الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 4

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8331
نقاط : 301328
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 4 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 4   فصل 4 Empty11.05.22 10:49

1 وسمع أعداء بني يهوذا وبنيامين بأن العائدين من السبي يبنون هيكلا للرب إله بني إسرائيل
2 فأقبلوا على زربابل ورؤساء العشائر وقالوا لهم نحن نبني معكم لأننا نعبد إلهكم مثلكم ونحن نذبح له من أيام أسرحدون ملك أشور الذي جاء بنا إلى هنا
3 فقال لهم زربابل ويشوع وسائر رؤساء عشائر بني إسرائيل أية علاقة تربطنا بكم لتبنوا معنا بيتا لإلهنا فنحن وحدنا نبني للرب إله بني إسرائيل كما أمرنا الملك كورش ملك الفرس
4 وأخذ أهل تلك الأرض يثبطون عزيمة شعب يهوذا ويخيفونهم ليمتنعوا عن البناء
5 واستأجروا عليهم بعض رجال السلطة لعرقلة مساعيهم طول أيام كورش ملك الفرس وبقوا على هذه الحال إلى أن ملك داريوس
6 وفي أول أيام الملك أحشويروش كتبوا شكوى على سكان يهوذا وأورشليم
7 وفي أيام أرتحششتا أيضا كتب بشلام ومثردات وطبئيل وسائر معاونيهم رسالة شكوى إلى أرتحششتا ملك الفرس وكانت الرسالة بالآرامية خطا ومضمونا
8 وكتب رحوم الحاكم وشمشاي الكاتب رسالة أولى على أورشليم إلى أرتحششتا الملك بهذا المعنى
9 ثم كتب رحوم الحاكم وشمشاي الكاتب وسائر معاونيهم الدينيين والأفرستكيين والطرفليين والأفرسيين والأركيين والبابليين والشوشنيين والدهويين والعيلاميين
10 وسائر الأمم الذين سباهم أشور بانيبال العظيم الجليل وأسكنهم مدن السامرة وسواها في غربي الفرات
11 وهذا نص الرسالة من عبيدك الساكنين في غربي الفرات، سلام
12 ليكن معلوما لدى الملك أن اليهود الذين خرجوا من عندك جاؤوا إلينا إلى أورشليم المتمردة الشقية يبنون أسوارها ويرممون أسسها
13 وليكن معلوما لدى الملك أنه إن بنيت هذه المدينة وأكملت أسوارها لا يؤدي أهلها الخراج ولا الجزية ولا الضريبة المعتادة وهو ما يوقع الضرر بالدخل الملكي
14 وبما أننا أكلنا خبز الملك وملحه لم يكن لائقا بنا أن نرى هذا الضرر ينزل بالملك فأرسلنا وأعلمناك
15 لعلك تأمر بالبحث في كتاب أخبار آبائك فتطلع فيها وتعلم أن هذه المدينة مدينة متمردة تسيء إلى الملوك وحكام الأقاليم وأن سكانها أثاروا فيها شغبا في قديم الزمان مما أدى إلى خرابها
16 فاعلم إذا أيها الملك أن هذه المدينة إن بنيت واكتملت أسوارها لا يكون لك نصيب في غربي الفرات
17 فأرسل الملك جوابا هذا نصه لرحوم الحاكم وشمشاي الكاتب وسائر معاونيهما الساكنين في السامرة ولبقية الذين في غربي الفرات سلام
18 قرئت رسالتكم إلينا بوضوح
19 فأمرت بالبحث فوجدت أن هذه المدينة في قديم الزمان ثارت على الملوك وكان فيها تمرد وفتنة
20 وكان على أورشليم ملوك أقوياء تسلطوا على جميع الأرض غربي الفرات دفع سكانها إليهم الخراج والجزية والضريبة
21 فالآن أصدروا أمرا بمنع هؤلاء الرجال من بناء هذه المدينة حتى يصدر أمر مني
22 حاذروا أن تتهاونوا في تنفيذ هذا الأمر لئلا يتفاقم الضرر فيلحق الأذى بالملوك
23 فلما تليت رسالة الملك أرتحششتا أمام رحوم وشمشاي الكاتب ومعاونيهما أسرعوا في الذهاب إلى أورشليم إلى اليهود ومنعوهم بالعنف والقوة
24 فتعطل العمل في بناء هيكل الله الذي في أورشليم وبقي منقطعا إلى السنة الثانية لداريوس ملك الفرس
1 : أعداء بني يهوذا هم أهل الأرض وسيصيرون أعداء حين يقدمون خدماتهم فترفض الآية 2 ، 3 شكلت قبيلتا يهوذا وبنيامين حتى السبي مملكة يهوذا 1 ملوك 11 : 32
2 : أن أسرحدون 680-669 ملك اشور تابع سياسة أسلافه فسبى الشعوب المغلوبة 2 ملوك 1 : 24 - 41
4 : أهل تلك الأرض أي السامريون مالكو الأرض
5 : داريوس الأول ملك من سنة 522 إلى سنة 486 قبل الميلاد
6 : احشويروش ملك من سنة 486 إلى سنة 464 قبل الميلاد أستير 1 : 1
7 : أرتحششتا الأول ملك من سنة 464 إلى سنة 424 قبل الميلاد
8 : عزرا 4 : 8 ، 6 : 18 نقرأ نصاً ارامياً  الآية 7
10 : أشور بانيبال حرفياً اسنفر خلف أسرحدون وكان ملك أشور من 668-630 قبل الميلاد
14 : أكلنا ملح الملك الملح يرمز الى العهد لاويين 2 : 13 نحن في خدمة الملك
15 : تلميح إلى أحداث 587 يوم أخذت أورشليم ودمرت
24 : الآية 5


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25.07.22 14:26 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8331
نقاط : 301328
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 4   فصل 4 Empty05.07.22 17:01

وسمع أعداء بني يهوذا وبنيامين بأن العائدين من السبي يبنون هيكلا للرب إله بني إسرائيل فأقبلوا على زربابل ورؤساء العشائر وقالوا لهم نحن نبني معكم لأننا نعبد إلهكم مثلكم ونحن نذبح له من أيام أسرحدون ملك أشور الذي جاء بنا إلى هنا فقال لهم زربابل ويشوع وسائر رؤساء عشائر بني إسرائيل أية علاقة تربطنا بكم لتبنوا معنا بيتا لإلهنا فنحن وحدنا نبني للرب إله بني إسرائيل كما أمرنا الملك كورش ملك الفرس وأخذ أهل تلك الأرض يثبطون عزيمة شعب يهوذا ويخيفونهم ليمتنعوا عن البناء واستأجروا عليهم بعض رجال السلطة لعرقلة مساعيهم طول أيام كورش ملك الفرس وبقوا على هذه الحال إلى أن ملك داريوس وفي أول أيام الملك أحشويروش كتبوا شكوى على سكان يهوذا وأورشليم وفي أيام أرتحششتا أيضا كتب بشلام ومثردات وطبئيل وسائر معاونيهم رسالة شكوى إلى أرتحششتا ملك الفرس وكانت الرسالة بالآرامية خطا ومضمونا وكتب رحوم الحاكم وشمشاي الكاتب رسالة أولى على أورشليم إلى أرتحششتا الملك بهذا المعنى ثم كتب رحوم الحاكم وشمشاي الكاتب وسائر معاونيهم الدينيين والأفرستكيين والطرفليين والأفرسيين والأركيين والبابليين والشوشنيين والدهويين والعيلاميين وسائر الأمم الذين سباهم أشور بانيبال العظيم الجليل وأسكنهم مدن السامرة وسواها في غربي الفرات وهذا نص الرسالة من عبيدك الساكنين في غربي الفرات سلام ليكن معلوما لدى الملك أن اليهود الذين خرجوا من عندك جاؤوا إلينا إلى أورشليم المتمردة الشقية يبنون أسوارها ويرممون أسسها وليكن معلوما لدى الملك أنه إن بنيت هذه المدينة وأكملت أسوارها لا يؤدي أهلها الخراج ولا الجزية ولا الضريبة المعتادة وهو ما يوقع الضرر بالدخل الملكي وبما أننا أكلنا خبز الملك وملحه لم يكن لائقا بنا أن نرى هذا الضرر ينزل بالملك فأرسلنا وأعلمناك لعلك تأمر بالبحث في كتاب أخبار آبائك فتطلع فيها وتعلم أن هذه المدينة مدينة متمردة تسيء إلى الملوك وحكام الأقاليم وأن سكانها أثاروا فيها شغبا في قديم الزمان مما أدى إلى خرابها فاعلم إذا أيها الملك أن هذه المدينة إن بنيت واكتملت أسوارها لا يكون لك نصيب في غربي الفرات فأرسل الملك جوابا هذا نصه لرحوم الحاكم وشمشاي الكاتب وسائر معاونيهما الساكنين في السامرة ولبقية الذين في غربي الفرات سلام قرئت رسالتكم إلينا بوضوح فأمرت بالبحث فوجدت أن هذه المدينة في قديم الزمان ثارت على الملوك وكان فيها تمرد وفتنة وكان على أورشليم ملوك أقوياء تسلطوا على جميع الأرض غربي الفرات دفع سكانها إليهم الخراج والجزية والضريبة فالآن أصدروا أمرا بمنع هؤلاء الرجال من بناء هذه المدينة حتى يصدر أمر مني حاذروا أن تتهاونوا في تنفيذ هذا الأمر لئلا يتفاقم الضرر فيلحق الأذى بالملوك فلما تليت رسالة الملك أرتحششتا أمام رحوم وشمشاي الكاتب ومعاونيهما أسرعوا في الذهاب إلى أورشليم إلى اليهود ومنعوهم بالعنف والقوة فتعطل العمل في بناء هيكل الله الذي في أورشليم وبقي منقطعا إلى السنة الثانية لداريوس ملك الفرس


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 4
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: عزرا-
انتقل الى: