الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  أسفار الشريعة )  أسفار التاريخ )  أسفار الحكمة )  الأنبياء )  كتب المزامير )  الكتب اليونانية )  البشائر والرسل )  الرسائل )  رؤيا يوحنا )  فهرس الكتاب المقدس )  فصل اليوم )  تامل اليوم )  قراءة اليوم )  آية اليوم )  قصة اليوم )  قراءات طقسية )  كتب الشريعة )  كتب التاريخ )  كتب الحكمة )  كتب الأنبياء )  العهد الجديد )  حياة المسيح  صندوق الملفات )  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  الرئيسيةالرئيسية  

 

 صموئيل الثاني الترجمة الكاثوليكية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



صموئيل الثاني الترجمة الكاثوليكية Empty
مُساهمةموضوع: صموئيل الثاني الترجمة الكاثوليكية   صموئيل الثاني الترجمة الكاثوليكية Empty3/3/2022, 18:53

الفصل الأول
داود وخبر موت شاول
1 وكان بعد موت شاول أن داود رجع من ضرب العمالقة فمكث يومين في صقلاج
2 ولما كان اليوم الثالث إذا برجل قد أقبل من المعسكر من عند شاول وثيابه ممزقة وعلى رأسه تراب فلما وصل إلى داود ارتمى على الأرض وسجد له
3 فقال له داود من أين اقبلت؟قال نجوت بنفسي من معسكر إسرائيل
4 فقال له داود ما الخبر؟اعلمني قال أنهزم الشعب من القتال وسقط من الشعب كثيرون وماتوا وشاول ويوناتأن ابنه قد ماتا أيضا
5 فقال داود للفتى الذي أخبره كيف عرفت أنه قد مات شاول ويوناتأن أبنه ؟
6 فقال له الفتى الذي اخبره اتفق لي أن كنت في جبل الجلبوع فإذا شاول متكئ على رمحه، والمركبات والفرسأن يجدون في إثره
7 فألتفت وراءه فرأني ونادأني فقلت هاءنذا
8 فقال لي من أنت؟فقلت له عماليقي
9 فقال لي أنهض علي فآقتلني فقد أخذني الدوار مع أن نفسي لم تزل في
10 فنهضت عليه فقتلته لأني علمت أنه لا يحيا بعد سقوطه وأخذت التاج الذي على رأسه والسوار الذي في ساعده فماتيت بهما إلى سيدي ههنا
11 فأمسك داود ثيابه ومزقها وكذا جميع الرجال الذين معه
12 وناحوا وبكوا وصاموا إلى المساء على شاول وبوناتأن آبنه وعلى شعب الرب وبيت إسرائيل لأنهم سقطوا بالسيف
13 ثم قال داود للفتى الذي أخبره من أين أنت؟فقال له أنا ابن رجل نزيل عماليقي
14 فقال له داود كيف لم تهب أن تمد يدك لتهلك مسيح الرب؟
15 ودعا داود واحدا من الفتيأن وقال تقدم فأوقع به فضربه فمات
16 فقال له داود دمك على رأسك لأن فمك شهد عليك إذ قلت أني قتلت مسيح الرب

رِثاء داود لشاول ولوناتأَنَّ
17 ورثى داود شاول ويوناتأن ابنه بقصيدة الرثاء هذه
18 وأمر بأن تعلم لبني يهوذا هي قصيدة القوس المكتوبة في سفر المستقيم
19 بهاء إسرائيل قتيل على روابيك كيف سقطت الأبطال؟
20 في جت لاتخبروا وفي أسواقو اشقلون لا تبشروا لئلا تفرح بنات الفلسطينيين وتبتهج بنات القلف
21 يا جبال الجلبوع لا يكن عليكم ندى ولامطر ولاحقول خصيبة لأن هناك تلطخ ترس الأبطال ترس شاول لم يمسح بدهن
22 بل بدم القتلى وشحم الأبطال تقوس يوناتأن لم يرجع إلى الوراء وسيف شاول لم يرقد خائبا
23 شاول ويوناتأن محبوبأن عزيزأن في حياتهما وفي مماتهما لم يفترقا أسرع من العقبأن وأشد من الأسود
24 يا بنات اسرائيل إبكين على شاول كان يكسوكن القرمز زينة وبحلي الذهب يزيد ثيابكن بهاء
25 كيف سقطت الابطال في وسط القتال؟يوناتأن قتيل على روابيك
26 قد ضاق صدري عليك يا أخي يوناتأن لقد كنت عزيزا علي جدا وكان حبك عندي أعجب من حب النساء
27 كيف سقطت الأبطال وبادت آلات الحرب؟
++++++++++
داود وخبر موت شاول تقليد آخر في موت شاول أن الرواية تتبع مباشرة 1 صموئيل الفصل 30 وهي مزيج من عناصر مختلفة ففي صيغة التقليد الأولى جاء رجل من الجيش وأخبر بموت شاول ويوناتان فناح داود والشعب الآيات 1 - 4 ، 11 ، 12 وفي الصيغة الثانية افتخر عمالقي بقتل شاول وأتي بالتاج والسوار آملا أن ينال مكافأة ولكن داود أمر بقتله الآيات 10 ، 13 - 16
16 : يوجه داود الكلام إلى الميت فدمه لن يصرخ
رثاء داود لشاول ويوناتان هذه القصيدة الشعرية قديمة وهي لداود ولا شك
18 : مجموعة قديمة فقدت واستشهد بها في يشوع 10 : 13 كان النشيد يرافق تمارين الرمي بالقوس 2 صموئيل 22 : 35
21 : حرفياً حقول تقادم

الفصل الثاني
داود ، داود ملك يهوذا ، مسح داود في حبرون
1 وكان بعد ذلك أن داود سأل الرب فقال أأصعد إلى إحدى مدن يهوذا؟فقال له الرب اصعد فقال داود إلى أين أصعد؟قال إلى حبرون
2 فصعد داود إلى هناك مع كلتا أمرأتيه أحينوعم اليزرعيلية وأبيجائيل آمرأة نابال الكرملي
3 وأصعد داود الرجال الذين معه كل واحد ببيته فأقاموا في مدن حبرون
4 وأتى رجال يهوذا ومسحوا هنالك داود ملكا على بيت يهوذا

بلاغ إلىأهل يابيش
5 وأخبر داود فقيل له أن أهل يابيش جلعاد هم الذين دفنوا شاول فأرسل داود رسلا إلى أهل يابيش جلعاد وقال لهم مباركون أنتم لدى الرب لأنكم صنعتم هذه الرحمة إلى سيدكم شاول ودفنتموه
6 والأن ليصنع الرب إليكم رحمة ووفاء وأنا أيضا أصنع إليكم خيرا لأنكم عملتم هذا العمل
7 والأن فلتتشدد أيديكم وكونوا ذوي بأس لأنه قد مات شاول سيدكم ومسحني بيت يهوذا ملكاعليهم

أبينر يفرض إشبعل ملكاً على إسرائيل
8 وأن أبنير بن نير رئيس جيش شاول أخذ إشبعل بن شاول وعبر به إلى محنائيم
9 ملكه على جلعاد الأشيريين ويزرعيل وأفرائيم وبنيامين وعلى كل إسرائيل
10 وكان إشبعل بن شاول ابن أربعين سنة حين ملك على إسرائيل وملك سنتين وأما بيت يهوذا فتبعوا داود
11 وكان عدد الأيام التي ملك فيها داود بحبرون على بيت يهوذا سبع سنوات وستة أشهر

حرب بين يهوذا واسرائيل معركة جِبعون
12 وخرج أبنير بن نير ورجال إشبعل بن شاول من محنائيم إلى جبعون
13 وخرج يوآب آبن صروية ورجال داود فألتقوا جميعا على بركة جبعون فأقام أولئك على البركة من هناك وهؤلاء على البركة من هنا
14 فقال أبنير ليوآب ليقم الفتيأن ويتبارزوا أمامنا فقال يوآب ليقوموا
15 فقاموا وأحصي اثنا عشر من بنيامين لإشبعل بن شاول واثنا عشر من رجال داود
16 وأمسك كل واحد رأس خصمه وطعن خصمه بسيفه في جنبه فسقطوا جميعا فدعي ذلك المكان حقل الصخوروهو في جبعون
17 وكان قتال شديد في ذلك اليوم فأنهزم أبنير ورجال إسرائيل من أمام رجال داود
18 وكان هناك بنو صروية الثلاثة يوآب وابيشاي وعسائيل وكان عسائيل خفيف الرجلين كانه ظبي من ظباء البرية
19 فطارد عسائيل أبنير ولم يمل يمينا ولا شمالا من وراء ابنير
20 فآلتفت أبنير إلى ورائه وقال أعسائيل أنت؟فقال أنا هو
21 فقال له أبنير مل عني يمينا أو شمالا وأمسك واحدا من الفتيأن وخذ لنفسك غنيمته فأبى عسائيل أن يميل من ورائه
22 فعاد ابنير وقال لعسائيل إرقد من ورائي فلماذا أضربك إلى الأرض؟كيف أرفع وجهي إلى يوآب أخيك؟
23 فأبى أن يرقد فضربه أبنير بطرف الرمح في بطنه فخرج الرمح من ورائه فسقط هناك ومات في مكانه وكان كل من أتى إلى ذلك المكان الذي سقط فيه عسائيل ومات يقف
24 فجد يوآب وأبيشاي في إثر أبنير فغابت الشمس حين بلغا أكمة أمة التي شرقي جيح، في طريق برية جبعون
25 وآجتمع بنو بنيامين وراء أبنير فكانوا مجموعة واحدة وقاموا على قمة رابية
26 فنادى أبنير يوآب وقال ألا يزال السيف مفترسا للأبد؟ألم تعلم أن في الاخر مرارة؟فحتى متى لا تأمر القوم أن يرجعوا عن إخوتهم؟
27 فقال يوآب حي الله لولا كلامك لكان الشعب من الصبح قد عادوا كل واحد عن أخيه
28 ثم نفخ يوآب في البوق فوقف كل الشعب ولم يعودوا يطاردون إسرائيل، ولا يقاتلون
29 فسار أبنير ورجاله في العربة ذلك الليل كله وعبروا الأردن وطافوا كل بترون وجاؤوا إلى محنائيم
30 ورجع يوآب من وراء أبنير وجمع كل الشعب فإذا رجال داود قد فقد منهم تسعة عشر رجلا وعسائيل
31 وقتل رجال داود من بنيامين ومن رجال أبنير ثلاث مئة وستين رجلا
32 ثم حملوا عساثيل ودفنوه في قبر أبيه في بيت لحم وسار يوآب ورجاله الليل كله فأصبحوا في حبرون
++++++++++
1 : كانت حبرون أهم المدن يهوذا وفي أيام الفتح استولى عليها بنو كالب واحتلوها يشوع 15 : 13 ، قضاة 1 : 20 لكنهم لم يلبثوا ان انصهروا في بني يهوذا
3 : القرى الخاضعة لحبرون
4 : كان داود قد استمال أناساً في يهوذا 1 صموئيل 27 : 10 - 12 ، 30 : 26 - 31 وفي وقت لاحق سمسحه شيوخ اسرائيل 2 صموئيل 5 : 3 لا يذكر هذا التقليد شيئاً عن مسح صموئيل لداود وهو ولد 1 صموئيل 16 : 1 - 13
7 : دعا داود أهل يابيش إلى الاعتراف به خليفة لشاول لا نعرف جوابهم ولكن لم يكن في إمكانهم إلا البقاء في مدار اسرائيل
8 : بحسب 1 أخبار الأيام 8 : 33 ، 2 صموئيل 9 : 39 في النص العبري اشبوشت وتعني رجل العيب 1 صموئيل 14 : 49 احدى مدن عبر الأردن تكوين 32 : 3 ، 2 صموئيل 17 : 24
9 : بحسب الترجوم قضاة 1 : 32 في النص العبري الأشوريين
11 : هذا تعليق المحرر
13 : على نحو عشرة كلم إلى شمال أورشليم إرميا 41 : 12
14 : يقترح أبنير أن يفصل الأمر بمبارزة بين محاربين من كلا المعسكرين 1 صموئيل 17 : 8 ، 9 لكن جميع الأبطال سقطوا معاً فلا بد من شن حرب عامة الآية 17
22 : لا يريد أبنير أن يجلب عليه ثأر الدم ولكن 2 صموئيل 3 : 27
27 : يوآب يقبل الهدنة
29 : تدل هذه الكلمة على وادي الاردن

الفصل الثالث
بنو داود المولودن في حبرون
1 وطالت الحرب بين بيت شاول وبيت داود ولم يزل داود يتقوى وبيت شاول يضعف
2 وولد لداود بنون في حبرون وكان بكره أمنون من أحينوعم اليزرعيلية
3 والثأني كلاب من أبيجائيل أرملة نابال الكرملي والثالث أبشالوم ابن معكة بنت تلماي ملك جشور
4 والرابع أدونيا ابن حجيت والخامس شفطيا ابن أبيطال
5 والسادس يترعام من عجلة آمرأة داود هؤلاء ولدوا لداود في حبرون

انَّفصال بين أَبنير وإشبَعَل
6 وكان في أثناء الحرب بين بيت شاول وبيت داود أن أبنير كان قد عزز موقفه في بيت شاول
7 وكان لشاول سرية آسمها رصفة بنت أية فقال إشبعل بن شاول لأبنير
8 لماذا دخلت على سرية أبي؟فغضب أبنير غضبا شديدا لكلام إشبعل وقال ألعلي أنا رأس كلب ليهوذا؟أنا أصنع اليوم رحمة إلى بيت شاول أبيك وإلى إخوته وأصدقائه ولم اسلمك إلى يد داود وأنت تؤاخذني اليوم على ذنب مع آمرأة؟
9 كذا يصنع الله بأبنير وكذا يزيد أن لم أصنع لداود كما أقسم الرب له
10 من نقل الملك من بيت شاول وإقامة عرش داود على إسرائيل وعلى يهوذا من دأن الى بئر سبع
11 فلم يستطع إشبعل أن يجيب أبنير بكلمة لخوفه منه


أَبنير يفاوض داود
12 وأرسل أبنير رسلا إلى داود يقولون باسمه لمن تكون الأرض؟ما معناه إقطع معي عهدك فتكون يدي معك لأحول إليك كل إسرائيل
13 فقال داود حسن أنا أقطع معك عهدا ولكني اطلب منك أمرا واحدا لا ترى وجهي حتى تأتي بميكال آبنة شاول متى جئت لترى وجهي
14 وأرسل داود رسلا إلى إشبعل بن شاول قائلا أعطني آمرأتي ميكال التي خطبتها بمئة قلفة من الفلسطيييين
15 فأرسل إشبعل وأخذها من عند زوجها فلطيئيل بن لائيش
16 فمضى بعلها معها وهو يسير ويبكي وراءها حتى بحوريم فقال له أبنير أنصرف راجعا فرجع
17 كلم أبنير شيوخ إسرائيل قائلا أنكم من أمس فما قبل كنتم تطلبون داود ملكا عليكم
18 فآفعلوا الأن لأن الرب كلم داود قائلا أني عن يد داود عبدي أخلص شعبي اشرائيل من أيدي الفلسطيييين ومن أيدي جميع أعدائهم
19 وتكلم أبنير أيضا على مسامع بنيامين ثم ذهب ابنير ليتكلم أيضا على مسمع داود في حبرون بما حسن في عيون إسرائيل وعيون كل بيت بنيامين
20 فوصل أبنير إلى داود في حبرون ومعه عشرون رجلا فصنع داود مأدبة لأبنير ورجاله
21 فقال أبنير لداود أنهض فأمضي وأجمع لسيدي الملك كل إسرائيل فيقطع معك عهدا، وتملك على كل ما تشتهي نفسك فصرف داود أبنير فمضى بسلام

مقتل أبنير
22 وإذا برجال داود ولواب قد أتوا من الغزو، ومعهم غنيمة كبيرة ولم يكن أبنير عند داود في حبرون لأنه كان قد صرفه ومضى بسلام
23 ووصل يوآب كل الجيش الذي معه فأخبر يوآب وقيل له قد جاء أبنير بن نير إلى الملك، وصرفه فمضى بسلام
24 فدخل يوآب على الملك وقال ماذا صنعت؟هوذا قد أتى أبنير إليك فلماذا صرفته فمضى؟
25 أنك تعرف أبنير بن نير أنه أنما جاء ليخدعك وليعرف خروجك ودخولك ويقف على كل ما تصنعه
26 وخرج يوآب من عند داود وأرسل رسلا في طلب أبنير فردوه من بئر السيرة على غير علم من داود
27 فرجع أبنير إلى حبرون فمال به يوآب إلى وسط الباب ليخاطبه على حدة وضربه هناك في بطنه فمات بسبب دم عسائيل أخي يوآب
28 فسمع داود بعد ذلك فقال أنا ومملكتي بريئأن أمام الرب للأبد من دم أبنير بن نير
29 فليقع على رأس يوآب وعلى كل بيت أبيه ولا ينقطع من بيت يوآب من بجسده سيلأن وأبرص وصاحب مغزل وساقط بالسيف ومعوز إلى الخبز
30 ولم يقتل يوآب وأبيشاي أخوه أبنير إلا لأنه قتل عسائيل أخاهما بجبعون في الحرب
31 وقال داود ليوآب ولكل الشعب الذي معه مزقوا ثيابكم وتمنطقوا بالمسوح ونوحوا أمام أبنير ومشى داود الملك وراء النعش
32 ودفنوا أبنير بحبرون فرفع الملك صوته وبكى على قبر أبنير وبكى كل الشعب
33 ورثى الملك أبنير وقال أموت الأحمق يموت أبنير؟
34 يداك لم تربطا ورجلاك لم تجعلا في سلاسل من نحاس كالساقطين أمام بني الإثم سقطت وعاد كل الشعب يبكي عليه
35 وأقبل كل الشعب ليطعم داود خبزا وكان لا يزال نهار فحلف داود وقال كذا يصنع الله بي وكذا يزيد أن ذقت خبزا أو شيئا آخر قبل أن تغرب الشمس
36 فرأى كل الشعب ذلك وحسن في عيونهم، كما أن كل ما صنع الملك كان حسنا في عيون الشعب كافة
37 وأيقن الشعب أجمع كل إسرائيل في ذلك اليوم أنه لم يكن للملك يد في مقتل أبنير نير
38 وقال الملك لرجاله ألا تعلمون أنه قد سقط في هذا اليوم رئيس وعظيم في إسرائيل؟
39 وأنا لا أزال اليوم ضعيفا ولو مسحت ملكا وأولئك الرجال بنو صروية هم أقسى مني جزى الرب فاعل الشر بحسب شره
++++++++++
3 : شرقي بحيرة طبريا
8 : ان ابنير باتخاذه سرية شاول يظهر بمظهر المطالب بالعرش لأنه حريم الملك المتوفي كانت تنتقل إلى خليفته 2 صموئيل 12 : 8 ، 16 : 20 - 22 ، 1 ملوك 2 : 22
10 : لا يذكر في آية مناسبة وعد داود بهذا الوعد ولكن 2 صموئيل 5 : 2 ، 1 صموئيل 28 : 3
17 : ان الآيات 17 - 19 من تحرير لاحق لكنه من المحتمل أن تكون قلوب كثيرة في اسرائيل قد مالت إلى داود وشاول حي 1 صموئيل 18 : 7 ، 16 ، 28 ولا سيما على عهد اشبعل خليفته الخامل
18 : في النص العبري خلص وفي الترجمات القديمة أخلص
29 : صاحب مغزل من يعمل ظوال حياته عمل النساء
39 : يعتذر داود من عجزه عن معاقبة القتلة بعد مسحه بقليل ويسلم إلى الله أمر المعاقبة وسيترك لسليمان القيام به 1 ملوك 2 : 5 ، 6 ، 31 - 34

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صموئيل الثاني الترجمة الكاثوليكية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» صموئيل الأول الترجمة الكاثوليكية
» أخبار الثاني الترجمة الكاثوليكية
» ملوك الثاني الترجمة الكاثوليكية
» آيات بحرف الألف الأخبار الثاني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: صندوق الملفات :: الأرشيف-
انتقل الى: