الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  أسفار الشريعة )  أسفار التاريخ )  أسفار الحكمة )  الأنبياء )  كتب المزامير )  الكتب اليونانية )  البشائر والرسل )  الرسائل )  رؤيا يوحنا )  فهرس الكتاب المقدس )  فصل اليوم )  تامل اليوم )  قراءة اليوم )  آية اليوم )  قصة اليوم )  قراءات طقسية )  كتب الشريعة )  كتب التاريخ )  كتب الحكمة )  كتب الأنبياء )  العهد الجديد )  حياة المسيح  صندوق الملفات )  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  الرئيسيةالرئيسية  

 

 كتاب باروخ كاملاً

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



كتاب باروخ كاملاً Empty
مُساهمةموضوع: كتاب باروخ كاملاً   كتاب باروخ كاملاً Empty10/12/2021, 22:48

كتاب باروخ مؤلفه كاتب إرميا بداية القرن السادس إنما دون قبل القرن الثاني قبل الميلاد ونسب إلى باروخ على عادة القدماء
يتضمن هذا الكتاب أربعة أقسام
القسم الأول مقدمة تحدد الشروط التي فيها يتلى الكتاب الذي أرسله المنفيون من بابل في أورشليم خلال حفلة اعتراف بالخطايا باروخ 1 : 1 - 14
القسم الثاني نص الإعتراف بالخطايا باروخ 1 : 15 ، 2 : 10 كما استوحاه كاتبه من سفر
دانيال فصل 9 ) ويتبع هذا الأعتراف تضرع باروخ 2 : 11 ، 3 : 8 مدعوم بالشواهد الكتابية
القسم الثالث تأمل في الحكمة باروخ 3 : 9 ، 4 : 4 )
القسم الرابع خطبة يشجع فيها الكاتب أهل أورشليم باروخ 4 : 5 ، 5 : 9

1 هذا سفر باروك بن نيريا بن معسيا بن صدقيا بن حسديا بن حلقيا كتبه في بابل
2 في السنة الخامسة في اليوم السابـع من الشهر الخامس، حين استولى البابليون على أورشليم وأحرقوها بالنار
3 تلا باروك هذا السفر على مسامع يكنيا بن يوياقيم ملك يهوذا وجميع الـذين جاؤوا إلى سماعه
4 وتلاه أيضا على مسامع بني الملك وأعيان المملكة وشيوخها وجميع الشعب صغيرهم وآبـيرهم بمن فيهم الساكنون في بابل على نهر سود
5 فبكوا وصاموا وصلوا أمام الرب
6 وجمعوا مالا من كل واحد حسب قدرته
7 وأرسلوه إلى أورشليم إلى الكاهن الأعلى يوياقيم بن حلقيا بن شلوم وإلى جميع الـذين كانوا معه في أورشليم
8 كان ذلك عندما تسلم باروك آنية بيت الرب المسلوبة من الهيكل لـيردها إلى أرض يهوذا في العاشر من شهر سيوان وهي آنية الفضة الـتي صنعها صدقيا بن يوشيا ملك يهوذا
9 بعدما سبـى نبوخذنصر ملك بابل يكنيا والرؤساء والصناع والعظماء وعامة الشعب من أورشليم إلى بابل
10 وكتبوا إلى شعب أورشليم يقولون ها نحن نرسل إليكم مالا فاشتروا به محرقات وذبائـح تكفير عن الخطيئة وبخورا واصنعوا قرابـين وقدموها على مذبح الرب إلهنا
11 وصلوا من أجل نبوخذنصر ملك بابل وبلطشصر ابنه لتكون حياتهما على الأرض طويلة كأيام السماء
12 فيمنحنا الرب قوة وينير عيوننا ونحيا تحت ظلهما ونخدمهما أياما كثيرة ونحظى برضاهما
13 وصلوا من أجلنا إلى الرب إلهنا لأننا خطئنا إليه ولم يرتد غيظه عنا إلى هذا اليوم
14 واقرأوا هذا الكتاب الـذي أرسلناه إليكم وأعلنوا توبتكم في هيكل الرب أيام الأعياد والمواسم
15 وقولوا للرب إلهنا كل الحق ولنا العار كما هي حالنا هذه الأيام لنا نحن رجال يهوذا وسكان أورشليم
16 ولملوكنا ورؤسائنا وكهنتنا وأنبـيائنا وآبائنا
17 لأننا خطئنا إلى الرب إلهنا
18 وعصيناه ولم نسمع له ونسلك في وصاياه الـتي أعطاها لنا
19 فمنذ أخرج آباءنا من أرض مصر إلى اليوم ونحن نعصيه ولا نصغي إلى وعيده
20 حتـى لحق بنا الشر الـذي هددنا به الرب بواسطة عبده موسى يوم أخرج آباءنا من أرض مصر ليعطينا أرضا تدر لبنا وعسلا كما في هذا اليوم
21 ومع ذلك لم نسمع لصوت الرب إلهنا ولا لجميع آلام الأنبـياء الـذين أرسلهم إلينا بل تبـع كل واحد منا أهواء قلبه الشرير وأخذ يعبد آلهة غريبة ويقترف الذنوب أمام الرب إلهنا
1 : إرميا 32 : 12 ، 36 : 4 - 32 ، 43 : 3 ، 45 : 1
2 : الشهر الخامس هكذا حسب 2 ملوك 25 :ى 8 وهذهلا يعني في نهاية تموز في نص باروخ نقرأ في السابع من الشهر البابليون أو الكلدانيون
3 : يكنيا أو يوياكين إرميا 22 : 24
8 : العاشر من شهر سيوان أي نهاية أيار سيوان هو الشهر الثالث في الروزنامة البابلية
9 : والصناع هكذا في بعض المخطوطات وفي إرميا 24 : 1 : 29 : 2 ترجمة أخرى الأسرى
11 : بلطشطر دانيال 5 : 1 ، 2 ، إرميا 29 : 7 ، عزرا 6 : 10 ، 1 تيموثاوس 2 : 1 ، 2
12 : وينير عيوننا أي يعيد إلينا الفرح
14 : الأعياد أو العيد وهو عيد المظال
15 : هنا يبدأ الاعتراف بالخطايا دانيال 9 : 4 - 19 ، عزرا 9 : 6 ، 7 ، نحميا فصل 7
19 : إرميا 7 : 25 ، 26 ، مزمور 106 : 6 - 42
20 : تثنية 28 : 15 - 68
21 : خروج 20 : 3 ، إرميا 11 : 8 ، 25 : 4 - 6

1 فكان لا بد من أن ينفذ الرب ما توعدنا به قضاة وملوكا ورؤساء وشعبا في إسرائيل ويهوذا
2 جالبا علينا في أورشليم من الويلات ما لم يحدث مثلها تحت السماء كلها من قبل حسب ما ورد في شريعة موسى من الأخبار
3 حتـى أكل بعضنا لحم ابنه والآخر لحم ابنته
4 وفوق ذلك أخضعنا الرب إلى جميع الممالك الـتي حولنا وجعل أرضنا خرابا واسمنا عارا في جميع الأمم الـتي بعثرنا بينهم
5 فإذا نحن في الذل بدل العز جزاء خطيئتنا إلى الرب إلهنا لأننا لم نسمع لصوت
6 للرب إلهنا كل الحق ولنا ولآبائنا العار كما هي حالنا هذه الأيام
7 فهذه الويلات الـتي حلت بنا أنذرنا الرب بها
8 لكننا لم نتضرع إليه تائبـين عن ميول قلوبنا الشريرة
9 لهذا نفذ بنا الرب وعيده وهو عادل في كل ما أنزل بنا
10 لأننا لم نسمع لصوته ولم نعمل بوصاياه الـتي أعطاها لنا
11 فالآن أيها الرب إله بني إسرائيل الـذي أخرج شعبه من أرض مصر بـيد قديرة وذراع مرفوعة وبآيات ومعجزات وجبروت وجعل اسمه باقـيا إلى هذا اليوم
12 إننا خطئنا وكفرنا وخالفنا جميع أوامرك
13 فاصرف غضبك عنا لأننا ما عدنا سوى قلة في الأمم الـذين تشردنا بينهم
14 إسمع يا رب صلاتنا وتضرعنا وأنقذنا لأجلك وأنلنا حظوة عند الـذين سبونا
15 حتـى يعرف أهل الأرض أنك أنت الرب إلهنا الـذي اختار يعقوب وذريته شعبا له
16 تطلع يا رب من هيكلك المقدس والتفت إلينا أمل أذنك واسمعنا
17 إفتح عينيك وانظر فالأموات الـذين خرجت أرواحهم من أجسادهم لا يحمدونك يا رب لعدلك
18 بل أصحاب النفوس البائسة والظهور المحنية والعيون الضعيفة والبطون الجائعة هم يحمدونك يا رب لعدلك
19 نحن لا نتضرع إليك أيها الرب إلهنا بشفاعة آبائنا وملوكنا
20 بل لأنك أنزلت علينا ذلك الغضب الشديد الـذي حذرتنا منه على ألسنة عبـيدك الأنبـياء الـذين قالوا
21 أحنوا أكتافكم واخدموا ملك بابل فتسكنوا الأرض الـتي أعطيتها لآبائكم
22 وإن لم تسمعوا لصوتي أنا الرب بأن تخدموا ملك بابل
23 محوت من مدن يهوذا ومن شوارع أورشليم أصوات الطرب والفرح والعرس وتصير كل البلاد مقفرة من البشر
24 ولكننا لم نسمع لصوتك أيها الرب بأن نخدم ملك بابل فحققت ما حذرتنا منه على ألسنة عبـيدك الأنبـياء أن تنبش عظام ملوكنا وعظام آبائنا من قبورها
25 وها هي مرمية لحر النهار وصقيع الليل بعد ميتة َتعيسة بالجوع والسيف والوباء
26 وجزاء لشر بيت إسرائيل وبيت يهوذا صار هيكلك الـذي دعي باسمك على ما هو فيه اليوم من الخراب
27 ومع ذلك عاملتنا أيها الرب إلهنا بكل حنان ورحمة
28 كما تكلمت على لسان عبدك موسى يوم أمرته أن يكتب شريعتك لبني إسرائيل قائلا
29 إن لم تسمعوا لصوتي صيرت جمعكم الكثير عددا قليلا في الأمم الـتي أشتتكم بينهم
30 أعرف أنكم لا تسمعون لي الآن لأنكم شعب عنيد لكنكم في أرض السبـي تذكرون كلامي
31 وتعلمون أني أنا هو الرب إلهكم وأعطيكم عقولا واعية وآذانا للسمع
32 فتسبحون بحمدي في أرض السبـي وتذآرون اسمي
33 وتعودون َعن عنادكم وعن شر أعمالكم وتذكرون ما حل بآبائكم الـذين خطئوا إلي أنا الرب
34 فأعيدكم إلى الأرض الـتي حلفت أن أعطيها لآبائكم إبراهيم وإسحق ويعقوب وتسيطرون عليها وأآثر أعدادآم وأجعلكم شعبا آبـيرا إلى الأبد
35 وأعاهدكم عهدا لا يزول فأكون لكم إلها وتكونون لي شعبا ولا أعود أبعثر شعبـي إسرائيل من الأرض الـتي أعطيتها له .
3 : لاويين 26 : 27 - 29 ، تثنية 28 : 53 - 57 ، إرميا 19 : 9 ، حزقيال 5 : 10
15 : تثنية 7 : 6 ، مزمور 135 : 4
17 : إشعيا 38 : 18
21 : إرميا 27 : 11 ، 12
23 : إرميا 7 : 34
25 : إرميا 8 : 1 ، 2 ، 36 : 30
28 - 35 : لاويين 26 : 40 - 45 ، تثنية 30 : 1 - 6

1 أيها الرب القدير إله إسرائيل، إليك تصرخ النفس القلقة والروح المضطربة
2 فاسمع يا رب وارحم لأننا خطئنا إليك
3 أنت باق إلى الأبد أما نحن فهالكون
4 أيها الرب القدير إله إسرائيل إسمع صلاة موتى بني إسرائيل وأبناء الـذين خطئوا إليك أنت إلههم ولم يسمعوا لصوتك حتـى لحق بنا الشر
5 لا تذكر خطايا آبائنا بل تذكر اسمك اليوم
6 وقدرتك أيها الرب إلهنا ونحن نحمدك أيها الرب
7 لأنك جعلت مخافتك في قلوبنا حتـى ندعو باسمك ونسبحك في الديار الـتي سبـينا إليها ذاكرين جميع الخطايا الـتي ارتكبها آباؤنا أمامك
8 نحن لا نزال في هذه الديار الـتي إليها سبـيتنا للتعيـير واللعنة وتأدية الحساب عن معصيات آبائنا الـذين هجروك أيها الرب إلهنا
9 إسمعوا يا بني إسرائيل وصايا الحياة اصغوا وتعلموا الحكمة
10 لماذا يا بني إسرائيل لماذا أنتم في أرض الأعداء؟شختم في الغربة
11 وفي عداد الموتى تحسبون
12 أما لأنكم ترآتم ينبوع الحكمة؟
13 فلو سلكتم طريق االله لعشتم حياتكم في السلام مدى الأيام
14 تعلموا أين الحكمة وأين القوة وأين الفهم حتـى تعرفوا أين الحياة وأين النور لعيونكم وأين السلام وطول البقاء
15 من وجد الحكمة أو عثر على آنوزها؟
16 هل وجدها رؤساء الأمم الغريبة وأسياد وحوش الأرض؟
17 والـذين يسابقون طيور السماء ويكنزون الفضة والذهب مما يعتمد عليه البشر ولا يقفون من جمعه عند حد؟
18 أو الـذين يصوغون الفضة بمهارة لا يدري أحد سرها؟
19 تواروا كلهم في القبور وحل في مكانهم آخرون
20 وهؤلاء أبناء الجيل الجديد رأوا النور وسكنوا الأرض لكنهم لم يعرفوا طريق الحكمة
21 ولم يفهموا سبلها ولا قبضوا على جوهرها بل ابتعدوا عنها هم وبنوهم بعدهم
22 فلم تعد مسموعة في كنعان ولا مرئية في تيمان
23 بل بنو هاجر الـذين سعوا وراء الحكمة في الأرض وتجار مديان وتيمان ورواة الأمثال والباحثون عن المعرفة لم يعودوا يعرفون الحكمة ولا يتذكرون سبلها
24 يا بني إسرائيل ما أروع بيت االله وما أوسع ملكه
25 عظيم هو بلا حدود وعال بلا قياس
26 هناك كان مشاهير الجبابرة في البدء وهم الضخام الماهرون في القتال
27 أولئك لم يخترهم االله ولم يرهم طريق المعرفة
28 فهلكوا لافتقارهم إلى الحكمة وانقرضوا لغبائهم
29 من صعد إلى السماء فتناول الحكمة ونزل بها من الغيوم؟
30 من اجتاز البحر فوجدها وفضلها على الذهب؟
31 لا لا أحد يعرف الطريق إليها أو يفهم سبلها
32 ولكن االله الـذي يعرف آل شيء يعرفها وبعقله أوجدها هو الـذي ثبت الأرض إلى الأبد وملأها حيوانات تمشي على أربع
33 والـذي دعا النور فظهر وأطاعه بخوف
34 والـذي صنع النجوم فتلألأت في مداراتها وتهللت
35 ودعاها فقالت نحن هنا وأشرقت متهللة للذي أبدعها
36 هذا هو إلهنا الـذي لا مثيل له
37 وجد طريق الحكمة وأعطاها ليعقوب عبده لإسرائيل حبـيبه
38 ثم تراءت على الأرض ومكثت بين البشر
11 : الاتصال بالوثنيين يجعل المؤمن نجساً كما لو أنه لمس ميتاً لاويين 5 : 2 ، 3 ، عدد 19 : 1 - 13
9 - 14 : تثنية 30 : 15 - 20 ، أمثال 4 : 20 - 22 ، يشوع بن سيراخ 32 : 14 ، 34 : 14
15 : هنا يبدأ مقطع يعلن أن الحكمة فوق متناول البشر أيوب 28 : 12 - 17 ، أمثال 1 : 1 - 9
22 : 49 : 7
23 : هاجر تكوين 16 " 15 مديان ترجمة معقولة في اليونانية مران وهو مكان غير معروف
26 : تكوين 6 : 1 - 4 ، حكمة 14 : 6
29 - 31 : تثنية 30 : 11 - 14 ، يشوع بن سيراخ 1 : 2 - 6 ، يوحنا 3 : 13 ، رومة 10 : 6 - 8
32 : أيوب 28 : 27 ، يشوع بن سيراخ 1 : 8 ، 9
34 ، 35 : مزمور 19 : 2 ، أيوب 38 : 7 ، يشوع بن سيراخ 43 : 9 ، 10 ، إشعيا 40 : 26
37 ، 38 : يشوع بن سيراخ 24 : 8 ، 10 - 12

الحكمة كتاب وصايا االله وشريعته الخالدة كل من تمسك بها فله الحياة والـذين يهملونها يموتون
2 فارجعوا يا بني يعقوب واحتفظوا بها في قلوبكم سيروا في ضوئها لتنير طريقكم
3 فيها تجدون مجدكم فلا تدعوا الأمم الغريبة تفاخركم وفيكم تبعث الشعور بالخجل
4 هنيئا لنا نحن بنو إسرائيل لأن ما يرضي االله معروف لدينا
5 تشجعوا يا شعبـي يا من أبقيتم ذكر إسرائيل حيا
6 لم تباعوا إلى الأمم لهلاككم بل لأنكم أغضبتم االله فأسلمكم إلى أعدائكم
7 أغضبتموه وهو خالقكم لأنكم قدمتم الذبائح للشياطين لا له
8 نسيتم الإله الأزلي الـذي تعهدكم وأحزنتم أورشليم الـتي ربتكم
9 فقالت حين رأت غضب االله يحل بكم إسمعن يا جارات صهيون الرب أنزل بـي أشد الفواجع
10 فرأيت سبـي أبنائي وبناتي على يد االله الأزلي
11 ربيتهم بفرح ولكني ودعتهم ببكاء ونواح
12 لا يشمت أحد بـي أنا الأرملة المنبوذة من كثيرين المهجورة من أبنائي لأنهم خطئوا وحادوا عن شريعة االله
13 ولم يتعلموا فرائضه ولم يسلكوا طريق وصاياه ولم يعملوا بتعاليمه القويمة
14 إلا تذكرون يا جارات صهيون يوم سبى االله الأزلي أبنائي وبناتي
15 على يد أمة جلبها من بعيد أمة وقحة أعجمية اللسان لم تحترم شيخا ولم تشفق على طفل
16 فأخذوا أبنائي الأحباء أنا الأرملة واقتادوهم بعيدا وتركوني وحيدة دون بناتي
17 والآن كيف لي أن أعينكم يا أبنائي؟
18 لا أحد غير الـذي أنزل بكم الويلات يقدر أن ينقذكم من أيدي أعدائكم
19 فسيروا يا أبنائي سيروا في طريقكم فأنا الآن محزونة
20 خلعت لباس الأيام الحلوة ولبست مسح الابتهال إلى الله الأزلي مدى أيامي
21 تشجعوا يا أبنائي واستعينوا باالله فينقذكم من أيدي الأعداء المتسلطين عليكم
22 فلا رجاء لي إلا بالأزلي الواحد القدوس ولا فرح يحل بـي إلا بالرحمة الـتي تنالونها منه قريبا لخلاصكم
23 ودعتكم بدموع ونواح لكن االله سيردكم لي بفرح وابتهاج إلى الأبد
24 فكما ترى جارات صهيون سبـيكم هكذا قريبا سيرين خلاصكم من عند االله تنالونه بمجد عظيم وبهاء الأزلي
25 تحملوا ببر غضب االله يا أبنائي أعداؤكم اضطهدوكم لكنكم ستشهدون هلاكهم قريبا وتدوسون رقابهم
26 يا أسفي عليكم أنتم المدللون كيف ساقكم الأعداء في الطرق الوعرة كغنم سلبها قطاع الطرق
27 تشجعوا يا أبنائي واستعينوا باالله الـذي جلب عليكم هذا الشر فيتذكركم
28 وكما عزمتم يوما أن تضلوا عن االله عليكم الآن أن تضاعفوا عزيمتكم عشر مرات للعودة إليه
29 هو وحده جلب عليكم المصائب وهو وحده يجلب لكم الفرح بعد الخلاص
30 تشجعي يا أورشليم فالـذي دعاك بهذا الاسم سيأتيك بالعزاء
31 ويل للذين نهبوك وفرحوا بسقوطك
32 ويل للمدن الـتي استقلبت أبناءك واستعبدتهم
33 فهي كما فرحت بخرابك وابتهجت بسقوطك كذلك ستحزن عندما ينزل بها الدمار
34 وأحرمها من الاعتزاز بكثرة سكانها وأحول عنفوانها إلى نواح
35 لأن نارا تنزل عليها من عند الأزلي أمدا بعيدا وتسكنها الشياطين زمانا طويلا
36 تطلعي يا أورشليم إلى الشرق وانظري الفرح الآتي إليك من عند االله
37 ها أبناؤك الـذين ودعتهم قادمون جموعا محتشدة من الشرق إلى الغرب بكلمة القدوس الواحد وهم يسبحون ابتهاجا بمجد االله
1 : باروخ 3 : 9 ، مزمور 119 : 98 ، يشوع بن سيراخ 24 : 23 ، متى 5 : 18
7 : تثنية 32 : 15 - 18 ، مزمور 106 : 37 ، 1 كورنتوس 10 : 20 للشياطين أو الآلهة الكاذبة
9 - 16 : مراثي إرميا فصل 1 ، تثنية 28 : 49 - 52
20 : مسح الابتهال هو ثوب الحزن والحداد والتوبة
23 : إرميا 31 : 12 ، 13
25 : تدوسون رقابهم يشوع 10 : 24 ، 18 : 39
30 : دعاك بهذا الاسم أو دعاك إلى خدمته إشعيا 45 : 4
32 : تلميح إلى بابل وسائر مدن البابليين ولكن الكاتب يلمح في الواقع إلى الملوك السلوقيين الذين اضطهدوا شعب إسرائيل
37 : إشعيا 43 : 5 ، 60 : 4 - 9

1 إخلعي يا أورشليم لباس النوح والمذلة والبسي بهاء مجد االله الأبدي
2 تسربلي ثوب الصلاح الـذي من االله وتوجي رأسك بتاج المجد الأزلي
3 حتـى يظهر االله بهاءك لكل الشعوب تحت السماء
4 ويدعوك السلام الحق إلى الأبد ومجد عبادة االله
5 فانهضي يا أورشليم وقفي في الأعالي وتطلعي من حولك إلى الشرق وانظري أبناءك مجتمعين من مشرق الشمس إلى مغربها بكلمة القدوس الواحد وهم يبتهجون بذكر االله
6 ذهبوا عنك مشيا على الأقدام يسوقهم الأعداء لكن االله يعيدهم إليك مكرمين ممجدين كما يليق بأبناء الملكوت
7 لأن الرب عزم على أن يمهد كل جبل عال وتلة وأن يملأ الأودية كلها لتمهيد الأرض حتـى يسير بنو إسرائيل عليها لمجد االله دون أن يعثروا
8 يظللهم من الغاب كل شجر طيب الرائحة بأمر من االله
9 لأن االله سيعيد بني إسرائيل فرحين يعيدهم في نور مجده برحمة وعدل من عنده
1 ، 2 : إشعيا 40 : 20 ، 52 : 1 ، 61 : 3 - 10 ، رؤيا 21 : 2
4 : إرميا 33 : 16
7 : 40 : 3 ، 4

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتاب باروخ كاملاً
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» كتاب الحكمة كاملاً
» كتاب طوبيا كاملاً
» كتاب يهوديت كاملاً
» كتاب المكابيين الأول كاملاً
» كتاب المكابيين الثاني كاملاً

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الكتب اليونانية الترجمة المشتركة :: مواضيع الكتب اليونانية-
انتقل الى: