الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 رسالة أفسس كاملة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7913
نقاط : 296074
السٌّمعَة : 0
الثور

رسالة أفسس كاملة Empty
مُساهمةموضوع: رسالة أفسس كاملة   رسالة أفسس كاملة Empty11/12/2021, 14:18

يوضح بولس في رسالته إلى كنيسة أفسس تدبير الله لتوحيد الخليقة كلها في السماء وفي الأرض عندما يحين الوقت برئاسة المسيح فكل شيء إنما يتم بحسب تدبير الله ومشيئته ففي القسم الأول يتحدث بولس عن هذه الوحدة فيتكلم على الطريقة التي أختار الله بها شعبه وكيف غفر لهم خطاياهم بابنه يسوع المسيح وكيف حفظ الله وعده العظيم على يد الروح القدس وفي القسم الثاني يدعو بولس المؤمنين إلى سيرة مقدسة يكونون فيها متحدين بالمسيح أتحاداً حقيقياً ويستعمل بولس عدة استعارات ليبين وحدة المؤمنين في المسيح فالكنيسة هي جسد والمسيح رأسها أو هي بناء والمسيح حجرها الأساسي أو هي أمراة والمسيح زوجها ويبلغ كاتب الرسالة ذروة البيان في التعبير حين يثيره التفكير بنعمة الله بالمسيح فيتدفق كلامه غناء وشعراً وهو يرى كل شيء من خلال محبة المسيح وتضحيته وغفرانه ونعمته وقداسته

مضمون الرسالة
1 : مقدمة ( أفسس 1 : 1 ، 2 )
2 : المسيح والكنيسة ( أفسس 1 : 3 إلى 3 : 21 )
3 : الحياة الجديدة في المسيح ( أفسس 4 : 1 إلى 6 : 20 )
4 : خاتمة ( أفسس 6 : 21 - 24 )

1 من بولس رسول المسيح يسوع بمشيئة الله إلى الإخوة القديسين الذين في أفسس المؤمنين في المسيح يسوع
2 عليكم النعمة والسلام من الله أبينا ومن الرب يسوع المسيح
بركات روحية في المسيح
3 تبارك الله أبو ربنا يسوع المسيح باركنا في المسيح كل بركة روحية في السماوات
4 فاختارنا فيه قبل إنشاء العالم لنكون عنده قديسين بلا لوم في المحبة
5 وقضى بسابق تدبيره أن يتبنانا بيسوع المسيح على ما ارتضى وشاء
6 لحمد نعمته المجيدة التي أنعم بها علينا في ابنه الحبيب
7 فكان لنا فيه الفداء بدمه أي غفران الخطايا على مقدار غنى نعمته
8 التي أفاضها علينا بكل ما فيها من حكمة وفهم
9 فكشف لنا سر مشيئته التي ارتضى في نفسه أن يحققها
10 أي التدبير الذي يتممه عندما تكتمل الأزمنة فيجمع في المسيح كل شيء في السماوات وفي الأرض
11 وفيه قضى الله بسابق تدبيره وهو الذي يفعل كل شيء على ما ترضى مشيئته أن يختارنا
12 لنسبح بمجده نحن الذين جعلوا رجاءهم من قديم الزمان في المسيح
13 وفيه أنتم أيضا حين سمعتم كلام الحق أي بشارة خلاصكم وآمنتم ختمتم بالروح القدس الموعود
14 وهو عربون ميراثنا إلى أن يفتدي الله خاصته للتسبيح بمجده
15 لذلك ما إن سمعت بإيمانكم بالرب يسوع وبمحبتكم لجميع الإخوة القديسين
16 حتى أخذت أشكر الله بلا انقطاع لأجلكم وأذكركم في صلواتي
17 وأطلب من إله ربنا يسوع المسيح الآب المجيد أن يهب لكم روح حكمة يكشف لكم عنه لتعرفوه حق المعرفة
18 وأن ينير بصائر قلوبكم لتدركوا إلى أي رجاء دعاكم وأي كنوز مجد جعلها لكم ميراثا بين القديسين
19 وأي قوة عظيمة فائقة تعمل لأجلنا نحن المؤمنين وهي قدرة الله الجبارة
20 التي أظهرها في المسيح حين أقامه من بين الأموات وأجلسه إلى يمينه في السماوات
21 فوق كل رئاسة وسلطان وقوة وسيادة وفوق كل اسم يسمى لا في هذا الدهر فقط بل في الدهر الآتي أيضا
22 وجعل كل شيء تحت قدميه ورفعه فوق كل شيء رأسا للكنيسة التي هي جسده وملؤه وهو الذي يملأ كل شيء في كل شيء

1 : في أفسس لا نجد هذه الكلمة في بعض المخطوطات أقام بولس طويلاً في أفسس رسل 18 : 19 ، 19 : 1 - 40
7 : كولوسي 1 : 14
18 : القديسين رومة 1 : 17
20 : إلى يمينه عبرانيين 1 : 3
21 : كولوسي 1 : 16
22 : تحت قدميه مزمور 8 : 7
23 : الذي يملأ كل شيء أو الذي ملأه الله كلياً كولوسي 1 : 19

1 وفيما مضى كنتم أمواتا بزلاتكم وخطاياكم
2 التي كنتم تسيرون فيها سيرة هذا العالم خاضعين لرئيس القوات الشريرة في الفضاء أي الروح الذي يتحكم الآن بالمتمردين على الله
3 وكنا نحن كلنا من هؤلاء نعيش في شهوات جسدنا تابعين رغباته وأهواءه ولذلك كنا بطبيعتنا أبناء الغضب كسائر البشر
4 ولكن الله بواسع رحمته وفائق محبته لنا
5 أحيانا مع المسيح بعدما كنا أمواتا بزلاتنا فبنعمة الله نلتم الخلاص
6 وفي المسيح يسوع أقامنا معه وأجلسنا في السماوات
7 ليظهر في الأجيال الآتية غنى نعمته الفائقة في الرأفة التي أبداها لنا في المسيح يسوع
8 فبنعمة الله نلتم الخلاص بالإيمان فما هذا منكم بل هو هبة من الله
9 ولا فضل فيه للأعمال حتى يحق لأحد أن يفاخر
10 نحن خليقة الله خلقنا في المسيح يسوع للأعمال الصالحة التي أعدها الله لنا من قبل لنسلك فيها
11 فاذكروا أنتم الذين كانوا غير يهود في أصلهم أن اليهود الذين يعتبرون أنفسهم أهل الختان بفعل الأيدي في الجسد لا يعتبرونكم من أهل الختان
12 واذكروا أنكم كنتم فيما مضى من دون المسيح بعيدين عن رعية إسرائيل غرباء عن عهود الله ووعده لا رجاء لكم ولا إله في هذا العالم
13 أما الآن ففي المسيح يسوع صرتم قريبين بدم المسيح بعدما كنتم بعيدين
14 فالمسيح هو سلامنا جعل اليهود وغير اليهود شعبا واحدا وهدم الحاجز الذي يفصل بينهما
15 أي العداوة وألغى بجسده شريعة موسى بأحكامها ووصاياها ليخلق في شخصه من هاتين الجماعتين بعدما أحل السلام بينهما إنسانا واحدا جديدا
16 ويصلح بينهما وبين الله بصليبه فقضى على العداوة وجعلهما جسدا واحدا
17 جاء وبشركم بالسلام أنتم الذين كنتم بعيدين كما بشر بالسلام الذين كانوا قريبين
18 لأن لنا به جميعا سبيل الوصول إلى الآب في الروح الواحد
19 فما أنتم بعد اليوم غرباء أو ضيوفا بل أنتم مع القديسين رعية واحدة ومن أهل بيت الله
20 بنيتم على أساس الرسل والأنبياء وحجر الزاوية هو المسيح يسوع نفسه
21 لأن به يتماسك البناء كله وينمو ليكون هيكلا مقدسا في الرب
22 وبه أنتم أيضا مبنيون معا لتصيروا مسكنا لله في الروح

3 : الغضب الإلهي رومة 1 : 18
12 : من دون المسيح أي ما كنتم يهوداً وما كنتم تنتظرون المسيح
16 : بينهما أي اليهود والوثنيون الآية 11
17 : أشعيا 57 : 19
20 : على أساس الرسل والأنبياء بالنسبة إلى الانبياء في الكنيسة الاولى رسل 11 : 27 ، 13 : 1 ، 15 : 32 ، 21 : 10 ، أفسس 3 : 5
21 : البناء كله أو كل بناء

1 لذلك أنا بولس سجين المسيح يسوع في سبيلكم أيها الذين هم غير يهود
2 ولا بد أنكم سمعتم بالنعمة التي وهبها الله لي من أجلكم
3 كيف كشف لي سر تدبيره بوحي كما كتبت لكم بإيجاز من قبل
4 وبإمكانكم إذا قرأتم ذلك أن تعرفوا كيف أفهم سر المسيح
5 هذا السر الذي ما كشفه الله لأحد من البشر في العصور الماضية وكشفه الآن في الروح لرسله وأنبيائه القديسين
6 وهو أن غير اليهود هم في المسيح يسوع شركاء اليهود في ميراث الله وأعضاء في جسد واحد ولهم نصيب في الوعد الذي وعده الله بفضل البشارة
7 التي جعلني الله خادما لها بالنعمة التي وهبها لي بفعل قدرته
8 أنا أصغر المؤمنين جميعا أعطاني الله هذه النعمة لأبشر غير اليهود بما في المسيح من غنى لا حد له
9 ولأبين لجميع الناس تدبير ذلك السر الذي بقي مكتوما طوال العصور في الله خالق كل شيء
10 ليكون للكنيسة الآن فضل إطلاع أهل الرئاسة والسلطة في العالم السماوي على حكمة الله في جميع وجوهها
11 وكان هذا حسب التدبير الأزلي الذي حققه الله في ربنا المسيح يسوع
12 فبإيماننا به تكون لنا الجرأة على التقرب إلى الله مطمئنين
13 فأطلب إليكم أن لا تيأسوا في ما أعانيه من الشدائد لأجلكم فهي مجد لكم
14 لهذا أحني ركبتي ساجدا للآب
15 فمنه كل أبوة في السماء والأرض
16 وأتوسل إليه أن يقوي بروحه على مقدار غنى مجده الإنسان الباطن فيكم
17 وأن يسكن المسيح في قلوبكم بالإيمان حتى إذا تأصلتم ورسختم في المحبة
18 أمكنكم في كل شيء أن تدركوا مع جميع القديسين ما هو العرض والطول والعلو والعمق
19 وتعرفوا محبة المسيح التي تفوق كل معرفة فتمتلئوا بكل ما في الله من ملء
20 لله القادر بقوته العاملة فينا أن يفعل أكثر جدا مما نطلبه أو نتصوره
21 له المجد في الكنيسة وفي المسيح يسوع على مدى جميع الأجيال والدهور آمين

1 : تبدأ الجملة ولا تنتهي غير يهود حرفياً الوثنيون يتحدث عن المسيحيين من أهل وثني ويقابلهم بالمسيحيين من أصل يهودي
3 : سر التدبير أفسس 1 : 9 ، 10 حيث تعني هذه العبارة مخطط الله الأولي
10 : الرئاسة والسلطة كولوسي 1 : 16
17 : جملة ما اكتملت ما زلنا في سر تدبير الله الآيات 3 - 11 الذي هو أيضاً محبة المسيح الآية 19

1 فأطلب إليكم أنا السجين في الرب أن تعيشوا عيشة تليق بالدعوة التي دعاكم الله إليها
2 وأن تكونوا متواضعين ولطفاء وصبورين فاحتملوا بعضكم بعضا بمحبة
3 واجتهدوا في المحافظة على وحدة الروح برباط السلام
4 فأنتم جسد واحد وروح واحد مثلما دعاكم الله إلى رجاء واحد
5 ولكم رب واحد وإيمان واحد ومعمودية واحدة
6 وإله واحد أب للجميع وفوقهم يعمل فيهم جميعا وهو فيهم جميعا
7 لكل واحد منا نصيبه من النعمة على مقدار ما وهب له المسيح
8 فالكتاب يقول عندما صعد إلى العلاء أخذ أسرى كثيرين وأعطى البشر عطايا
9 وما المقصود بقوله صعد سوى أنه نزل أولا إلى أعمق أعماق الأرض
10 وهذا الذي نزل هو نفسه الذي صعد إلى ما فوق السماوات كلها ليملأ كل شيء
11 وهو الذي أعطى بعضهم أن يكونوا رسلا وبعضهم أنبياء وبعضهم مبشرين وبعضهم رعاة ومعلمين
12 وبذلك يهيئ الإخوة القديسين للخدمة في سبيل بناء جسد المسيح
13 إلى أن نصل كلنا إلى وحدة الإيمان ومعرفة ابن الله إلى الإنسان الكامل إلى ملء قامة المسيح
14 فلا نبقى أطفالا تتقاذفهم أمواج المذاهب وتميل بهم كل ريح فيخدعهم الناس ويقودونهم بالحيلة إلى الضلال
15 بل نعلن الحق في المحبة فننمو في كل شيء نحو المسيح الذي هو الرأس
16 فبه يتماسك الجسد كله ويلتحم بفضل جميع المفاصل التي تقوم بحاجته حتى إذا قام كل جزء بعمله الخاص به نما الجسد كله وتكامل بنيانه بالمحبة
17 فأقول لكم وأشهد في الرب أن لا تسيروا بعد الآن سيرة الوثنيين الذين يفكرون باطلا
18 وهم في ظلام بصائرهم وجهلهم وقساوة قلوبهم غرباء عن حياة الله
19 فلما فقدوا كل حس استسلموا إلى الفجور فانغمسوا في كل فسق ولا يشبعون
20 أما أنتم فما هكذا تعلمتم ما هو المسيح
21 إذا كنتم سمعتم به وتلقيتم تعليما مطابقا للحقيقة التي في يسوع
22 فاتركوا سيرتكم الأولى بترك الإنسان القديم الذي أفسدته الشهوات الخادعة
23 وتجددوا روحا وعقلا
24 والبسوا الإنسان الجديد الذي خلقه الله على صورته في البر وقداسة الحق
25 لذلك امتنعوا عن الكذب وليتكلم كل واحد منكم كلام الصدق مع قريبه لأننا كلنا أعضاء بعضنا لبعض
26 وإذا غضبتم لا تخطئوا ولا تغرب الشمس على غضبكم
27 لا تعطوا إبليس مكانا
28 من كان يسرق فليمتنع عن السرقة بل عليه أن يتعب ويعمل الخير بيديه ليكون قادرا على مساعدة المحتاجين
29 لا تخرج كلمة شر من أفواهكم بل كل كلمة صالحة للبنيان عند الحاجة وتفيد السامعين
30 لا تحزنوا روح الله القدوس الذي به ختمتم ليوم الفداء
31 تخلصوا من كل حقد ونقمة وغضب وصياح وشتيمة وما إلى ذلك من الشرور
32 وليكن بعضكم لبعض ملاطفا رحيما غافرا كما غفر الله لكم في المسيح

8 : مزمور 68 : 19
9 : أعمق أعماق الأرض ترجمة بديلة إلى أعمق الأعماق أي الأرض
16 : 1 كورنتوس 12 : 28
24 : تكوين 1 : 26 ، 27
25 : زكريا 8 : 16
26 : تلميح إلى مزمور 4 : 5 حسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة
30 : إشعيا 63 : 10
32 : متى 6 : 12 - 14

1 فاقتدوا بالله كأبناء أحباء
2 وسيروا في المحبة سيرة المسيح الذي أحبنا وضحى بنفسه من أجلنا قربانا وذبيحة لله طيبة الرائحة
3 أما الزنى والفسق والفجور على أنواعها فلا يليق بالقديسين حتى ذكر أسمائها
4 لا سفاهة ولا سخافة ولا هزل فهذا لا يليق بكم بل التسبيح بحمد الله
5 فأنتم تعلمون أن الزاني والفاسق والفاجر وهو عابد أوثان لا ميراث له في ملكوت المسيح والله
6 لا يخدعكم أحد بالكلام الباطل لأن ذلك يسبب غضب الله على أبناء المعصية
7 فلا تكونوا لهم شركاء
8 بالأمس كنتم ظلاما وأنتم اليوم نور في الرب فسيروا سيرة أبناء النور
9 فثمر النور يكون في كل صلاح وتقوى وحق
10 فتعلموا ما يرضي الرب
11 ولا تشاركوا في أعمال الظلام الباطلة بل الأولى أن تكشفوها
12 فما يعملونه في الخفية نخجل حتى من ذكره
13 ولكن كل ما انكشف ظهر في النور
14 وكل ما ظهر فهو نور ولذلك قيل إنهض أيها النائم وقم من بين الأموات يضيء لك المسيح
15 فانتبهوا جيدا كيف تسيرون سيرة العقلاء لا سيرة الجهلاء
16 واغتنموا الفرصة السانحة لأن هذه الأيام شر كلها
17 فلا تكونوا حمقى بل افهموا ما هي مشيئة الرب
18 لا تسكروا بالخمرة ففيها الخلاعة بل امتلئوا بالروح
19 وتحدثوا بكلام المزامير والتسابيح والأناشيد الروحية رتلوا وسبحوا للرب من أعماق قلوبكم
20 واحمدوا الله الآب حمدا دائما على كل شيء باسم ربنا يسوع المسيح
21 ليخضع بعضكم لبعض بمخافة المسيح
22 أيتها النساء اخضعن لأزواجكن كما تخضعن للرب
23 لأن الرجل رأس المرأة كما أن المسيح رأس الكنيسة وهو مخلص الكنيسة وهـي جسده
24 وكما تخضع الكنيسة للمسيح فلتخضع النساء لأزواجهن في كل شيء
25 أيها الرجال أحبوا نساءكم مثلما أحب المسيح الكنيسة وضحى بنفسه من أجلها
26 ليقدسها ويطهرها بماء الاغتسال وبالكلمة
27 حتى يزفها إلى نفسه كنيسة مجيدة لا عيب فيها ولا تجعد ولا ما أشبه ذلك بل مقدسة لا عيب فيها
28 وكذلك يجب على الرجال أن يحبوا نساءهم مثلما يحبون أجسادهم من أحب امرأته أحب نفسه
29 فما من أحد يبغض جسده بل يغذيه ويعتني به اعتناء المسيح بالكنيسة
30 ونحن أعضاء جسد المسيح
31 ولذلك يترك الرجل أباه وأمه ويتحد بامرأته فيصير الاثنان جسدا واحدا
32 هذا السر عظيم وأعني به سر المسيح والكنيسة
33 فليحب كل واحد منكم امرأته مثلما يحب نفسه ولتحترم المرأة زوجها

1 : لاويين 19 : 2 ، متى 5 : 48
2 : خروج 29 : 18 أحبنا في بعض المخطوطات أحبكم
8 : نور إشعيا 60 : 1 - 3 أبناء النور الذين ينتمون إلى النور ويرتبطون به
9 : النور في بعض المخطوطات الروح غلاطية 5 : 22
14 : انهض أيها النائم نشيد مسيحي قديم
19 : مزمور 33 : 1 - 3
26 : تيطس 3 : 5
31 : تكوين 2 : 24

1 أيها الأبناء أطيعوا والديكم في الرب فهذا عين الصواب
2 أكرم أباك وأمك تلك أول وصية يرتبط بها وعد وهو
3 لتنال خيرا وتطول أيامك في الأرض
4 وأنتم أيها الآباء لا تثيروا غضب أبنائكم بل ربوهم حسب وصايا الرب وتأديبه
5 أيها العبيد أطيعوا أسيادكم في هذه الدنيا بخوف ورهبة وقلب نقي كما تطيعون المسيح
6 لا بخدمة العين كمن يرضي الناس بل بكل قلوبكم كعبيد للمسيح يعملون بمشيئة الله
7 ولتكن خدمتكم لهم صادقة كأنكم تخدمون الرب لا الناس
8 عالمين أن الرب يكافئ كل إنسان أعبدا كان أم حرا على أعماله الصالحة
9 وأنتم أيها السادة عاملوا عبيدكم المعاملة نفسها وتجنبوا التهديد عالمين أن سيدهم هو سيدكم في السماء وأنه لا يحابي أحدا
10 وختاما أقول تقووا في الرب وفي قدرته العظيمة
11 تسلحوا بسلاح الله الكامل لتقدروا أن تقاوموا مكايد إبليس
12 فنحن لا نحارب أعداء من لحم ودم بل أصحاب الرئاسة والسلطان والسيادة على هذا العالم عالم الظلام والأرواح الشريرة في الأجواء السماوية
13 لذلك احملوا سلاح الله الكامل لتقدروا أن تقاوموا في يوم الشر وأن تثبتوا بعدما تممتم كل شيء
14 فاثبتوا إذا متمنطقين بالحق، لابسين درع الاستقامة
15 منتعلين بالحماسة في إعلان بشارة السلام
16 واحملوا الإيمان ترسا في كل وقت لأن به تقدرون أن تطفئوا جميع سهام الشرير المشتعلة
17 والبسوا خوذة الخلاص وتقلدوا سيف الروح الذي هو كلام الله
18 صلوا كل وقت في الروح مبتهلين وتنبهوا لذلك وواظبوا على الدعاء لجميع الإخوة القديسين
19 ولي أنا أيضا حتى إذا فتحت فمي للكلام منحني الله ما أعلن به بجرأة سر البشارة
20 التي أنا سفيرها المقيد بالسلاسل واسألوا لي الجرأة على المناداة بها كما يجب علي
21 أما أحوالي وأعمالي فسيخبركم عن هذا كله تيخيكس أخي الحبيب ومعاوني الأمين في خدمة الرب
22 أرسلته إليكم خصوصا ليطلعكم على أحوالنا ويعزي قلوبكم
23 والسلام والمحبة مع الإيمان للإخوة من الله الآب ومن الرب يسوع المسيح
24 ولتكن النعمة مع جميع الذين يحبون ربنا يسوع المسيح حبا لا يزول

1 : في الرب لا ترد هذه العبارة في بعض المخطوطات
2 ، 3 : خروج 20 : 12 ، تثنية 5 : 16
9 : تثنية 10 : 17
14 : إشعيا 11 : 5 ، 59 : 17
15 : إشعيا 52 : 7
16 : الشرير هو الشر وكأنه شخص حي متى 6 : 13 ، يوحنا 17 : 15
17 : إشعيا 49 : 2 ، 59 : 17
21 : تيخيكس رسل 20 : 4
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة أفسس كاملة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الرسائل والرؤيا الترجمة المشتركة :: مواضيع الرسائل والرؤيا-
انتقل الى: