الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 رسالة فيلبي كاملة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

رسالة فيلبي كاملة Empty
مُساهمةموضوع: رسالة فيلبي كاملة   رسالة فيلبي كاملة Empty11/12/2021, 14:30

كانت فيلبي مدينة في ولاية مكدونية الرومانية أنشأ فيها بولس أول كنيسة في مدينة أوروبية ورسالته هذه إلى كنيسة فيلبي كتبها وهو في السجن في وقت أقلقته فيه معارضة عمال السوء له وأخونه ما شاع في الكنيسة من تعاليم كاذبة ومع ذلك فهذه الرسالة تمتاز بالفرح والثقة اللذين لا يمكن تفسيرهما إلا بإيمان بولس العميق بيسوع المسيح كان الدافع الأول لكتابة الرسالة أن بولس تلقى من الكنيسة معونة مالية كان أشد الحاجة لها فأراد أن يشكرهم على معونتهم واغتنم هذه الفرصة ليشجعهم ويدعوهم إلى الثقة والاطمئنان رغم المتاعب التي يواجهونها ويواجهها هو نفسه وليناشدهم أن يقتدوا بالمسيح في تواضعه لأن التواضع خير وسيلة للحفاظ على الوحدة والوفاق وأن حياتهم في المسيح هي نعمة من الله حصلوا عليها بالايمان لا بالخضوع لتقاليد الشريعة اليهودية هذه الرسالة هي عنوان الفرح والثقة والثبات في الايمان بالمسيح وفي الحياة المسيحية وهي تعرب أيضاً عن محبة بولس العميقة لكنيسة فيلبي

مضمون الرسالة
1 : مقدمة ( فيلبي 1 : 1 - 11 )
2 : أحوال بولس الخاصة ( فيلبي 1 : 12 - 26 )
3 : الحياة في المسيح ( فيلبي 1 : 27 إلى 2 : 18 )
4 : ما ينويه بولس بخصوص تيموثاوس وأبفروديتس ( فيلبي 2 : 19 - 30 )
5 : تحذير كنيسة فيلبي من الأعداء في الخارج والأخطار في الداخل ( فيلبي 3 : 1 إلى 4 - 9 )
6 : بولس يشكر كنيسة فيلبي على معونتها له ( فيلبي 4 : 10 - 20 )
7 : خاتمة ( فيلبي 4 : 21 - 23 )

1 من بولس وتيموثاوس عبدي المسيح يسوع إلى جميع الإخوة القديسين في فيلبي الذين في المسيح يسوع وإلى أساقفتهم وشمامستهم
2 عليكم النعمة والسلام من الله أبينا ومن ربنا يسوع المسيح
3 أحمد إلهي كلما ذكرتكم
4 ودعوت لكم جميعا بفرح في جميع صلواتي
5 لمشاركتكم لي في خدمة الإنجيل من أول يوم إلى الآن
6 فأنا واثق بأن الذي بدأ فيكم عملا صالحا سيسير في إتمامه إلى يوم المسيح يسوع
7 ومن الحق أن أشعر هذا الشعور نحوكم جميعا فأنتم دائما في قلبي وكلكم شركائي في نعمة الله سواء في السجن أو في الدفاع عن البشارة وتأييدها
8 والله يشهد كم أحن إليكم جميعا حنان المسيح يسوع
9 وصلاتي لأجلكم هي هذه أن تزداد محبتكم عمقا في المعرفة والفهم
10 فتختاروا الأفضل وتصيروا أنقياء لا لوم عليكم في يوم المسيح
11 ممتلئين من ثمر البر بيسوع المسيح لمجد الله وحمده
12 وأريد أيها الإخوة أن تعرفوا أن ما جرى لي ساعد على انتشار البشارة
13 حتى إن وجودي في السجن من أجل المسيح ذاع خبره في دار الحاكم وسائر الأماكن كلها
14 وإن أكثر الإخوة شجعتهم في الرب قيودي فازدادوا جرأة على التبشير بكلمة الله من دون خوف
15 ولا شك في أن بعضهم يبشر بالمسيح عن حسد ومنافسة وبعضهم يبشر به عن نية صالحة
16 هؤلاء تدفعهم المحبة عارفين أن الله أقامني للدفاع عن البشارة
17 وأولئك يدفعهم التحزب فلا يبشرون بالمسيح عن صدق حاسبين أنهم بذلك يزيدون متاعبي وأنا في السجن
18 ولكن ما همني ما دام التبشير بالمسيح يتم في كل حال سواء كان عن إخلاص أو عن غير إخلاص بل هذا يسرني وخصوصا
19 لأني أعرف أنه يعمل على خلاصي بفضل صلواتكم ومعونة روح يسوع المسيح
20 فكل ما أتمناه وأرجوه أن لا أخزى أبدا بل أكون الآن وفي كل حين جريئا في العمل بكل كياني لمجد المسيح سواء عشت أو مت
21 فالحياة عندي هي المسيح والموت ربح
22 أما إذا كنت بحياتي أقوم بعمل مثمر فلا أعرف ما أختار
23 وأنا في حيرة بين أمرين أرغب في أن أترك هذه الحياة لأكون مع المسيح وهذا هو الأفضل
24 ولكن بقائي بينكم أشد ضرورة لكم
25 ولي ثقة بأني سأبقى بينكم جميعا لأجل تقدمكم وفرحكم في الإيمان
26 فيزيدكم حضوري بينكم مرة ثانية فخرا بالمسيح يسوع
27 فما يهم الآن هو أن تكون سيرتكم في الحياة لائقة ببشارة المسيح لأرى إذا جئتكم أو أسمع إذا كنت غائبا أنكم ثابتون بروح واحد وتجاهدون بقلب واحد في سبيل الإيمان بالبشارة
28 لا تخافوا خصومكم في شيء فذلك برهان على هلاكهم وعلى خلاصكم وهذا من فضل الله
29 لأنه أنعم عليكم أن تتألموا من أجل المسيح لا أن تكتفوا بالإيمان به
30 مجاهدين الجهاد نفسه الذي رأيتموني أجاهده وتسمعون الآن أني لا أزال أجاهده
1 : فيلبي كانت في زمن الرسول بولس مستعمرة رومانية هامة في مكدونية فيلبي 4 : 15 توقف فيها بولس خلال رحلته الرسولية الثانية رسل 16 : 12
5 : رسل 16 : 13 - 15
6 : الآية 10 ، 1 كورنتوس 1 : 8
7 : في السجن نحن نجهل في أي سجن الآية 13
13 : رسل 28 : 30 ، أفسس 3 : 1 ، 4 : 1
14 : بكلمة الله في بعض المخطوطات بالكلمة
30 : رسل 16 : 19 - 40

1 فإن كان من عزاء في المسيح ومن هناء في المحبة ومن مشاركة في الروح ومن حنان ورأفة
2 فتمموا فرحي بأن تكونوا على رأي واحد ومحبة واحدة وقلب واحد وفكر واحد
3 منزهين عن التحزب والتباهي متواضعين في تفضيل الآخرين على أنفسكم
4 ناظرين لا إلى منفعتكم بل إلى منفعة غيركم
5 فكونوا على فكر المسيح يسوع
6 هو في صورة الله ما اعتبر مساواته لله غنيمة له
7 بل أخلى ذاته واتخذ صورة العبد صار شبيها بالبشر وظهر في صورة الإنسان
8 تواضع أطاع حتى الموت الموت على الصليب
9 فرفعه الله أعطاه اسما فوق كل اسم
10 لتنحني لاسم يسوع كل ركبة في السماء وفي الأرض وتحت الأرض
11 ويشهد كل لسان أن يسوع المسيح هو الرب تمجيدا لله الآب
12 فكما أطعتم كل حين أيها الأحباء أطيعوني الآن في غيابي أكثر مما أطعتموني في حضوري واعملوا لخلاصكم بخوف ورعدة
13 لأن الله يعمل فيكم ليجعلكم راغبين وقادرين على إرضائه
14 واعملوا كل شيء من غير تذمر ولا خصام
15 حتى تكونوا أنقياء لا لوم عليكم وأبناء الله بلا عيب في جيل ضال فاسد تضيئون فيه كالكواكب في الكون
16 متمسكين بكلمة الحياة فأفتخر في يوم المسيح بأني ما سعيت ولا تعبت عبثا
17 فلو سفكت دمي قربانا على ذبيحة إيمانكم وخدمته لفرحت وابتهجت معكم جميعا
18 فافرحوا أنتم أيضا وابتهجوا معي
19 وأرجو في الرب يسوع أن أرسل إليكم تيموثاوس في القريب العاجل حتى أعرف أحوالكم فيطمئن قلبي
20 فما لي أحد مثله يهتم اهتماما صادقا بأمركم
21 فكلهم يعمل لنفسه لا ليسوع المسيح
22 وأنتم تعرفون خبرته وكيف خدم البشارة معي خدمة الابن مع أبيه
23 فأرجو أن أرسله إليكم عندما يتبين مصيري
24 ولي ثقة بالرب أن أجيء إليكم أنا أيضا بعد قليل
25 ورأيت من الضروري أن أرسل إليكم أبفروديتس أخي ومعاوني ورفيقي في الجهاد هذا الذي أرسلتموه إلي ليقوم بحاجتي
26 فهو مشتاق إليكم جميعا ومتضايق لأنكم سمعتم بمرضه
27 كان مريضا جدا حتى أشرف على الموت ولكن الله ترأف به وبي أنا أيضا لئلا أزداد حزنا على حزن
28 هذا ما جعلني أعجل في إرساله إليكم حتى إذا رأيتموه عاد الفرح إليكم وقل حزني
29 فاقبلوه في الرب بكل فرح وأكرموا أمثاله
30 لأنه أشرف على الموت في خدمة المسيح وخاطر بنفسه لـيكمل ما نقص من خدمتكم لي
6-11 : نشيد مسيحي قديم
6 : ما اعتبرت مساواته لله غنيمة له تكوين 3 : 5
7 : اشعيا 52 : 13 - 53 ، متى 20 : 28
10 : تحت الأرض عالم الموتى
10 ، 11 : تلميح إلى إشعيا 45 : 23 حسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة
15 : ضال فاسد تلميح إلى تثنية 32 : 5 حسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة
17 : 2 تيموثاوس 4 : 6
25 : ابفروديتس موفد كنيسة فيلبي إلى الرسول فيلبي 4 : 18

1 وبعد يا إخوتي فافرحوا في الرب لا تزعجني الكتابة إليكم بالأشياء نفسها ففي تكرارها سلامة لكم
2 إحترسوا من الكلاب إحترسوا من عمال السوء إحترسوا من أولئك الذين يشوهون الجسد
3 فنحن أهل الختان الحقيقي لأننا نعبد الله بالروح ونفتخر بالمسيح يسوع ولا نعتمد على أمور الجسد
4 مع أنه من حقي أن أعتمد عليها أنا أيضا فإن ظن غيري أن من حقه أن يعتمد على أمور الجسد فأنا أحق منه
5 لأني مختون في اليوم الثامن لمولدي وأنا من بني إسرائيل من عشيرة بنيامين عبراني من العبرانيين أما في الشريعة فأنا فريسي
6 وفي الغيرة فأنا مضطهد الكنيسة وفي التقوى حسب الشريعة فأنا بلا لوم
7 ولكن ما كان لي من ربح حسبته خسارة من أجل المسيح
8 بل أحسب كل شيء خسارة من أجل الربح الأعظم وهو معرفة المسيح يسوع ربي من أجله خسرت كل شيء وحسبت كل شيء نفاية لأربح المسيح
9 وأكون فيه فلا أتبرر بالشريعة بل بالإيمان بالمسيح وهو التبرير الذي يمنحه الله على أساس الإيمان
10 فأعرف المسيح وأعرف القوة التي تجلت في قيامته وأشاركه في آلامه وأتشبه به في موته
11 على رجاء قيامتي من بين الأموات
12 ولا أدعي أني فزت بذلك أو بلغت الكمال بل أسعى لعلي أفوز بما لأجله فاز بي المسيح يسوع
13 أيها الإخوة لا أعتبر أني فزت ولكن يهمني أمر واحد وهو أن أنسى ما ورائي وأجاهد إلى الأمام
14 فأجري إلى الهدف للفوز بالجائزة التي هي دعوة الله السماوية في المسيح يسوع
15 فعلينا جميعا نحن السالكين في الكمال أن نكون من هذا الرأي وإن كان لكم رأي آخر فالله ينيره لكم
16 أما الآن فلنتمسك صادقين بما حصلنا عليه
17 إقتدوا بي أيها الإخوة وانظروا الذين يسيرون على مثالنا
18 قلت لكم مرارا وأقول الآن والدموع في عيني إن هناك جماعة كثيرة تسلك في حياتها سلوك أعداء صليب المسيح
19 هؤلاء عاقبتهم الهلاك وإلههم بطنهم ومجدهم عارهم وهمهم أمور الدنيا
20 أما نحن فوطننا في السماء ومنها ننتظر بشوق مجيء مخلصنا الرب يسوع المسيح
21 فهو الذي يبدل جسدنا الوضيع فيجعله على صورة جسده المجيد بما له من قدرة يخضع بها كل شيء
2 : الكلاب حيوان محتقر وبه يشير الرسول إلى دعاة الختان متى 7 : 6
5 : كانت عشيرة بنيامين موضع إكرام لأنها ظلت وفية لنسل داود رومة 11 : 1 ، رسل 23 : 6 ، 26 : 5
6 : مضطهد رسل 8 : 3 ، 22 : 4 ، 26 : 9 - 11
19 : بطنهم يشير الرسول هنا إلى ممنوعات على مستوى الطعام يفرضها ألآخذون بالشريعة اليهودية رومة 16 : 18 ، كولوسي 2 : 16 ، 20 ، 21 عارهم إشارة إلى الختان غلاطية 6 : 13 ، 15

1 إذا أيها الإخوة الذين أحبهم وأشتاق إليهم وهم فرحي وإكليلي أثبتوا على هذا كله في الرب يا أحبائي
2 أناشد أفودية وسنتيخة أن تكونا على اتفاق في الرب
3 وأنت أيها الرفيق الأمين أريدك أن تساعدهما لأنهما جاهدتا معي في خدمة البشارة هما وإكليمندس وسائر معاوني الذين أسماؤهم في كتاب الحياة
4 إفرحوا دائما في الرب وأقول لكم أيضا إفرحوا
5 ليشتهر صبركم عند جميع النـاس مجيء الرب قريب
6 لا تقلقوا أبدا بل اطلبوا حاجتكم من الله بالصلاة والابتهال والحمد
7 وسلام الله الذي يفوق كل إدراك يحفظ قلوبكم وعقولكم في المسيح يسوع
8 وبعد أيها الإخوة فاهتموا بكل ما هو حق وشريف وعادل وطاهر وبكل ما هو مستحب وحسن السمعة وما كان فضيلة وأهلا للمديح
9 واعملوا بما تعلمتموه مني وأخذتموه عني وسمعتموه مني ورأيتموه في وإله السلام يكون معكم
شكر على المعونات
10 فرحت في الرب كثيرا عندما رأيت أنكم عدتم أخيرا إلى إظهار اهتمامكم بي نعم كان لكم هذا الاهتمام ولكن الفرصة ما سنحت لكم
11 ولا أقول هذا عن حاجة لأني تعلمت أن أقنع بما أنا عليه
12 فأنا أعرف أن أعيش في الضيقة كما أعرف أن أعيش في السعة وفي جميع الظروف اختبرت الشبع والجوع والفرج والضيق
13 وأنا قادر على تحمل كل شيء بالذي يقويني
14 ومع ذلك كان حسنا أن تشاركوني في محنتي
15 وأنتم تعرفون يا أهل فيلبي أن ما من كنيسة منذ بدء عملي التبشيري عندما تركت مكدونـية شاركتني في حساب الأخذ والعطاء إلا أنتم وحدكم
16 ففي تسالونيكي نفسها أرسلتم إلي مرة ومرتين بما احتجت إليه
17 أقول هذا لا لأني أرغب في العطايا ولكن لأني أريد أن أرى الربح يزداد بحسابكم
18 فعندي الآن ما أحتاج إليه بل ما يزيد عن حاجتي صرت بسعة حال بعدما حمل إلي أبفروديتس كل عطاياكم وهـي تقدمة لله طيبة الرائحة وذبـيحة يقبل ها ويرضى عنها
19 والله يوفي حاجتكم كلها بما له من غنى عظيم في المسيح يسوع
20 المجد لله أبينا إلى أبد الدهور آمين
21 سلموا على جميع الإخوة القديسين في المسيح يسوع
22 يسلم عليكم الإخوة الذين هم معي يسلم عليكم جميع الإخوة القديسين هنا وخصوصا الذين هم من حاشية القيصر
23 ولتكن نعمة الرب يسوع المسيح مع روحكم
1 : إكليلي الإكليل هو جزاء الالمنتصرين في الالعاب أو الحروب
3 : الرفيق ويمكن أن تكون الكلمة اليونانية اسم علم سيزيخلس سغتغلخس ولكن من هو هذا الشخص؟لا ندري كتاب الحياة رؤيا 3 : 5
6 : لا تقلقوا متى 6 : 25 - 34
15 : مكدونية 2 كورنتوس 1 : 16 حساب الأخذ والعطاء صورة عن المعملات التجارية
15 ، 16 :  رسل 17 : 1 ، 2 كورنتوس 11 : 9
18 : خروج 29 : 18 ، أفسس 5 : 2
22 : حاشية القيصر أو بيت القيصر في رومة أو في المدن التي يقيم فيها الحاكم الروماني فيلبي 1 : 13
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة فيلبي كاملة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مقدمة رسالة فيلبي
» رسالة إرميا كاملة
» رسالة غلاطية كاملة
» رسالة أفسس كاملة
» رسالة رومة كاملة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: صندوق الملفات :: الأرشيف-
انتقل الى: