الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 تامل اليوم الثاني عشر الشهر المريمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

تامل اليوم الثاني عشر الشهر المريمي Empty
مُساهمةموضوع: تامل اليوم الثاني عشر الشهر المريمي   تامل اليوم الثاني عشر الشهر المريمي Empty12/5/2022, 06:29

مريم وسيطة الخيرات
ان مهمة مريم العذراء كأم نحو البشر لا تحجب ولا تنقص البتة من وساطة المسيح الذي قال فيه مار بولس انه الوسيط الوحيد بين الله والبشر بل بعكس ذلك تظهر قوة تلك الوساطة فكل تأثير خلاصي للعذراء في البشر لا يصدر عن ضرورة ما بل من رغبة في ذلك وعن فيض استحقاقات المسيح ان الله اختار مريم واصطفاها منذ الازل اما ليسوع وهي اذ اشتركت اشتراكا فعليا اراديا بكل مراحل حياة ابنها منذ ولادته حتى الآمه وذبيحته على الصليب فانطلاقا من هذا الاشتراك الفعلي الايجابي خاصة في ساعة الفداء اذ قبلت بتضحية ابنها من اجل البشر تعلم الكنيسة انها اصبحت وسيطة الخيرات السماوية للمؤمنين ولهذا تحث الكنيسة ايضا على الالتجاء الى مريم وطلب شفاعتها التي لا ترد وبهذا المعنى يقول القديس برنردس امتلأت مريم نعمة لنفسها ثم طفحت خيراتها وهطلت علينا بغزارة كما يقول ابونا المعظم مار افرام ان مريم العذراء شفيعة المستوجبين الهلاك هي مفتاح اورشليم السماوية وهي المشتركة في تحقيق المقاصد الالهية الخفية والمساهمة في افتداء البشر وخلاصهم الابدي
خبر
في 27 تشرين الثاني سنة 1830 ظهرت امنا العذراء لراهبة من راهبات المحبة بباريس اسمها كاترين لابوره تجلت البتول في معبد الدير بينما كانت الراهبة تصلي فبدت آية في البهاء و الجمال يغشى ثوبها وشاح طويل يسترسل من هامتها الى قدميها وكانت ترفع عينيها المتلألئتين بالنقاء والوداعة الى السماء تارة ثم تخفضهما تارة اخرى وبين يديها كرة قد علاها صليب صغير وتحت اخمص قدميها بانت كرة اخرى اكبر حجما من الاولى وفي اصابعها خواتم وحجارة كريمة تنبعث من بعضها اشعة باهرة بين طويلة و قصيرة اطلعت البتول ابان الرؤيا لكاترين ان الاشعة المنبعثة من يديها ترمز الى المواهب التي تغدقها على كل من يسألها اما الحجارة الخافتة الانوار في اصابعها فانها تمثل النعم التي اهمل البشر في طلبها احاط اخيرا بالعذراء اطار بيضوي الشكل برزت عليه باحرف ذهبية الكلمات التالية يا مريم التي حبل بها بلا خطيئة صلي لاجلنا نحن الملتجئين اليك وتلاشت الرؤيا ومنذ ذلك الحين ضربت ايقونة العذراء كما ظهرت في الرؤيا وكانت توزع على المؤمنين وجرت بواسطتها عجائب كثيرة
اكرام
اهتف باسم مريم في بدء اعمالك وسائر ساعات حياتك
نافذة
السلام عليك يا حياتنا ولذتنا ورجائنا

تامل اليوم الثاني عشر الشهر المريمي Aoia_111


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تامل اليوم الثاني عشر الشهر المريمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تامل اليوم الثاني الشهر المريمي
» تامل اليوم الثاني والعشرون الشهر المريمي
» تامل اليوم الخامس الشهر المريمي
» تامل اليوم العاشر الشهر المريمي
» تامل اليوم الرابع الشهر المريمي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: فهرس الكتاب المقدس :: تاملات شهر القديسة مريم العذراء-
انتقل الى: