الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 15

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7553
نقاط : 293020
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 15 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 15   فصل 15 Empty11/5/2022, 15:51

1 وحل روح الرب على عزريا بن عوديد
2 فذهب إلى الملك آسا وقال استمعوا إلي يا آسا ويا جميع شعب يهوذا وبنيامين الرب معكم ما دمتم معه، إن طلبتموه وجدتموه وإن تركتموه ترككم
3 من زمان طويل كان شعب إسرائيل بلا إله حق وبلا كاهن معلم، وبلا شريعة
4 فلما نزل بهم الضيق رجعوا إلى الرب إله إسرائيل وطلبوه فوجدوه
5 في تلك الأيام لم يكن أحد يخرج ويدخل بأمان لأن الاضطرابات عمت جميع سكان الأرض
6 فطغت أمة على أمة ومدينة على مدينة لأن الله أنزل بهم كل ضيق لكن حين رجعوا إلى الرب وطلبوه وجدوه
7 وأنتم تشددوا ولا تتراخوا فتنالوا جزاء خير على عملكم
8 فلما سمع آسا هذا الكلام ونبوءة عزريا بن عوديد تقوى وأزال الأصنام من جميع أرض يهوذا وبنيامين ومن المدن التي أخذها من جبل أفرايم، وجدد مذبح الرب الذي كان قدام رواق الهيكل
9 وجمع كل شعب يهوذا وبنيامين والمقيمين معهم بكثرة من شعب أفرايم ومنسى وشمعون الذين انضموا إلى آسا لما رأوا أن الرب إلهه معه
10 فاجتمعوا كلهم في أورشليم في الشهر الثالث في السنة الخامسة عشرة من ملك آسا
11 وذبحوا للرب في ذلك سبع مئة ثور وسبعة آلاف خروف
12 وتعاهدوا أن يعبدوا الرب إله آبائهم بكل قلوبهم وكل نفوسهم
13 وكل من لا يعبده يقتل كبيرا كان أم صغيرا رجلا أم امرأة
14 وأقسموا للرب على ذلك بصوت عظيم وبهتاف وأبواق وقرون
15 وفرح جميع شعب يهوذا بالقسم الذي أقسموه بكل قلوبهم وبالرب الذي طلبوه بكل رغبتهم فوجدوه وأراحهم من كل جهة
16 ونزع آسا عن أمه معكة لقب الملك لأنها أثمت فصنعت لأشيرة تمثالا وكسر التمثال وسحقه وأحرقه في وادي قدرون
17 وأما المعابد التي على المرتفعات فبقيت في إسرائيل إلا أن قلب آسا ظل مخلصا للرب كل أيامه
18 وحمل آسا إلى الهيكل ما كرسه للرب هو وأبوه من فضة وذهب وآنية
19 ولم تقع حرب إلى السنة الخامسة والثلاثين من ملك آسا
3 : يتذكر الكاتب زمن القضاة قضاة 2 : 10 ، 23
8 : عزريا بن عدويد هكذا في اللاتينية وفي العبرية عوديد النبي
16 :  1 ملوك 15 : 10
19 : 1 ملوك 15 : 16


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25/7/2022, 13:56 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7553
نقاط : 293020
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 15 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 15   فصل 15 Empty6/7/2022, 15:26

وحل روح الرب على عزريا بن عوديد فذهب إلى الملك آسا وقال استمعوا إلي يا آسا ويا جميع شعب يهوذا وبنيامين الرب معكم ما دمتم معه، إن طلبتموه وجدتموه وإن تركتموه ترككم من زمان طويل كان شعب إسرائيل بلا إله حق وبلا كاهن معلم وبلا شريعة فلما نزل بهم الضيق رجعوا إلى الرب إله إسرائيل وطلبوه فوجدوه في تلك الأيام لم يكن أحد يخرج ويدخل بأمان لأن الاضطرابات عمت جميع سكان الأرض فطغت أمة على أمة ومدينة على مدينة لأن الله أنزل بهم كل ضيق لكن حين رجعوا إلى الرب وطلبوه وجدوه وأنتم تشددوا ولا تتراخوا فتنالوا جزاء خير على عملكم فلما سمع آسا هذا الكلام ونبوءة عزريا بن عوديد تقوى وأزال الأصنام من جميع أرض يهوذا وبنيامين ومن المدن التي أخذها من جبل أفرايم وجدد مذبح الرب الذي كان قدام رواق الهيكل وجمع كل شعب يهوذا وبنيامين والمقيمين معهم بكثرة من شعب أفرايم ومنسى وشمعون الذين انضموا إلى آسا لما رأوا أن الرب إلهه معه فاجتمعوا كلهم في أورشليم في الشهر الثالث في السنة الخامسة عشرة من ملك آسا وذبحوا للرب في ذلك سبع مئة ثور وسبعة آلاف خروف وتعاهدوا أن يعبدوا الرب إله آبائهم بكل قلوبهم وكل نفوسهم وكل من لا يعبده يقتل كبيرا كان أم صغيرا رجلا أم امرأة وأقسموا للرب على ذلك بصوت عظيم وبهتاف وأبواق وقرون وفرح جميع شعب يهوذا بالقسم الذي أقسموه بكل قلوبهم وبالرب الذي طلبوه بكل رغبتهم فوجدوه وأراحهم من كل جهة ونزع آسا عن أمه معكة لقب الملك لأنها أثمت فصنعت لأشيرة تمثالا وكسر التمثال وسحقه وأحرقه في وادي قدرون وأما المعابد التي على المرتفعات فبقيت في إسرائيل إلا أن قلب آسا ظل مخلصا للرب كل أيامه وحمل آسا إلى الهيكل ما كرسه للرب هو وأبوه من فضة وذهب وآنية ولم تقع حرب إلى السنة الخامسة والثلاثين من ملك آسا


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58
 
فصل 15
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 2 أخبار الأيام-
انتقل الى: