الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 5

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 5 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 5   فصل 5 Empty12/5/2022, 12:38

1 وفي اليوم الثالث لصيام أستير لبست ثياب الملك ووقفت في ساحة دار الملك الداخلية قبالة قاعة الملك وكان جالسا على عرشه في مواجهة باب القاعة
2 فلما رأى أستير واقفة في الساحة نالت إعجابه فمد لها صولجان الذهب الذي بيده فتقدمت ولمست رأس الصولجان
3 فقال لها الملك ما لك يا أستير؟وما مطلبك ولو كان نصف المملكة فأعطيه لك؟
4 فأجابت أستير إن حسن عندك أيها الملك فليحضر هامان هذا اليوم إلى الوليمة التي أعددتها لك
5 فقال الملك لرجاله أخبروا هامان أن يفعل على عجل كما قالت أستير ثم جاء الملك وهامان إلى الوليمة
6 فقال الملك لأستير عندما دارت كؤوس الشراب ما مطلبك فأعطيه لك وما مرادك ولو كان نصف المملكة فأقضيه
7 فقالت أستير ما مطلبي؟وما مرادي؟
8 إن كنت أحظى برضاك أيها الملك وإن حسن عندك أن تعطيني مطلبي وتقضي مرادي فدع هامان يرافقك غدا إلى الوليمة الثانية التي دعوتكما إليها وهناك أجيبك أيها الملك ما هو مطلبي
9 فخرج هامان ذلك اليوم فرحا منشرح الصدر ولما رأى مردخاي بباب الملك لم يقم له ولم يتحرك امتلأ غيظا عليه
10 إلا أنه ضبط نفسه وجاء إلى بيته وأرسل فأحضر أصدقاءه وزوجته زارش
11 وحدثهم بعظيم ثروته وكثرة بنيه وكيف رفع الملك مكانته على الرؤساء وكبار المملكة
12 وقال هامان وفوق ذلك فالملكة أستير لم تدع إلى الوليمة التي عملتها إلا الملك وأنا واليوم دعتني أيضا مع الملك إلى وليمة ثانية غدا
13 لكن هذا كله كلا شيء عندي ما دمت أرى مردخاي اليهودي جالسا بباب الملك
14 فقالت زارش زوجته وجميع أصدقائه إصنع خشبة بعلو خمسين ذراعا وغدا كلم الملك فيعلق عليها مردخاي ثم ادخل مع الملك إلى الوليمة فرحا فحسن هذا الرأي عند هامان وصنع الخشبة
2 : مد لها صولجان الذهب استير 4 : 11
14 : كان المتآمرون الخونة يعلقون على الخشبة استير 2 : 23 إذا أراد الحاكم أن يذل المحكوم عليه يجعل الخشبة عالية جداً


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25/7/2022, 16:20 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 5 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 5   فصل 5 Empty7/7/2022, 18:42

وفي اليوم الثالث لصيام أستير لبست ثياب الملك ووقفت في ساحة دار الملك الداخلية قبالة قاعة الملك وكان جالسا على عرشه في مواجهة باب القاعة فلما رأى أستير واقفة في الساحة نالت إعجابه فمد لها صولجان الذهب الذي بيده فتقدمت ولمست رأس الصولجان فقال لها الملك ما لك يا أستير؟وما مطلبك ولو كان نصف المملكة فأعطيه لك؟فأجابت أستير إن حسن عندك أيها الملك فليحضر هامان هذا اليوم إلى الوليمة التي أعددتها لك فقال الملك لرجاله أخبروا هامان أن يفعل على عجل كما قالت أستير ثم جاء الملك وهامان إلى الوليمة فقال الملك لأستير عندما دارت كؤوس الشراب ما مطلبك فأعطيه لك وما مرادك ولو كان نصف المملكة فأقضيه فقالت أستير ما مطلبي؟وما مرادي؟إن كنت أحظى برضاك أيها الملك وإن حسن عندك أن تعطيني مطلبي وتقضي مرادي فدع هامان يرافقك غدا إلى الوليمة الثانية التي دعوتكما إليها وهناك أجيبك أيها الملك ما هو مطلبي فخرج هامان ذلك اليوم فرحا منشرح الصدر ولما رأى مردخاي بباب الملك لم يقم له ولم يتحرك امتلأ غيظا عليه إلا أنه ضبط نفسه وجاء إلى بيته وأرسل فأحضر أصدقاءه وزوجته زارش وحدثهم بعظيم ثروته وكثرة بنيه وكيف رفع الملك مكانته على الرؤساء وكبار المملكة وقال هامان وفوق ذلك فالملكة أستير لم تدع إلى الوليمة التي عملتها إلا الملك وأنا واليوم دعتني أيضا مع الملك إلى وليمة ثانية غدا لكن هذا كله كلا شيء عندي ما دمت أرى مردخاي اليهودي جالسا بباب الملك فقالت زارش زوجته وجميع أصدقائه إصنع خشبة بعلو خمسين ذراعا وغدا كلم الملك فيعلق عليها مردخاي ثم ادخل مع الملك إلى الوليمة فرحا فحسن هذا الرأي عند هامان وصنع الخشبة


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 5
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: أستير-
انتقل الى: