الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 قراءات الاثنين الاول القيامة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

قراءات الاثنين الاول القيامة Empty
مُساهمةموضوع: قراءات الاثنين الاول القيامة   قراءات الاثنين الاول القيامة Empty1/5/2022, 09:24

جزر البحر تنتظر الرب وسفن ترشيش في الطليعة لتحمل بنيك من بعيد ومعهم الفضة والذهب لاسم الرب إلهك لقدوس إسرائيل الذي مجدك وقال الرب الغرباء يبنون أسوارك وملوكهم يكونون في خدمتك كنت في غضبي عاقبتك وفي رضاي الآن رحمتك أبوابك تنفتح دائما لا تنغلق نهارا وليلا ليجيء إليك الأمم بكنوزهم وتنقاد إليك ملوكهم فالأمة التي لا تخدمك تبيد ومملكتها تخرب خرابا إليك يجيء مجد لبنان السرو والشربين والسنديان جميعا فيكون زينة لمقدسي ومجدا لموطئ قدمي وبنو الذين اضطهدوك يقبلون عليك خاضعين وجميع الذين أهانوك يسجدون لأسفل قدميك ويدعونك مدينة الرب صهيون قدوس إسرائيل كنت مهجورة مكروهة لا أحد يعبر فيك والآن أجعلك فخر الدهور وبهجة جيل فجيل ترضعين لبن الشعوب وتمتصين ثروة الملوك وتعرفين أني أنا مخلصك فاديك الجبار إله يعقوب بدل النحاس آتيك بالذهب وبالفضة بدل الحديد بالنحاس بدل الخشب وبالحديد بدل الحجارة وأجعل لك السلام واليا والعدل وكيلا عليك لن يسمع بالظلم في أرضك ولا بالدمار والخراب داخل حدودك بل يكون في أسوارك الخلاص وفي أبوابك تهاليل النصر لا الشمس تنيرك في النهار ولا القمر بضيائه ينير ليلك بل أنا أكون نورك الأبدي وأنا أكون بهاءك شمسك لا تغيب من بعد والقمر لا يصاب بالنقصان لأن الرب يكون نورك الدائم وتكون أيام مناحتك انقضت وجميع شعبك من الأبرار يرثون الأرض إلى الأبد هم غرس أنا غرسته وصنع يدي لأتمجد به القليل منهم يصير ألفا والصغير يصير أمة عظيمة أنا الرب أعجل ذلك في حينه أمين
سفر إشعيا 60 : 10 - 22

فوقف بطرس مع التلاميذ الأحد عشر ورفع صوته وقال لهم أيها اليهود ويا جميع المقيمين في أورشليم أصغوا إلى كلامي واعلموا هذا ما هؤلاء سكارى كما تظنون فنحن بعد في التاسعة صباحا وما هذا إلا ما قاله النبـي يوئيل قال الله في الأيام الأخيرة أفيض من روحي على جميع البشر فيتنبأ بنوكم وبناتكم ويرى شبابكم رؤى ويحلم شيوخكم أحلاما وعلى عبـيدي رجالا ونساء أفيض من روحي في تلك الأيام فيتنبأون كلهم وأعمل عجائب فوق في السماء ومعجزات تحت في الأرض يكون دم ونار ودخان كثيف وتصير الشمس ظلاما والقمر دما قبل أن يجيء اليوم البهي العظيم يوم الرب فمن دعا باسم الرب يخلص يا بني إسرائيل اسمعوا هذا الكلام كان يسوع النـاصري رجلا أيده الله بينكم بما أجرى على يده من العجائب والمعجزات والآيات كما أنتم تعرفون وحين أسلم إليكم بمشيئة الله المحتومة وعلمه السابق صلبتموه وقتلتموه بأيدي الكافرين ولكن الله أقامه وحطم قيود الموت فالموت لا يمكن أن يبقـيه في قبضته لأن داود يقول فيه رأيت الرب معي في كل حين فهو عن يميني لئلا أضطرب لذلك فرح قلبـي وهلل لساني وجسدي سيرقد على رجاء لأنك لا تتركني في عالم الأموات ولا تدع قدوسك يرى الفساد هديتني طريق الحياة وستملأني سرورا برؤية وجهك أيها الإخوة دعوني أقول لكم جهارا مات أبونا داود ودفن وقبره هنا عندنا إلى هذا اليوم وكان نبـيا فعرف أن الله حلف له يمينا أن من نسله يقيم من يستوي على عرشه ورأى داود من قبل قـيامة المسيح وتكلم عليها فقال ما تركه الله في عالم الأموات ولا نال من جسده الفساد فيسوع هذا أقامه الله ونحن كلنا شهود على ذلك فلما رفعه الله بـيمينه إلى السماء نال من الآب الروح القدس الموعود به فأفاضه علينا وهذا ما تشاهدون وتسمعون فداود ما صعد إلى السماء وهو نفسه يقول قال الرب لربـي إجلس عن يميني حتى أجعل أعداءك موطئا لقدميك فليعلم بنو إسرائيل كلهم علم اليقين أن الله جعل يسوع هذا الذي صلبــتموه أنتم ربا ومسيحا أمين
أعمال الرسل 2 : 14 - 36

أذكركم أيها الإخوة بالبشارة التي حملتها إليكم وقبلتموها ولا تزالون ثابتين عليها وبها تخلصون إذا حفظتموها كما بشرتكم بها وإلا فأنتم آمنتم باطلا سلمت إليكم قبل كل شيء ما تلقيته وهو أن المسيح مات من أجل خطايانا كما جاء في الكتب وأنه دفن وقام في اليوم الثـالث كما جاء في الكتب وأنه ظهر لبطرس ثم للرسل الاثني عشر ثم ظهر لأكثر من خمسمئة أخ معا لا يزال معظمهم حيا وبعضهم ماتوا ثم ظهر لـيعقوب ثم لجميع الرسل حتى ظهر لي آخرا أنا أيضا كأني سقط فما أنا إلا أصغر الرسل ولا أحسب نفسي أهلا لأن يدعوني أحد رسولا لأني اضطهدت كنيسة الله وبنعمة الله أنا ما أنا عليه الآن ونعمته علي ما كانت باطلة بل إني جاهدت أكثر من سائر الرسل كلهم وما أنا الذي جاهدت بل نعمة الله التي هي معي أكنت أنا أم كانوا هم هذا ما نبشر به وهذا ما به آمنتم أمين
رسالة كورنتوس الأولى 15 : 1 - 11

لن أترككم يتامى بل أرجـع إليكم بعد قليل لن يراني العالم أما أنتم فترونني ولأني أحيا فأنتم ستحيون وفي ذلك اليوم تعرفون أني في أبـي وأنكم أنتم في مثلما أنا فـيـكم من قبل وصاياي وعمل بها أحبني ومن أحبني أحبه أبـي وأنا أحبه وأظهر له ذاتي فقال له يهوذا وهو غير يهوذا الأسخريوطي يا سيد كيف تظهر ذاتك لنا ولا تظهرها للعالم؟ أجابه يسوع من أحبني سمع كلامي فأحبه أبـي ونجـيء إليه ونقيم عنده ومن لا يحبني لا يسمع كلامي وما كلامي من عندي بل من عند الآب الذي أرسلني قلت لكم هذا كله وأنا معكم ولكن المعزي وهو الروح القدس الذي يرسله الآب باسمي سيعلمكم كل شيء ويجعلكم تتذكرون كل ما قلته لكم سلاما أترك لكم وسلامي أعطيكم لا كما يعطيه العالم أعطيكم أنا فلا تضطرب قلوبكم ولا تفزع قلت لكم أنا ذاهب وسأرجـع إليكم فإن كنتم تحبوني فرحتم بأني ذاهب إلى الآب لأن الآب أعظم مني أخبرتكم بهذا قبل أن يحدث حتى متى حدث تؤمنون لن أخاطبكم بعد طويلا لأن سيد هذا العالم سيجيء لا سلطان له علي ولكن يجب أن يعرف العالم أني أحب الآب وأني أعمل بما أوصاني الآب قوموا نذهب من هنا أنا الكرمة الحقيقية وأبـي الكرام كل غصن مني لا يحمل ثمرا يقطعه وكل ما يثمر ينقيه ليكثر ثمره أنتم الآن أنقياء بفضل ما كلمتكم به أثبتوا في وأنا فيكم وكما أن الغصن لا يثمر من ذاته إلا إذا ثــبت في الكرمة فكذلك أنتم لا تثمرون إلا إذا ثبــتم في أنا الكرمة وأنتم الأغصان من ثــبت فـي وأنا فيه يثمر كثيرا أما بدوني فلا تقدرون على شيء من لا يثبت في يرمى كالغصن فييبس والأغصان اليابسة تجمع وتطرح في النـار فتحترق إذا ثــبـتم في وثــبت كلامي فيكم تطلبون ما تشاؤون فتنالونه بهذا يتمجد أبـي أن تحملوا ثمرا كثيرا فتكونوا تلاميذي أنا أحبكم مثلما أحبني الآب فاثبتوا في محبتي إذا عملتم بوصاياي تثبتون في محبتي كما عملت بوصايا أبـي وأثبت في محبته قلت لكم هذا ليدوم فيكم فرحي فيكون فرحكم كاملا هذه هي وصيتي أحبوا بعضكم بعضا مثلما أحببتكم ما من حب أعظم من هذا أن يضحي الإنسان بنفسه في سبـيل أحبائه وأنتم أحبائي إذا عملتم بما أوصيكم به أنا لا أدعوكم عبـيدا بعد الآن لأن العبد لا يعرف ما يعمل سيده بل أدعوكم أحبائي لأني أخبرتكم بكل ما سمعته أمين
بشارة يوحنا 14 : 18 - 31 ، 15 : 1 - 15


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
قراءات الاثنين الاول القيامة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: القراءات الطقسية الكلدانية :: الورقة الطقسية لموسم القيامة-
انتقل الى: