا يغتني بالأشرار يفتدى الصديقون وبالغادرين يفتدى المستقيمون السكنى في أرض مقفرة ولا الكدر مع امرأة نقاقة في بيت الحكيم كنز ثمين والبليد ينفق ماله بلا حساب من سعى وراء الرحمة والعدل وجد الحياة والصدق والكرامة الحكيم يتسلق مدينة الجبابرة ويحتل حصنها الذي تتكل عليه من راقب فمه وصان لسانه حفظ من المتاعب نفسه المتهور يستدعي السخرية وتصرفه يزيد الغضب شهوة البطال تذله لأن يديه ترفضان العمل يشتهي طوال ليله ونهاره فيما الصديق يعطي ولا يبخل ذبيحة الشرير يمقتها الرب فكيف إذا قدمها بكبرياءشاهد الزور لا بد أن يبيد والصادق في كلامه يسمعه الناس الشرير يعتز بما هو فيه ومن يسلك مستقيما يتبين طريقه ما من حكمة ولا فهم ولا مشورة تنفع ضد مشيئة الرب الفرس تهيأ ليوم القتال أما النصر فمن الرب


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 21
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فصل 31
» فصل 25
» فصل 30
» فصل 22
» فصل 29

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: أمثال وحكم الترجمة المشتركة :: الأمثال-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: