الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أناشيد ، أمثال ، حكمة  كتب الأنبياء  كتب يونانية  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  فهرس الكتاب المقدس  الليتورجية الكلدانية  كتب الشريعة  كتب التاريخ  كتب الحكمة  كتب الأنبياء  العهد الجديد  حياة المسيح  الأرشيف  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  الرئيسيةالرئيسية  

 

 الثالث تاريخ القضاة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



الثالث تاريخ القضاة Empty
مُساهمةموضوع: الثالث تاريخ القضاة   الثالث تاريخ القضاة Empty8/5/2022, 19:01

1 وتلك هي الأمم التي تركها الرب ليمتحن بها إسرائيل جميع الذين لم يعرفوا حروب كنعان
2 لتعليم أجيال بني إسرائيل فقط لتعليم الحرب للذين لم يعرفوها قبلا فقط
3 خمسة أقطاب الفلسطينيين وجميع الكنعانيين والصيدونيين والحويين المقيمين بجبل لبنان من جبل بعل حرمون إلى مدخل حماة
4 ولم يكونوا إلا لامتحان إسرائيل بهم هل يسمعون لوصايا الرب التي أوصى بها آباءهم على لسان موسى
5 فأقام بنو إسرائيل بين الكنعانيين والحثين والأموريين والفرزيين والحويين واليبوسيين
6 واتخذوا بناتهم زوجات لهم وأعطوا بناتهم لبنيهم وعبدوا آلهتهم
7 وصنع بنو إسرائيل الشر في عيني الرب ونسوا الرب إلههم وعبدوا البعل والعشتاروت
8 فغضب الرب على إسرائيل وباعهم إلى يد كوشان رشعتائيم ملك أدوم واستعبد بنو إسرائيل لكوشان رشعتائيم ثماني سنين
9 فصرخ بنو إسرائيل إلى الرب فأقام الرب لبني إسرائيل مخلصا فخلصهم وهو عتنيئيل بن قناز أخو كالب الأصغر
10 وكان روح الرب عليه فتولى القضاء لإسرائيل وخرج للحرب فأسلم الرب إلى يده كوشان رشعتائيم ملك أدوم واشتدت يده على كوشان رشعتائيم
11 وهدأت الأرض أربعين سنة وتوفي عتنيئيل بن قناز

أَهود
12 فعاد بنو إسرائيل إلى عمل الشر في عيني الرب فقوى الرب عجلون ملك موآب على إسرائيل لأنهم صنعوا الشر في عيني الرب
13 فضم إليه بني عمون وعماليق ومضى وضرب إسرائيل وأخذ مدينة النخل
14 واستعبد بنو إسرائيل لعجلون ملك موآب ثماني عشرة سنة
15 فصرخ بنو إسرائيل إلى الرب فأقام الرب لهم مخلصا أهود بن جيرا البنياميني وكان رجلا أيسر فأرسل بنو إسرائيل عن يده جزية إلى عجلون ملك موآب
16 فعمل أهود لنفسه سيفا ذا حدين طوله ذراع وتقلده تحت ثوبه على فخذه اليمنى
17 وقدم الجزية إلى عجلون ملك موآب وكان عجلون رجلا سمينا جدا
18 فلما انتهى من تقديم الجزية صرف القوم حاملي الجزية
19 ثم رجع من عند الأوثان التي عند الجلجال وقال لي إليك كلام سر أيها الملك فقال صه فخرج من عند الملك جميع الواقفين لديه
20 فتقدم إليه أهود وكان جالسا في غرفة السطح التي كانت له وحده وقال أهود لي إليك كلام من عند الله فنهض عجلون عن سريره
21 فمد أهود يده اليسرى وأخذ السيف عن فخذه اليمنى وضربه في بطنه
22 فغاص لمقبض أيضا وراء النصل وأطبق الشحم وراء النصل لأنه لم ينزع السيف من بطنه وخرج من النافذة
23 بعد أن أغلق أبواب الغرفة وراءه وأقفلها
24 فلما خرج أهود دخل خدم الملك ونظروا فإذا أبواب الغرفة مقفلة فقالوا لعله يقضي حاجة في مخدع غرفة السطح
25 فانتظروا حتى احتاروا في أمره ورأوا أنه لم يفتح أبواب الغرفة فأخذوا المفتاح وفتحوا فإذا سيدهم صريع على الأرض ميتا
26 وفيما هم كانوا ينتظرون أفلت أهود ومر على الأوثان ونجا إلى سعيرة
27 وعند وصوله نفخ في البوق في جبل أفرائيم فنزل بنو إسرائيل معه من الجبل وهو أمامهم
28 فقال لهم اتبعوني فإن الرب قد أسلم إلى أيديكم أعداءكم الموآبيين فنزلوا وراءه واستولوا على معابر الأردن إلى موآب ولم يدعوا أحدا يعبر
29 فضربوا من الموآبيين في ذلك الوقت نحو عشرة آلاف رجل كل شجاع كل رجل بأس ولم ينج منهم أحد
30 فذل الموآبيون تحت يد إسرائيل في ذلك اليوم وهدأت الأرض ثمانين سنة

شَمجَر
31 وقام من بعده شمجر بن عنات فضرب من أهل فلسطين ست مئة رجل بمنخس البقر وخلص هو أيضا إسرائيل
+++++++++
تاريخ القضاة جرت العادة بأن يسمى كبار القضاة أولئك الذين تروي قصتهم بكثير أو قليل من التفصيل وهم عتنيئيل وأهود ودبورة وباراق وجدعون ويفتاح وشمشون وبأن يسمى صغار القضاة أولئك الذين يذكرون قليلاً وهم شمجر وتولاع ويائير وابصان وإيلون وعبدون لا يقوم هذا التمييز على ما ورد في النصوص بل يمثل على التقريب مثالين مختلفين من الأشخاص الذين تعرضهم النصوص فكبار القضاة يقيمهم الله لإنقاذ الشعب من الظلم وهم رؤساء موهوبون ومخلصون وأما صغار القضاة فإنهم يقومون ولا ريب بمهمة لكنه من الصعب أن توضح صلاحيتهم أنهم يقضون وهذا ما يتضمن اجراء الحكم ولكنه يتعداه في الأرقام الدقيقة لمدة توليهم منصب القاض ما يدل على صحة المصدر التاريخي ولكن يبدو ان امتداد سلطتهم إلى اسرائيل كله وتعاقبهم الزمني هما من التاليف اللاحق يعمم كاتب سفر القضاة اسم هذا المنصب على الأبطال المحررين الذين يجمع قصصهم ويتصورهم وكأنهم قضوا هم أيضاً لإسرائيل وان سلسلتهم المكتملة بصغار القضاة للوصول إلى رقم الأسباط الاثني عشر تساعده على إتمام الزمن الذي انقضى بين موت يشوع وارتقاء شاول العرش وفي الواقع كان نظام القضاة من حيث المدينة والناحية مرحلة من المراحل بين الحكم العشائري والملكية
عتنيئيل هذه الرواية القصيرة غامضة لا شك ان عتنيئيل وفاتح دبير في زمن الاستيطان هما شخص واحد
8 : في النص العبري ملك أرام النهرين والراجح أنه قد وقع التباس بين أرام وأدوم وأن كلمة النهرين قد أضيفت أخذا عن سفر التكوين
أهود تفترض القصة لأن بني موآب تجاوزوا أرنون واحتلوا سهول موآب وعبروا الأردن فلملكهم مقر في أريحا مدينة النخل فانهم اذا في أرض بنيامين لا بد من ربط هذا التوسع بضعف سبط راوبين في مطلع حقبة القضاة
19 : كان هذه الأوثان الحجرية معروفة معرفة جيدة في التقليد المحلي وكانت تستعمل معلماً جغرافياً هنا وفي الآية 26 لا نعرف ما كانت ولكن لا يمكن ان يقصد بها الحجارة التي نصبها يشوع 4 : 19 ، 20 فلما كانت سميت أوثاناً
شمجر هذه الآية إضافة قضاة 4 : 1 يبدو أن شمجر لم يكن إسرائيلياً والظاهر أنه من بيت عنات في الجليل وكانت قد بقيت كنعانية قضاة 1 : 33 من الراجح أن ادخاله في لائحة القضاة يعود إلى ما ورد في قضاة 5 : 6 ولم يحسن فهمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الثالث تاريخ القضاة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» 3 قضاة تاريخ القضاة
» أهم مراحل تاريخ اسرائيل
» 16 قضاة شمشون ودليلة
» 13 قضاة ولادة شمشون
» 3 قضاة عثنيئيل وإهود وشمجر

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: صندوق الملفات :: الأرشيف-
انتقل الى: