الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  متى  مرقس  لوقا  يوحنا  اعمال الرسل  التكوين  الخروج  اللاويين  العدد  التثنية  مواضيع اليوم  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 35

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



فصل 35 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 35   فصل 35 Empty13/5/2022, 11:31

1 وقال الله ليعقوب قم اصعد إلى بيت إيل وأقم هناك وابن مذبحا لله الذي تراءى لك حين هربت من وجه عيسو أخيك
2 فقال يعقوب لأهل بيته و لكل من كان معه أزيلوا الآلهة الغريبة التي بينكم وتطهروا وبدلوا ثيابكم
3 وقوموا نصعد إلى بيت إيل فأبني هناك مذبحا لله الذي أعانني في يوم ضيقي وكان معي في الطريق التي سلكتها
4 فأعطوا يعقوب كل الآلهة الغريبة التي في أيديهم والحلق الذي في آذانهم فطمرها يعقوب تحت البطمة التي عند شكيم
5 ثم رحلوا فحل ذعر من الله على المدن التي حولهم فلم يجرؤ أهلها على السعي وراء بني يعقوب
6 وجاء يعقوب وجميع القوم الذين معه إلى لوز التي في أرض كنعان وهي بيت إيل
7 وبنى هناك مذبحا وسمى الموضع إله بيت إيل لأن الله تجلى له هناك حين هرب من وجه أخيه
8 وماتت دبورة مرضعة رفقة فدفنت تحت البلوطة في أسفل بيت إيل وسمي الموضع بلوطة البكاء
9 وتراءى الله ليعقوب أيضا حين جاء من سهل أرام وباركه
10 وقال له إسمك يعقوب لا يدعى اسمك بعد الآن يعقوب بل إسرائيل فسماه إسرائيل
11 وقال له الله أنا الله القدير انم واكثر أمة ومجموعة أمم تكون منك وملوك من صلبك يخرجون
12 والأرض التي وهبتها لإبراهيم وإسحق أهبها لك ولنسلك من بعدك
13 ثم ارتفع الله عنه في الموضع الذي كلمه فيه
14 فنصب يعقوب هناك عمودا من حجر وسكب عليه خمرا وصب زيتا ليكرسه للرب
15 وسمى ذلك الموضع الذي كلمه الله فيه بيت إيل
16 ثم رحلوا من بيت إيل وبينما هم بعد على مقربة من أفراتة بدأت راحيل تلد فتعسرت عليها الولادة
17 ولما تعسرت عليها الولادة قالت لها القابلة لا تخافي هذا ابن آخر لك
18 فسمته راحيل قبل أن تفيض روحها بن أوني وأما أبوه فسماه بنيامين
19 وماتت راحيل ودفنت في طريق أفراتة وهي بيت لحم
20 ونصب يعقوب عمودا على قبرها وهو عمود قبر راحيل إلى اليوم
21 ثم رحل يعقوب من هناك ونصب خيمته على الجانب الآخر من مجدل عدر
22 وبينما هو ساكن في تلك الأرض ذهب رأوبين فضاجع بلهة محظية أبيه فسمع بذلك يعقوب وكان بنو يعقوب اثني عشر
23 بنو ليئة رأوبين بكر يعقوب وشمعون ولاوي ويهوذا ويساكر وزبولون
24 وابنا راحيل يوسف وبنيامين
25 وابنا بلهة جارية راحيل دان ونفتالي
26 وابنا زلفة جارية ليئة جاد وأشير هؤلاء بنو يعقوب الذين ولدوا له في سهل أرام
27 وجاء يعقوب إلى إسحق أبيه عند ممرا بالقرب من قرية أربع وهي حبرون حيث تغرب إبراهيم وإسحق
28 وكان عمر إسحق مئة وثمانين سنة
29 وفاضت روح إسحق ومات وانضم إلى آبائه شيخا شبع من الحياة ودفنه عيسو ويعقوب ابناه
1 : تكوين 10 - 12
4 : الحلق والخواتم كانت رموزاً دينية
11 ، 12 : تكوين 17 : 4 - 8 ، 26 : 3
15 : تكوين 28 : 18 ، 19
18 : بن أوني أي ابن تعبي أو حزني بنيامين ابن اليمن والبركة أو ابن اليمن أي ابن الجنوب بالنسبة إلى قبائل الشمال بدل يعقوب اسم ابنه ليحمل معه البركة مزمور 110 : 5 ، متى 25 : 34
21 : مجدل عدو أو حصن القطيع وهو غير بعيد عن جبل صهيون
22 : يعقوب أو إسرائيل فسمع بذلك يعقوب هكذا في العبرية وتزيد اليونانية وتكدر خطيئة رأوبين تكوين 49 : 4
27 : تكوين 13 : 18


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 17/7/2022, 19:18 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



فصل 35 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 35   فصل 35 Empty1/7/2022, 13:51

وقال الله ليعقوب قم اصعد إلى بيت إيل وأقم هناك وابن مذبحا لله الذي تراءى لك حين هربت من وجه عيسو أخيك فقال يعقوب لأهل بيته و لكل من كان معه أزيلوا الآلهة الغريبة التي بينكم وتطهروا وبدلوا ثيابكم وقوموا نصعد إلى بيت إيل فأبني هناك مذبحا لله الذي أعانني في يوم ضيقي وكان معي في الطريق التي سلكتها فأعطوا يعقوب كل الآلهة الغريبة التي في أيديهم والحلق الذي في آذانهم فطمرها يعقوب تحت البطمة التي عند شكيم ثم رحلوا فحل ذعر من الله على المدن التي حولهم فلم يجرؤ أهلها على السعي وراء بني يعقوب وجاء يعقوب وجميع القوم الذين معه إلى لوز التي في أرض كنعان وهي بيت إيل وبنى هناك مذبحا وسمى الموضع إله بيت إيل لأن الله تجلى له هناك حين هرب من وجه أخيه وماتت دبورة مرضعة رفقة فدفنت تحت البلوطة في أسفل بيت إيل وسمي الموضع بلوطة البكاء وتراءى الله ليعقوب أيضا حين جاء من سهل أرام وباركه وقال له إسمك يعقوب لا يدعى اسمك بعد الآن يعقوب بل إسرائيل فسماه إسرائيل وقال له الله أنا الله القدير انم واكثر أمة ومجموعة أمم تكون منك وملوك من صلبك يخرجون والأرض التي وهبتها لإبراهيم وإسحق أهبها لك ولنسلك من بعدك ثم ارتفع الله عنه في الموضع الذي كلمه فيه فنصب يعقوب هناك عمودا من حجر وسكب عليه خمرا وصب زيتا ليكرسه للرب وسمى ذلك الموضع الذي كلمه الله فيه بيت إيل ثم رحلوا من بيت إيل وبينما هم بعد على مقربة من أفراتة بدأت راحيل تلد فتعسرت عليها الولادة ولما تعسرت عليها الولادة قالت لها القابلة لا تخافي هذا ابن آخر لك فسمته راحيل قبل أن تفيض روحها بن أوني وأما أبوه فسماه بنيامين وماتت راحيل ودفنت في طريق أفراتة وهي بيت لحم ونصب يعقوب عمودا على قبرها وهو عمود قبر راحيل إلى اليوم ثم رحل يعقوب من هناك ونصب خيمته على الجانب الآخر من مجدل عدر وبينما هو ساكن في تلك الأرض ذهب رأوبين فضاجع بلهة محظية أبيه فسمع بذلك يعقوب وكان بنو يعقوب اثني عشر بنو ليئة رأوبين بكر يعقوب وشمعون ولاوي ويهوذا ويساكر وزبولون وابنا راحيل يوسف وبنيامين وابنا بلهة جارية راحيل دان ونفتالي وابنا زلفة جارية ليئة جاد وأشير هؤلاء بنو يعقوب الذين ولدوا له في سهل أرام وجاء يعقوب إلى إسحق أبيه عند ممرا بالقرب من قرية أربع وهي حبرون حيث تغرب إبراهيم وإسحق وكان عمر إسحق مئة وثمانين سنة وفاضت روح إسحق ومات وانضم إلى آبائه شيخا شبع من الحياة ودفنه عيسو ويعقوب ابناه أمين

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 35
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الخليقة والناموس :: سفر التكوين-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: